15 % من سكان الكويت مصابون بالعقم غالبية الإصابات بسرطانات الرأس ترتبط بالتدخين والكحول

0 49

كتبت ـ مروة البحراوي:

كشف المؤتمر السنوي الأول للعقم وأطفال الأنابيب عن إصابة 15 في المئة من سكان الكويت بالعقم، فيما يصل عدد الحالات التي تحتاج إلى خدمات صحية متخصصة في علاج العقم الى نحو 400 ألف زوج وزوجة، في حين نبهت الحملة الوطنية للتوعية بمرض السرطان “كان” من ان نحو 85 في المئة من حالات الاصابة بسرطان الرأس والعنق ترتبط بالتدخين.
فمن جهته، أشار رئيس قسم أمراض النساء والولادة في مستشفى الجهراء رئيس المؤتمر د. سامي الطاهر الى نجاح مستشفى الجهراء في علاج 200 حالة طفل أنابيب، و150 حالة تلقيح صناعي، بالاضافة الى اجراء نحو 351 عملية يوميا خلال عام 2018.
وأوضح استشاري طب الخصوبة في مستشفى الجهراء د. حازم الرميح أن “معدلات العقم في الكويت بلغت 15 في المئة من عدد السكان”، داعيا الى الاستفادة من المؤتمر في محاور التنشيط والتبويض والتحاليل الوراثية للأجنة وبطانة الرحم وآخر مستجدات مختبرات الأجنة البشرية، مبينا ان “معدات حديثة لطفل الأنابيب ستدخل الخدمة في القطاعين الحكومي والخاص لتطوير الأداء ورفع نسبة الحمل لدى الأزواج”.
من ناحيته، حذر نائب رئيس “كان” الدكتور خالد الصالح من أن “التدخين والكحول من أهم عوامل الخطورة المساهمة في الاصابة بسرطانات الرأس والرقبة، خصوصا في تجويف الفم، والبلعوم الفموي، البلعوم السفلي والحنجرة”، مشيرا الى جملة من عوامل الخطورة المسببة للاصابة بتلك السرطانات مثل التعرض للشمس والتعرض للأشعة على الرأس والعنق والتعرض لبعض المخلفات الصناعية، كاستنشاق غبار الخشب أو النيكل، وعدم العناية الصحية بالفم.
واذ شدد على أهمية الكشف المبكر عن الأمراض السرطانية ودوره في رفع نسب الشفاء، لفت الى انه “من أعراض سرطانات الرأس والرقبة، ظهور كتلة في العنق، وتبدل في الصوت، ونمو ورمي في الفم، ونفث الدم، وحدوث مشاكل في البلع، وتبدلات في الجلد، وألم مستمر في الأذن والتي قد تشير الى امراض اخرى ايضا”.

You might also like