افتتحه اليوحة والسفير إيغارتو

100 عنوان في المعرض الثقافي الهنغاري بالمكتبة الوطنية افتتحه اليوحة والسفير إيغارتو

كتبت- ايناس عوض:

افتتح الامين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب المهندس علي اليوحة المعرض الثقافي الهنغاري في مكتبة الكويت الوطنية الذي يستمر حتى التاسع عشر من شهر اكتوبر الجاري وذلك بحضور وزير الدولة للشوون الخارجية والثقافية والسياحة في جمهورية هنغاريا ايشتيفان إيغارتو اعضاء السفارة في الكويت والمدير العام لمكتبة الكويت الوطنية كامل العبد الجليل.
يتضمن المعرض مجموعة من الكتب الهنغارية النادرة المهداة لمكتبة الكويت الوطنية وعروضا للصور الفوتوغرافية والافلام التسجيلية عن المرافق الثقافية والمكتبات والمعالم التاريخية والسياحة في جمهورية هنغاريا.
وزير الدولة لشؤون الخارجية والثقافة والسياحة في جمهورية هنغاريا ايشتيفان إيغارتو اعرب عن سعادته البالغة بالمعرض الثقافي الهنغاري والذي يقام للمرة الاولى في مكتبة الكويت الوطنية مشيرا الى انه يتضمن قرابة المئة كتاب معظمها باللغة الانكليزية والقليل منها باللغة العربية بالاضافة الي مجموعة كبيرة من الافلام التسجيلية والوثائق واللوحات التي تعبر عن الابعاد التاريخية والتراثية والثقافية لجمهورية هنغاريا.
وقال ايشتيفان في تصريح خاص لـ “السياسة”: ان حفاوة الاستقبال والترحيب الذي لاقيناه من قبل القائمين على المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب ومكتبة الكويت الوطنية فيما يتعلق بتنظيم حدث ثقافي مشترك بين البلدين الشقيقين هنغاريا والكويت شجعنا على طرح مذكرة للتفاهم بشأن تنظيم المزيد من الفعاليات الثقافية المستقبلية المشتركة بين مكتبة الكويت الوطنية ومكتبة هنغاريا الوطنية، لافتا الى ان تعزيز التعاون الثقافي بين البلدين سيصب في صالح تنمية وتطوير العلاقات بينهما في المجالات السياسية والاقتصادية والعلمية.
واختتم ايشتيفان حديثه بالاعلان عن تقديم عشرين منحة دراسية من جمهورية هنغاريا لطلبة الكويت المتميزين للدراسة في اعرق الجامعات الاوروبية التي تحتضنها هنغاريا والتي تدرس باللغة الانكليزية بالاضافة الى لغات اخرى كما كشف عن توجه المكتبة الهنغارية الوطنية لترجمة اهم الاعمال الادبية الهنغارية للغة العربية بغية تحقيق المزيد من التقارب بين الشعبين الهنغاري والكويتي.
بدوره قال المدير العام لمكتبة الكويت الوطنية كامل العبدالجيل: المعرض الثقافي الهنغاري في مكتبة الوطنية متنوع شكلا ومضمونا فهو لا يحتوي الكتب فقط وانما يتضمن ايضا افلاما وثائقية وصورا فوتوغرافية ولوحات فنية تشكيلية تعبر عن تاريخ وثقافة جمهورية هنغاريا الشقيقة مشيرا الى ان تنظيم المعرض الثقافي الهنغاري تم بالتعاون والتنسيق والاتفاق مع سفارة هنغاريا والمكتبة الوطنية الهنغارية ووزارة الثقافة الهنغارية بغية عمل فعالية تعكس وتؤكد عمق العلاقات الثقافية بين البلدين الصديقين والتي تمتد لاكثر من خمسين عاما.