2 % نمو القيمة السوقية للبنوك المدرجة خلال مايو الماضي قفزت إلى 19.2 مليار دينار وباتت تستحوذ على 60 % من إجمالي رأسمال البورصة

0 71

كتب – محمود شندي:

حققت القيمة الرأسمالية لقطاع البنوك في البورصة ارتفاعا بنحو 367 مليون ديناربنسبة 2 % خلال شهر مايو الماضي لتصل الى مستوى 19.29 مليار دينار مقابل 18.93 مليار دينار في نهاية شهر ابريل، وذلك نتيجة حركة التجميع القوية على الاسهم المصرفية بدعم من رغبة قطاع كبير من المستثمرين للاستفادة من التوزيعات المالية السنوية في 2018 والنتائج المالية الجيدة للبنوك في الربع الأول من 2018، بالاضافة الى التوقعات بدخول العديد من اسهم البنوك في مؤشر MSCI في حال إتمام الترقية.
واستحوذ القطاع المصرفي في البورصة على الحصة الأكبر من القيمة السوقية للقطاعات المدرجة بنحو 60 % من اجمالى القيمة الرأسمالية للسوق البالغة 32.57 مليار دينار بنهاية مايو الماضي، كما جاء القطاع في المرتبة الأولى من حيث حجم التداولات بنحو 958.7 مليون سهما بنسبة 42 % من اجمالي حجم التداولات.
واستحوذ القطاع البنكي على الحصة الاكبر من السيولة المتداولة في السوق خلال مايو بنحو 411.2 مليون دينار بما يعادل 66.7% من اجمالي السيولة البالغة نحو 617.2 مليون دينار، واحتل قطاع الخدمات المالية المرتبة الثانية من حيث السيولة المتداولة بنحو 56.3 مليون دينار وحل قطاع الاتصالات ثالثا بنحو 49.6 مليون دينار، وفي المرتبة الرابعة جاء قطاع الصناعة 45.9 مليون دينار، وجاء قطاع العقار في المرتبة الخامسة بنحو 38 مليون دينار، وسادسا جاء قطاع المواد الاساسية في المرتبة السادسة بنحو 11 مليون دينار ثم الخدمات الاستهلاكية بنحو 2.4 مليون دينار.
ودفع انخفاض وقت التداول في مايو اثناء شهر رمضان الى تراجع حجم التداولات بنحو 1.3 مليار سهما بنسبة 37.8 % لتصل الى مستوى 2.2 مليار سهم مقابل 3.6 مليار سهم في ابريل، بينما تراجعت معدلات السيولة بنحو 85.5 مليون دينار بنسبة 12 % لتصل الى مستوى 617 مليون دينار مقابل 702.7 مليون دينار في ابريل، فيما تراجعت الصفقات بنحو 29 الف صفقة لتبلغ 112.8 الف صفقة مقابل 141.8 الف صفقة في ابريل، فيما تراجع عدد الشركات التي حققت ارتفاعات خلال مايو الى 51 شركة مقابل 92 شركة في ابريل. وارتفعت القيمة الرأسمالية للسوق الاول بنحو 737 مليون دينار لتصل الى 23.8 مليار دينار في نهاية مايو مقابل 23.1 مليار دينار باغلاق ابريل بنحو 3.1 % ليستحوذ بذلك على 73.3 % من اجمالي القيمة السوقية للبورصة، فيما بلغت السيولة التي تم تداولها في السوق الاول 553.9 مليون دينار بما يعادل 90% من إجمالي السيولة المتداولة في السوق، بينما تراجعت القيمة السوقية للسوق الرئيسي خلال مايو بنحو 157 مليون دينار ليصل الى مستوى 8.6 مليار دينار مقابل 8.8 مليار دينار في ابريل، فيما بلغت القيمة السوقية لسوق المزادات نحو 78 مليون دينار. وأنهت المؤشرات جلسة الامس على تباين، حيث سجل المؤشر العام للبورصة ارتفاعاً بنحو 0.75 بالمئة عند مستوى 5880.94 نقطة رابحاً 43.74 نقطة، وصعد مؤشر السوق الأول 1.05 بالمئة إلى النقطة 6438.89 رابحاً 66.89 نقطة، بينما تراجع الرئيسي بنسبة 0.09 بالمئة، وارتفعت سيولة البورصة 55.5 % إلى 68.57 مليون دينار وهو أعلى مستوى في 3 أشهر، كما قفزت أحجام التداول 26.8 بالمئة لتصل إلى 241.08 مليون سهم مقابل 190.12 مليون سهم بجلسة أمس الاول، وحققت مؤشرات 7 قطاعات ارتفاعاً بصدارة الاتصالات بنحو 1.61 بالمئة، فيما تراجعت مؤشرات 3 قطاعات أخرى يتصدرها التأمين بنسبة 1.46 بالمئة. وبالنسبة للأسهم، جاء “المنتجعات” على رأس القائمة الخضراء للأسهم المدرجة بنمو نسبته 26.55 بالمئة، فيما تصدر سهم “الشارقة للأسمنت” القائمة الحمراء متراجعاً بنحو 15.47 بالمئة، وتصدر سهم “بيتك” نشاط السيولة بالبورصة بقيمة 10.43 مليون دينار مرتفعاً 0.73 بالمئة، فيما تصدر سهم “أهلي متحد – البحرين” نشاط الكميات بتداول 34.08 مليون سهم مرتفعاً 1.16 بالمئة.

You might also like