“17 تشرين” و”تكتك” صحيفتان ورقيتان للثورة

0 100

بيروت- وكالات: بعد صدور ستة أعداد من جريدة “تكتك” العراقية في 4 نوفمبر، خرج في 28 من الشهر الماضي العدد الأول من جريدة “17 تشرين” اللبنانية، وتصدّر غلافها عنوان “أنا الشعب لا أعرف المستحيل”.
وحسب القائمين على الصحيفتين فإن المحتجين في البلدين، أرادوا أن تكون لساحات التظاهر منابر تغطي الأحداث، ومساحة للتعبير عن الآراء والأفكار حول أسباب التظاهر ومطالب المتظاهرين.
وفي افتتاحية “17 تشرين” ، كتب بشير أبو زيد “هنا نوثّق ونطرح، لا نحاضر”.
وسميّت الصحيفة في لبنان نسبة ليوم انطلاق المظاهرات في 17 تشرين الأول.
وتناول ناشطون ومؤيدون للتظاهرات صورهم مع الصحيفة الجديدة على وسائل التواصل الاجتماعي، ووصفوها ب”صحيفة الثورة”.
وقال أبو زيد عن المشاركة العربية التي اقتصرت في العدد الأول على مصر وسورية “إنّها للاستفادة من تجربة الأصدقاء الذين عايشوا الانتفاضات في العالم العربي، وكي لا نكرر الأخطاء التي حصلت هناك”.

You might also like