15 قتيلا في هجوم “داعشي” استهدف مبنى حكوميا في جلال آباد محادثات بين كابول وواشنطن لتعزيز الجيش

0

كابول – وكالات: قتل 15 شخصا وأصيب العشرات، أمس، في هجوم استمر ساعات عدة نفذه مسلحون واستهدف مبنى حكوميا في جلال اباد شرق افغانستان.
وقال مسؤولون محليون إن معركة بالاسلحة دارت بين قوات الأمن الأفغانية ومجموعة من المهاجمين الذين اقتحموا مبنى حكومياً في مدينة جلال اباد بشرق البلاد في هجوم منسق، ما أسفر عن سقوط 15 قتيلا على الأقل وإصابة نحو 36 آخرين.
وقال المتحدث باسم حاكم اقليم ننغرهار عطاء الله خوجياني إن دوي ثلاثة انفجارات على الأقل سمع في بداية الهجوم على مبنى حكومي يضم مكتب حسابات الإقليم.
وسارع الموظفون الخائفون الى الفرار في حين واجهت قوات الامن المسلحين لنحو اربع ساعات، وقتلت المسلحين الاربعة الذين كانت بحوزتهم قنابل يدوية، فيما أعلن تنظيم “داعش” في وقت لاحق مسؤوليته عن الهجوم.
إلى ذلك، دمرت قوات الدفاع والأمن الوطني الأفغانية مروحية، بعد أن هبطت اضطرارياً، خلال عملية بإقليم هلمند جنوب أفغانستان.
وذكرت وزارة الدفاع في بيان، أن المروحية هبطت اضطرارياً، بمنطقة نهر ساراج بينما كانت تقدم دعماً جوياً قريباً لقوات الأمن.
وأضافت إنه تم إجلاء جميع أفراد طاقم المروحية، بأمان وتم تدمير المروحية في غارات جوية.
في المقابل، زعمت حركة “طالبان” أنه تم إسقاط المروحية من خلال طائرة مقاتلة تابعة للحركة.
من جهة أخرى، أجرى مستشار الأمن القومي الأفغاني محمد حنيف أتمار أمس، محادثات مع قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال جوزيف فوتيل لبحث دعم التحالف المستمرللقوات الأفغانية.
وذكر مكتب مجلس الأمن القومي الأفغاني في بيان، أن الجانبين بحثا في الجهود الرامية لتعزيز القدرات الهجومية للقوات الأفغانية والسلاح الجوي في الحرب ضد الإرهاب.
وأضاف :إن الاجتماع ركز على تعزيز وتزويد القوات المسلحة الأفغانية بالعتاد اللازم لإحباط أية هجمات أو مؤامرات إرهابية، مؤكداً أن القوات الأفغانية مستعدة تماماً للقيام بعملها إلا أنها تطلب مزيداً من تعاون قوات التحالف، سيما في مجال الدعم الجوي.
من ناحيته، تعهد فوتيل بمواصلة قوات التحالف دعمها للقوات المسلحة الأفغانية في حربها ضد الإرهاب، مشيراً إلى أنه سيتم بحث ما تحتاجه هذه القوات من تجهيزات.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

إحدى عشر + عشرين =