100 حالة حرمان في أول أيام اختبارات نهاية العام العازمي تفقد اللجان في الجهراء والفروانية وقدَّم التعازي بوفاة الطالبة شهد محمود في حولي

0 22

وزير التربية: الاختبارات
في مستوى التحصيل الطلابي

قياديو الوزارة رفضوا
وساطات إلغاء حرمان الطلبة

مديرو المناطق: الغشاش لن يحصل على مجهود المجتهد

كتبت ـ رنا سالم:

خيم الحزن على الميدان التربوي في اليوم الأول لأداء نحو 190 الف طالب اختبارات الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 2017 ـ2018 بعد ان تلقت الأسرة التربوية خبر وفاة الطالبة شهد محمود في الصف السابع بعد تعرضها لحادث دهس خلال عبورها الشارع بعد ادائها لاختبار اللغة العربية امس، وفي هذا السياق أعرب وزير التربية وزير التعليم العالي د. حامد العازمي عن بالغ أسفه للحادث الذي آلمنا جميعا وتقدمت وزارة التربية بأحر التعازي والمواساة لأسرتها الكريمة وزميلاتها وإدارة المدرسة. وفي متابعة لسير اختبارات اليوم الأول، كشفت مصادر تربوية مطلعة لـ”السياسة” ان حالات الحرمان امس تجاوزت مئة حالة في جميع المناطق التعليمية في المرحلة الثانوية فيما أكدت مصادر لـ” السياسة ” استمرار تسريب إجابات اسئلة الاختبارات في صفوف النقل بدءا من الثامنة وعشرين دقيقة على “غروبات” الغش كما كان بالسابق. وأشارت الى ان بعض اهالي الطلبة المحرومين بسبب الغش حاولوا التواصل مع مسؤولي وزارة التربية لثنيهم عن قرار الرسوب في المواد كاملة ورصد صفر في اختبار مادة الأمس فقط ولكن محاولاتهم باءت بالفشل حيث رفض المسؤولون تدخل الواسطات مؤكدين نفاذ القرار و لا رجعة فيه.
في موازاة ذلك، تفقّد وزير التربية وزير التعليم العالي د. حامد العازمي عدداً من اللجان في منطقتي الجهراء والفروانية التعليميتين، مشيرا الى أن الاختبارات جاءت في مستوى التحصيل الطلابي ووافقت الفروق الفردية بين المتعلمين وهو ما شددت عليه الوزارة لكافة المناطق التعليمية. ووجه العازمي خلال الجولة التي رافقه خلالها وكيل وزارة التربية بالانابة الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل مقصيد ومدير ادارة العلاقات العامة والاعلام التربوي ضيدان العجمي في مدرستي نورية الصبيح الثانوية بنات وسلمان الفارسي الثانوية بنين بالاستفادة من الوقت المخصص للاختبار عبر الإجابة بتأنٍ ودقة ومراجعة كافة الأسئلة وعدم الانصراف من لجنة الاختبار إلا بعد التأكد من إجابة نقاط الأسئلة راجيًا لجميع المتعلمين التفوق والتميّز وتحقيق أفضل النتائج.
وأثنى العازمي على الجهد المبذول والتنظيم الرائع من القائمين على اللجان، مؤكدا في الوقت ذاته أن الاستعدادات كانت ممتازة،وأن الوزارة اتخذت جميع الإجراءات لضمان سير الاختبارات بالشكل المطلوب ووضع كافة الإرشادات للطلاب كما تم الإيعاز لجميع الإدارات المدرسية ومسؤولي الوزارة بتطبيق النظم واللوائح والضوابط المعمول بها بما يصب في مصلحة أبنائنا الطلاب. ودعا الوزير العازمي الطلاب إلى بذل الجهد وأن يضعوا نصب أعينهم هدف تحقيق التفوق والتميّز وحصاد أفضل النتائج لا مجرد القناعة بالحصول على النجاح فحسب وأن يبتعد كلّ طالب عن كل ما يحول دون قيامه بالاستعداد الكامل والتحصيل التام لأداء الاختبارات المقبلة.
من جانبه أكد مدير منطقة الجهراء التعليمية وليد الغيث حرص منطقة الجهراء على حسن سير الاختبارات سواء في صفوف النقل او في الصف الثاني عشر من خلال التوعية الكاملة باللائحة الجديدة وتطبيقها دون إفراط أو تفريط والتعامل التربوي الابوي الأمثل مع الطلبة من خلال إشاعة أجواء الهدوء والطمأنينة وإزاحة أجواء الرهبة في اللجان كافة، مؤكدا أن الطالب الغشاش لن يحصل على مجهود المجتهد ولن نساعده في دخول الجامعة.
وعن الإجراءات الجديدة المنصوص عليها في اللائحة قال الغيث: “للإدارات المدرسية كل الصلاحيات في عملية ضبط الإختبارات والحد من هذه المظاهر ومنع دخول الهواتف وأي أجهزة إلكترونية وذلك وفق الصلاحيات المتاحة ووفق القانون، مبيناً أن محضر الغش لا يتم إلا من قبل رئيس اللجنة وفق شروط أهمها ثبوت أداة الغش على درجة من اليقين وتدون وترفق بمحضر الغش ويرفع المحضر في النهاية بتوقيع رئيس اللجنة والملاحظين”.
من جانبها، أكدت مدير عام منطقة العاصمة التعليمية بدرية الخالدي أن لجان الاختبارات في كافة مدراس المنطقة قد أتمت الاستعدادات المعدة مسبقا لاستقبال الطلبة والطالبات لأداء اختبارات نهاية الفصل الدراسي 2017/2018 عبر توفير الأجواء المناسبة لأبنائنا الدارسين من أجل أداء اختبارات نهاية الفصل الدراسي على أكمل وجه دون قلق أو توتر موضحة أن تم حث الادارات المدرسية على الالتزام بالامانة وتطبيق اللوائح والنظم مع الاخذ بعين الاعتبار مراعاة حسن التعامل مع الطلبة.
وقالت الخالدي في تصريح صحافي عقب جولة على عدد من مدراس منطقة جابر الاحمد، امس، إن الإدارات المدرسية تبذل جهدها في توفير الأجواء المناسبة لأبنائنا وبناتنا الطلاب وفق اللوائح والنظم وتذليل جميع الصعوبات والعقبات التي قد تواجه الطلاب فترة الامتحانات مشددة على أهمية بث الطمأنينة في نفوس الطلبة وتطبيق نظم ولوائح وزارة التربية الخاصة بعمل لجان الاختبارات وتعريف الطلبة بلائحة مخالفة الاختبارات والتأكيد على وضع التنبيهات الخاصة بها في اماكن واضحة ورصدنا حالة واحدة حرمان باستخدام سماعة الاذن.
بدورها، قالت مديرة ثانوية حبيبة بنت شريق الانصارية للبنات حصة الصقعبي شكلنا لجنة للتوعية بلائحة الاختبارات كما أن منطقة العاصمة التعليمية وفرت في كل لجنة موجهة تتابع فتح المظاريف في الغرفة السرية والتأكد من ان الصناديق محكمة الاغلاق ومطابقة عدد المظاريف والتأكد من أوراق الامتحانات متطابقة مبينة أن هناك تنسيقاً بين المدرسة والكنترول المركزي حيث نزودهم بأعداد الطالبات وبكل أمر يخص الاختبارات.
من جانبه، قال مدير منطقة حولي التعليمية منصور الظفيري: إن اليوم الأول للاختبارات سار بهدوء واعتدال مقارنة بالأيام السابقة والتي عقدت فيها اختبارات خارج الجدول واصطدم فيها بعض الطلبة بتطبيق وزارة التربية للائحة الإمتحانات الجديدة، مشيرا الى ان لائحة الجزاءات الجديدة للاختبارات التي وضعتها وزارة التربية هدفها الوقوف بجانب الطلبة وليس ضد مصلحتهم خاصة وان الطالب الضعيف الغشاش لن يحصل على مجهود الطالب المجتهد ولن يصل الى جامعة نسبتها اعلى من نسبة الطالب المجتهد وهو غير مستحق لها. إلى ذلك، تقدم مدير منطقة حولي التعليمية منصور الظفيري بخالص العزاء لأسرة الطالبة المتوفاة شهد محمود في الصف السابع المتوسط والتي دهستها سيارة امس خلال عبورها الشارع بعد ان انهت اختبار اللغة العربية، مبينا ان الوكيلة المساعدة للتعليم العام فاطمة الكندري ومراقب التعليم المتوسط في حولي التعليمية محمود عبدالرضا حضرا الى مدرسة الطالبة فور علمهم بالواقعة، متمنيا لذويها بأن يربط على قلوبهم ويبلغهم الصبر والسلوان على فراقها.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.