14 ألف متطوع شاركوا في حملة “معاً…رمضان بلا حوادث” وزعوا خلال 18 يوماً آلاف وجبات الإفطار على سائقي المركبات

0 24

* الأنصاري: الحملة أظهرت تميز الشباب الكويتي وشغفهم بالأعمال التطوعية
* الحساوي: متطوعو “الهلال الأحمر” حريصون على خدمة المجتمع وتوعيته

قال مراقب ادارة مراكز الشباب بالهيئة العامة للشباب وليد الأنصاري امس ان حملة “رمضان أمان” التي نفذتها الهيئة ومركز العمل التطوعي وعدد من الجهات الاخرى في شهر رمضان المبارك تحت شعار ” معا…رمضان بلا حوداث” أظهرت تميز الشباب الكويتي وشغفهم بالأعمال التطوعية التي تخدم المجتمع.
وأعلن الانصاري في بيان صحافي اصدرته الهيئة انتهاء عمليات توزيع الوجبات على السائقين مساء اول من امس والتي استمرت 18 يوما بدءا من الثاني من رمضان بالشراكة مع وزارة الداخلية وعدد من الجهات حكومية والقطاع الخاص بهدف الحد من الحوادث المرورية التي تحدث وقت المغرب بسبب محاولة بعض السائقين اللحاق بموعد الإفطار.
   وذكر أن الحملة التي تتخذ من مركز شباب الشامية مقرا لها وزعت آلاف وجبات الافطار الخفيفة على السائقين في التقاطعات المرورية المهمة والأماكن المزدحمة في جميع المحافظات بالتناوب مبينا ان الهيئة ستوزع وجبات اخرى في فترة العشر الأواخر على المحتاجين في أماكن تجمعهم.
   وأشاد الانصاري بما يقدمه المتطوعون من عمل مميز يتطلب جهدا مضنيا يتمثل بإعداد الوجبات وتجهيزها ثم توزيعها مؤكدا حرص الهيئة على دعم كل المبادرات الشبابية التي من شأنها خدمة المجتمع الكويتي.
من جانبه، قال نائب رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الاحمر الكويتي انور الحساوي ان 14 الف متطوع من مختلف الاعمار من ضمنهم متطوعو الجمعية شاركوا في حملة “معا.. رمضان بلا حوادث” لتوزيع وجبات افطار خفيفة على الصائمين الذين يقودون سياراتهم قبيل موعد الافطار.
وقال الحساوي في تصريح لوكالة الانباء الكويتي”كونا” أمس: إن الحملة التي انطلقت بالتعاون مع وزارة الداخلية والفرق التطوعية في أنحاء الدولة تأتي انطلاقا من ايمان “الهلال الاحمر” بضرورة خدمة المجتمع من خلال الحفاظ على أرواح الصائمين.
واعرب عن بالغ الشكر للجهات الحكومية والخاصة التي تضافرت جهودها في تنفيذ الحملة مشيدا بالقائمين عليها “لما تتضمنه من أهداف نبيلة تساهم في نشر المشاريع الخيرية والمجتمعية ونشر المفاهيم التوعوية لدى جميع السائقين ومرتادي الطرق”.
وقال إن متطوعي الجمعية حريصون على خدمة المجتمع المدني والمشاركة في الحملات التوعوية، لافتا الى أنهم يحملون شهادات تدريبية في مجالات الإسعافات الأولية وغيرها من الدورات المتخصصة لخدمة المجتمع المدني بالكويت.
واشار الى ان حملة “معا.. رمضان بلا حوادث” تهدف إلى الحد من الحوادث المرورية والسرعات الزائدة في الشهر الفضيل عبر توزيع وجبات الإفطار على السائقين قبيل أذان المغرب في عدد من التقاطعات المرورية المهمة والطرقات المزدحمة.
واوضح ان الحملة التي اقيمت بالشراكة مع وزارة الداخلية وبالتعاون مع إدارات المرور والشرطة تأتي في سياق المشاريع الخيرية التي تنظم في كل من الكويت والامارات والسعودية و البحرين و عمان اضافة الى الأردن والبوسنة والهرسك.

You might also like