14.7مليون دينار تخارجات صناديق الاستثمار المحلية أبريل الماضي ارتفاع ملحوظ في حجم الاستثمارات الأجنبية في البورصة بقيمة 12 مليون دينار... والخليجيون الأكثر بيعاً

0

القيمة الرأسمالية للشركات المدرجة خسرت 1.6 مليار دينارخلال تداولات الشهر ذاته

كتب – محمود شندي:

أشارت احصائية حجم التداول في بورصة الكويت طبقا لجنسية وفئة المتداول خلال شهر ابريل الماضى الى وجود عمليات بيع قوية في صناديق الاستثمار والافراد الكويتيين بنحو 17 مليون دينار في حين ارتفع حجم الاستثمارات الجديدة من قبل المؤسسات والشركات الكويتية وكذلك محافظ العملاء بنحو 13.7 مليون دينار فيما تراجع اجمالي حجم الاستثمارات الكويتية بنحو 3.3 مليون دينار.
فيما احتلت صناديق الاستثمار الكويتية صدارة قائمة التخارجات في البورصة خلال ابريل الماضي بنحو 14.7 مليون دينار فيما جاءت المؤسسات والشركات الخليجية في المرتبة الثانية بنحو 9 ملايين دينار اما الشركات والمؤسسات الاجنبية فجاءت في المرتبة الاولى لأكثر الجهات استثمارا في السوق خلال شهر ابريل بنحو 11.4 مليون دينار.
واظهرت الاحصائية ان صافي استثمارات الخليجيين في السوق خلال ابريل شهد تراجعا بقيمة 8.8 مليون دينار نتيجة تخارجات كبيرة استثمارات جديدة من قبل الشركات والمؤسسات الخليجية وهوما يشير الى تحول بعض الاستثمارات الخليجية خارج بورصة الكويت، فيما ارتفعت استثمارات الجنسيات الاخرى في شهر نوفمبر الماضى بواقع 12.1 مليون دينار.
وحول البيانات الخاصة بتداول الافراد الكويتين فتشير الاحصائية الى بلوغ عدد الاسهم التى تم شراؤها نحو 716.7 مليون سهم بقيمة 80.3 مليون دينار بمعدل 33.2 % فيما بلغت عدد اسهم المباعة 680.6 مليون سهم بقيمة 82.6 مليون ديناربمعدل 34.2% ليصل حجم التخارج من قبل الافراد الكويتيين في السوق 2.3 مليون دينار.
فيما بلغ حجم شراء المؤسسات والشركات الكويتية 164.7 مليون سه م بقيمة 39.3 مليون دينار بما يعادل 16.2 %، فيما بلغ حجم المبيعات 141.1 مليون سهم بقيمة 33.8 مليون دينار بنسبه 13.9% ليرتفع اجمالى استثمارات الشركات والمؤسسات الكويتية في السوق بنحو 5.5 مليون دينار، اما الصناديق الاستثمارية الكويتية فقد قامت بشراء 57 مليون سهم بقيمة 23.1 مليون دينار بما يعادل 9.5% فيما بلغت عمليات البيع 143 مليون سهم بما يعادل 37.9مليون دينار بنسبة 15.7% بما يعنى تراجع استثمارات الصناديق الكويتية قى السوق بقيمة 14.7 مليون دينار.
وحول تداولات محافظ العملاء الكويتية فقد قامت بشراء 264.5 مليون سهم بقيمة 46 مليون دينار بما يعادل 19 % فيما بلغت عمليات البيع 238 مليون سهم بما يعادل 37.7 مليون دينار بنسبة 15.6% بما يعنى ارتفاع حجم استثمارات محافظ العملاء الكويتيين في السوق بنحو 8.2 مليون دينار.
تداولات الخليجيين اما فيما يخص تداولات الافراد الخليجيين فقد بلغ حجم الشراء 19.2مليون سهما بقيمة 1.7مليون دينار وبمعدل 0.7 % فيما بلغ حجم عمليات البيع9.2 مليون سهم بقيمة 751.4 مليون الف دينار بما يشير الى ارتفاع استثمارات الافراد الخليجيين في السوق بنحو مليون دينار،اما المؤسسات والشركات الخليجية فقد بلغ حجم مشترياتها في السوق الكويتى 11.9 مليون سهما بقيمة 6.2 مليون دينار اما المبيعات فبلغت 29.1 مليون سهما بقيمة 15.3 مليون دينار بما يعنى ارتفاع استثمارات المؤسسات الخليجية بنحو 9 مليون دينار، وفيما يتعلق بالصناديق الاستثمارية الخليجية فقد قامت بشراء 3.1مليون سهم بقيمة 1.3 مليون دينار بما يعادل 0.5% فيما بلغت عمليات البيع 6.8 مليون سهم بما يعادل 2.1 مليون دينار بنسبة 0.8 % بما يعنى تراجع استثمارات للصناديق الخليجية بقيمة 759.4 الف دينار.
أما محافظ العملاء الخليجية فقد شهدت تراجعا بنحو 1.4 مليون دينار بعد ان شهدت عملية شراء بنحو 25.5 الف سهما بقيمة 4.3 الف دينار في حين لم يكن هناك عمليات بيع وبذلك تكون البورصة الكويتية قد شهدت خروج استثمارات خليجية بقيمة 8.8 مليون دينار.
وفيما يخص تداولات الجنسيات الاخرى فقد شهدت ارتفاعا بنحو 12.1 مليون دينار، حيث شهدت تداولات الافراد من الجنسيات الاخرى تراجعا بنحو مليون دينار حيث بلغت عمليات الشراء 42.6 مليون سهم بقيمة 3.7 مليون دينار فيما كانت عمليات البيع بنحو 47.8 مليون سهم بقيمة 4.7 مليون دينار.
اما استثمارات المؤسسات فقد شهدت ارتفاعا بنحو 11.4 مليون دينار حيث بلغت عملية الشراء 64 مليون سهما بنحو 35.5 مليون دينار فيما كانت عمليات البيع 47.4 مليون سهما بنحو 24 مليون دينار، اما صناديق الاستثمار فقد ارتفعت استثماراتها بنحو 1.6 مليون دينار حيث بلغ حجم مشترياتها 6.7 مليون سهما في حين بلغت عمليات البيع 2.3 مليون دينار.
وتراجعت المؤشرات بصورة حادة خلال شهر ابريل حيث تراجع المؤشر العام بنحو 201 نقطة بما يعادل 4% ليغلق عند مستوى 4799 نقطة فيما تراجع مؤشر السوق الاول 221.4 نقطة ليغلق عند مستوى 4778.6 نقطة بنسبة 4.3 % وذلك نتيجة الضغوط التى شهدتها الاسهم القيادية وتراجع المؤشر الرئيسى 165.1 نقطة ليغلق على 4834.9 نقطة بمعدل 3.3 %.
وتكبدت القيمة السوقية للبورصة خسائر كبيرة خلال شهر ابريل بنحو 1.6 مليار دينار خلال لتصل الى مستوى 26.9 مليار دينار في نهاية جلسة الامس بحجم تراجع 6 % وهو ما يعكس حجم الضغط الذي يتعرض له السوق خلال الفترة الماضية، ومنذ انطلاق التقسيم نتيجة غياب السياسة التحفظية التى ينتهجها المستثمرون في التعامل بالبورصة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

تسعة عشر − 17 =