15 مرصداً بيئياً شمال البلاد لرصد أي تسرب للنفط العراقي جراء عمليات تخريب اجتماع في "الشؤون" للاطمئان على المخزون الستراتيجي

0

كتب – رائد يوسف وفارس العبدان:

علمت “السياسة” أن اجتماع لجنة البيئة البرلمانية أمس تناول الشق البيئي المتعلق بتطور الأحداث في جنوب العراق، إذ أكدت مصادر مطلعة أن الهيئة العامة للبيئة والجهات المعنية تتابع عن كثب ما يجري في هذا البلد، كاشفة عن تجهيز 15 مرصدا في شمال البلاد لرصد أي تلوث أو تسريب نفطي قد يحصل جراء اي أعمال تخريبية محتملة لحقول النفط في جنوب العراق، لضمان عدم تضرر البيئة الكويتية منها.
وكان النائب حمد الهرشاني نوه بالدور الكبير الذي قام ويقوم به سمو الأمير الشيخ صباح الاحمد “في حفظ أمن الكويت من كل شائبة رغم أننا نعيش في اقليم تتلاطم فيه أمواج الفتنة وتستعر نيران حروبه”، مؤكدا ان سموه “جنّب الكويت الفتن والحروب وأطفأ النار التي اشتعلت في محيطنا”.
وطالب الهرشاني “الكويتيين قاطبة بعدم الالتفات إلى من يريد إشغال الناس بأمور ثانوية خصوصا من شغل الرأي العام لعشر سنوات عجاف لم نجن منها إلا البطولات الزائفة وتأخير المشاريع والتشكيك والاتهامات ومضيعة الوقت”، داعيا إلى “احترام القانون والدستور والامتثال إلى حكم القضاء وعدم ادخال البلاد في دوامة نحن في غنى عنها”.
وبالتزامن مع الأحداث الطارئة في العراق ومواكبة للاجراءات الاحترازية في عدد من الجهات، استضافت وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل اجتماعا للاطمئنان على المخزون الغذائي الستراتيجي وخطط اخلاء المسنين والمعاقين ونزلاء دور الرعاية وغيرها من خطط الطوارئ.
وذكرت مصادر مطلعة لـ “السياسة” ان الاجتماع “ضم ممثلين عن وزارة التجارة والصناعة ووزارة الداخلية والادارة العامة للإطفاء واتحاد الجمعيات التعاونية والهيئة العامة لذوي الاعاقة والحرس الوطني وعددا من وكلاء الوزارات”، مشيرة الى انه “سيكون هناك ربط آلي بين “الشؤون” وعدد من الجهات والجمعيات لتأكيد توافر السلع على ان توفر وزارة التجارة المواد التموينية واتحاد الجمعيات السلع الاستهلاكية في حين سيتولى الدفاع المدني عمليات الاخلاء وتأمين الجمعيات في حالات الطوارئ.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

واحد × أربعة =