“12 ثمانية” و”البراحة”… إبداعات الشباب والزمن الجميل يحققان نسب مشاهدة مرتفعة على شاشة سما دبي

0 52

أعلنت إدارة الإعلام الرقمي بقطاع الإذاعة والتلفزيون في دبي عن تحقيق برنامجي “12 ثمانية”، وبرنامج “البراحة” نسب متابعة مرتفعة عبر حسابات قناة سما دبي بالتواصل الاجتماعي، زادت على عشرات الملايين.
نجح في “12 ثمانية”، المذيعون غانم الشامسي، حنان البلوشي، مروان الشحي، نبيل أيوب، زينب العجمي وسارة البلوشي، في التطرق إلى العديد من المواضيع الشبابية المتنوعة إلى جانب إبداء الرأي وتناول وجهات النظر المختلفة، عبر مجموعة من التقارير المنوعة التي تعكس اهتمامات الشباب، من ناحية أماكنهم المفضلة وأهم المعالم والأماكن الترفيهية في دبي ودولة الامارات، بالإضافة إلى تقارير نوعية ولقاءات مع شخصيات شبابية لها اهتمامات فريدة ومميزة.
وشهدت حلقات العيد، طابعاً احتفالياً، حيث ظهر في بداية أولى حلقات العيد كل من غانم الشامسي وزينب العجمي، يضعان اللمسات الأخيرة على الستديو الذي تزين بالورود وأطباق حلوى العيد، وتطرق الحديث إلى العيدية، والأضاحي، مع استقبال الفنان الإماراتي الشاب خليفة ناصر، الذي قدم مجموعة أغنيات. وانتهت الحلقة بدعوة غانم الشامسي فريق البرنامج على غداء “الوخيفة” الإماراتية.
تناولت الحلقة الثانية، الحج وتجربة مروان الشحي مع المناسك، واحتفل فريق البرنامج باليوم العالمي للشباب، عنوان البرنامج، وكانت المناسبة لاستضافة مجموعة شباب.
اما البرنامج التراثي “البراحة”، من تقديم ليلى المقبالي وجمعة بن ثالث، فهو سهرة يومية، تلقي الضوء على النواحي التراثية والشعبية في الامارات سواء في مجال التراث البحري أو البري أو تراث أهالي المناطق الجبلية مع التركيز على العادات والتقاليد المتوارثة في فصل الصيف، إلى جانب العديد من الفقرات والتقارير الثابتة مثل فقرة “تباشير” التي تختص بالثروات البيئية الزراعية في فصل القيظ كالنخيل والرطب والمانغو والليمون وغيرها، وفقرة “العادات والتقاليد النسائية” وفقرة شجرة التسامح (الغافة) وغيرها من الفقرات.
وتنوعت مواضيع “البراحة” بين الحديث عن زراعة النخيل وأنواعه المتعددة، وتجارة اللؤلؤ، والأزياء الشعبية الإماراتية، وتوقفت احدى حلقات البرنامج عند النجوم والحسابات الفلكية المتوارثة عن الأجداد، كما أفردت مساحة واسعة للحديث عن العسل والمحافظة عليه كموروث شعبي، كما تطرقت للحديث عن الأكلات الشعبية وفواكه القيظ، العادات والتقاليد والآداب العامة وطرق التعامل مع الناس، صناعة السفن التقليدية، أنواع البيوت القديمة، كذلك أنواع القهوة وطرق تحضيرها، وصولاً إلى الحياة الاجتماعية للمرأة في الماضي، فيما استضاف جمعة بن ثالث وليلى المقبالي عدداً من الضيوف أمثال الملحن الإماراتي إبراهيم جمعة مستشار الفنون في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث وغيره الكثير.
وافتتحت حلقة العيد من “البراحة”، على إيقاع أهازيج العيد، والحديث عن ذكريات العيد مع المذيعة ليلى المقبالي والباحث الإماراتي جمعة بن ثالث، في ضيافة “أم عزان” التي تحدثت عن تقاليد العيد في الإمارات مع دخول الأطفال إلى الستديو ونيلهم “العيدية”، ثم يستكمل الحديث عن ألعاب الأطفال، وتجهيزات العيد عند النساء من ملابس وحناء، فيما تناول جمعة بن ثالث أنواع ملابس العيد عند الرجال.

You might also like