122 فناناً عرضوا اتجاهاتهم المعاصرة في “صالون الفن” التونسي

0 4

تونس-“السياسة”:

برعاية صالون الفن التونسي المعاصر نظم معرض جماعي لـ122 فناناً بمناسبة مرور 50 عاماً على تأسيسه.
وهذا الصالون السنوي لاتحاد الفنانين التشكيليين التونسيين يأتي ضمن تظاهرة “الشهر الوطني للفنون التشكيليّة”، الذي انطلق في قصر خير الدين باشي في متحف مدينة تونس، في المدينة العتيقة بالعاصمة.
الصالون يتضمّن 122 لوحة تمثل أجيالاً ومدارس مختلفة، ويتوزّع عرض هذا العدد الضخم من الأعمال الفنية على فنون الرسم والتصوير والفخار.
والتظاهرة تجمع طيفاً كبيراً ومتنوعاً من الفنانين، وتتيح الفرصة أمام مدارس وأساليب فنية متعددة وأجيال من الرسامين.
إلى جانب الاحتفاء بالتجارب الشابة والجديدة، يعرض الاتحاد التشكيليين التونسيين مساحة لتقديم لوحات لمجموعة من الرواد المؤسسين، وكذلك الفنانين الأكبر سناً وتجاربهم، ومن هؤلاء تحضر أعمال نزار مقديش، وسلوى العايدي، وسامي بن عامر، وحبيب بيدة، ومحمد الرقيق،وحلمي جربي،ونجا المهداوي.
التشكيلية التونسية عايدة الكشو خروف، التي قدمت عملا تجريديا اتسمت فيه فنون الصياغة وتدرجات الالوان التي تنوعت بين الابيض والازرق والبني الفاتح لتمنح اللوحة جماليات الاضاءة واحترافية تكوين الظلال.
وخروف منسقة اتحاد الفنانين التشكيليين التونسيين بولاية صفاقس، وشاركت بلوحة”أحاسيس”، تحمل في مكنوناتها طاقة البحر، وقالت عنهاانها:” تضخ اللوحة فينا طاقة البحر ومشاعر غير مفهومة وبالتالي استسلم لهذا المد من المشاعر لاترجمها على قماشتي، ثم شيئا فشيئا يتحول رسمي موسيقى، وكل لون درجة موسيقية على إيقاع الأمواج”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.