ناشدو الحكومة ومجلس الأمة الإسراع في حل الأزمة

12 اتحاداً موقوفاً تتأهب لخوض اختبار رفع الإيقاف ناشدو الحكومة ومجلس الأمة الإسراع في حل الأزمة

كتب – خالد العنزي:
تنفست الاتحادات الرياضية الصعداء بعد ان رفع “فيفا” الايقاف عن الكرة الكويتية اول من امس، على خلفية تعديل القوانين الرياضية بما يتوائم من الميثاق الاولمبي والقوانين الدولية ويحفظ بنفس الوقت سيادة الدولة وقوانينها المحلية، واعتبر البعض أن رفع الايقاف عن اتحاد كرة القدم الخطوة الاولى التي ستعقبها خطوات أخرى من أجل رفع الايقاف عن بقية الاتحادات بشكل كامل، حيث ان ملف الاتحادات الموقوفة يحظى باهتمام لجنة الشباب والرياضة بمجلس الأمة ووزير الدولة لشؤون الشباب خالد الروضان الذين سيواصلون سعيهم لاغلاق الملف نهائيا برفع الايقاف كاملاً عن الرياضة الكويتية، وستشهد الفترة المقبلة كشف المزيد من التفاصيل عن الجهود التي ستبذل من اجل ذلك ولتكرار الانجاز الذي تم برفع الايقاف عن اتحاد الكرة، خاصة وان قانون الرياضة الجديد والذي يتوائم مع الميثاق الاولمبي والقوانين الدولية سيسهل من مهمة جميع الاتحادات لاستعادة حقوقها.
وستكون الخطوة المقبلة، عبر حل مجالس ادارات الاتحادات الرياضية الـ12 الموقوفه دولياً عبر الجمعيات العمومية والدعوة للانتخابات حسب قانون الرياضة الجديد وهو السيناريو الذي حدث في اتحاد الكرة وادى الى رفع الايقاف.

الفال لبقية الاتحادات
من جانبه، بارك ناصر صالح بومرزوق، رئيس اتحاد اليد، رفع الايقاف عن اتحاد الكرة وقال: “الفال للبقية حتى تعود الرياضة الكويتية وكرة اليد خاصة الى عصرها الذهبي بالمنافسة على الأقل القارية والتأهل الى المونديال”.
واضاف: عانت اليد الكويتية من الظلم الفترة الماضية رغم تفوقها اسيويا، وسنقف مع الحكومة الكويتية متمثلة بوزارة الشباب وهيئة الرياضة من أجل رفع الايقاف وعودة ازرق اليد للمشاركات الخارجية، خاصة وان اتحاد اليد لم يدخر جهداً خلال السنتين الماضيتين بإقامة البطولات والاهتمام بها من اجل ان تبقى اليد على اهبة الاستعداد متى ما تم رفع الايقاف عنها.
بدوره، طالب وليد امان رئيس اتحاد الطائرة، من الحكومتين التشريعية والتنفيذية مواصلة جهودهما الحثيثة من أجل رفع الايقاف عن الرياضة الكويتية كاملة، وتمنى ان يتم رفع الايقاف عن البقية بأقرب وقت حتى يتسنى للاتحادات تجهيز منتخباتها عبر معسكرات خارجية مكثفة خاصة وان الرياضة الكويتية موقوفة منذ سنتين وهي فترة طويلة تحتاج جهودا كبيرة واجهزة فنية على مستوى عالٍ من اجل تجهيز المنتخبات بالصورة المطلوبة.
وبين امان الى ان قانون الرياضة الجديد يفي بمتطلبات الاتحادات الدولية ما يشير الى قرب انتهاء هذه الازمة الى الابد.

استحقاقات مقبلة
من ناحيته، اشار محمد منسي رئيس اللجنة المؤقتة لإدارة شؤون اتحاد الملاكمة ورفع الايقاف، ان قانون الرياضة الجديد جاء لانقاذ الرياضة الكويتية من المزيد من الانهيار ووضعها على الطريق الصحيح حتى يتم رفع الايقاف بشكل كامل عن الرياضة الكويتية وهو ما نأمله منذ فترة طويلة، خاصة وان الرياضة الكويتية فاتها الكثير من الاستحقاقات ولديها ايضا استحقاقات مقبلة نأمل من خلالها ان نستعيد بريق رياضتنا بكافة الالعاب.
اما عماد بهبهاني امين سر اتحاد الكراتيه، فقد بارك للشعب الكويتي رفع الايقاف عن الكرة، وتمنى ان تكتمل فرحتنا برفع الايقاف عن الكراتيه وبقية الاتحادات، مطالباً الحكومة ومجلس الامة بالاهتمام ببقية الاتحادات اسوة بالقدم.