100 من أصحاب قسائم أمغرة اعتصموا مطالبين بالتعاقد مع “الصناعة” مدير الهيئة التقاهم ووعد ببحث مطالبهم وحل مشكلتهم

0

نرفض استمرار تعسف الشركة المديرة للموقع ونطالب بتحسين ظروف بيئة العمل في المنطقة

إصدار لائحة تنفيذية تكفل استقرار أصحاب المهنة

التمديد للشركة أضراره كبيرة على الدولة والمستثمرين

فيما اعتصم 100 من أصحاب القسائم التخزينية في سكراب أمغرة في باحة الهيئة العامة للصناعة للمطالبة بحقوقهم، وعد مدير عام الهيئة عبدالكريم تقي المعتصمين ببحث مطالبهم وإزالة كل معيقات عملهم في القسائم ودراسة ملاحظاتهم على الشركة المديرة للمشروع. وأكد تقي خلال لقائه اصحاب القسائم أن جميع ملاحظاتهم تحت أيدي الإدارة وموقع اهتمام خاص من وزير التجارة والصناعة خالد الروضان، واعدا بأن جميع القرارات التي ستتخذ سيكون عنصرها الأساسي مصلحة البلد بالإضافة إلى مصلحة المستثمرين ولن يكون هناك أي تجاوز بحقهم أو ظلم يطالهم. وتفاعل مع طلب المعتصمين بضرورة مشاركتهم في أي اجتماع سيناقش في المرحلة القادمة المواضيع التي تخص العقد الحالي مع الشركة سواء مع الإدارة العامة أو مجلس إدارة الهيئة وأنه سيتم عرض طلبهم على الوزير الروضان. وانتهى اللقاء بالتأكيد على أن المصلحة الأهم اليوم تتمثل في توجيهات صاحب السمو أمير البلاد بأهمية العنصر الكويتي بالمرحلة القادمة وأن يتم تخفيف العبء على المواطن لخلق حياة أفضل له. من جانبهم، رفض اصحاب القسائم المعتصمون استمرار اسلوب الشركة المديرة لموقع سكراب جنوب امغرة، مطالبين بتحسين ظروف بيئة العمل في المنطقة والتعاقد المباشر مع الهيئة وذلك لانتهاء عقد الشركة المديرة، مشددين على ضرورة اصدار لائحة تنفيذية من قبل الوزارة تكفل استقرار أصحاب المهنة وأصحاب الحرفة ووجود مقعد ممثل لاصحاب السكراب في الهيئة.
وحذروا من استمرار الوضع الحالي لهم لما له من تبعات على جميع الاطراف المعنية من مشروع القسائم بالدولة في حال ما تم تمديد أو تجديد العقد للشركة المديرة للموقع الحالية، مطالبين في الوقت ذاته بتطبيق قرار مجلس الوزراء في شأنهم.
كما طالب المعتصمون ان يكون عبدالرحمن الريش “احد اصحاب القسائم” الممثل العام لهم في اللقاءات الخاصة بمطالبهم لدى الهيئة العامة للصناعة ووزير التجارة. من جهته، قال الريش لقد شكلت لجنة في هذا الموضوع ولكن للأسف حتى اليوم لم نجد حلاً واقعياً ملموساً، مطالباً وزير التجارة والصناعة خالد الروضان بعدم تجديد أو تمديد العقد للشركة الوسيطة لتأجير قسائم موقع سكراب امغرة لما له خطورة على الدولة واصحاب القسائم وان تستغله الشركة ثغرة والذي ممكن ان يدخل الجميع في نفق مظلم ونتائج لا يحمد عقباها. كما رفض الريش استمرارية التعسف مع اصحاب القسائم السكراب من قبل الشركة بالموقع، هذا بسبب كثرة الدعاوى القضائية وتعطيل المناولة بالمنطقة والقصور بالبنية التحتية وسوء الخدمة وتأخير تطوير المنطقة والمخالفات الكيدية وتهجير رؤوس الأموال، خصوصا وان الشركة الوسيطة ليست متخصصة في شؤون السكراب وغير متفهمة لطبيعة العمل كما انها تملك شركة منافسة تعمل في نفس المجال وهذا تناقض مع انها شركة وسيطة وتملك في الوقت نفسه شركة تعمل في المجال ذاته.
وذكر ان عقد الشركة ينتهي في 30 يونيو الجاري، متمنيا من وزير التجارة والصناعة وهيئة العامة للصناعة انهاء معانات اصحاب السكراب وظلم واستبداد الشركة الوسيطة طوال 30 عاما من العمل والكفاح، آملا في التعاقد مباشرة مع الدولة تحت إشراف الهيئة العامة للصناعة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

اثنا عشر − 7 =