21 فيلماً في المسابقة الرسمية لمهرجان «فنيسيا” السينمائي منها "بيترلو" و"أنشودة بستر سكرادج" و"22 يوليو" و «سوسبيريا"و" أول رجل"

0 3

تنطلق الدورة الحادية والثمانون من مهرجان فينيسيا الايطالي في التاسع والعشرين من اغسطس الجاري ليستكمل المهرجان الايطالي العريق ثلاثة أرباع قرن منذ أن أُقيم لأول مرة سنة 1932، وبحسب ما ذكره مدير الدورة الحالية للمهرجان ألبرتو باربيرا فإن الأمور ليست مجرد استحواذ أفلام قوية، بل موقعه الزمني وحنكة إدارته. مشيرا الى أن هذا العام حظي ” فنيسيا” بإفلام جديدة ومستحقة منها لمخرج “نادني باسمك” للوكا غوادينينو، الفيلم الذي سبح كذلك في بحر الترشيحات وبعض الجوائز في موسم الجوائز الفائت. ويبلغ عدد الأفلام المشتركة في المسابقة 21 فيلماً من بين أكثرها إثارة للاهتمام، إلى جانب الفيلم البريطاني مايك لي الجديد” بيترلو” حول مذبحة نشأت عن قيام قوات الشرطة البريطانية سنة 1819 بالتصدي لمظاهرة سلمية في مدينة مانشستر سقط نتيجتها عدد كبير من القتلى والجرحى. مثله في المضي عبر تاريخ القلاقل السياسية والاجتماعية يوفر بول غرينغراس نظرة إلى العملية الإرهابية التي قام بها نرويجي في الثاني والعشرين من يوليو 2011 في فيلمه ” 22 July”. والمخرج الأميركي داميان تشازيل يعود إلى فينسيا بفيلمه الجديد “أول رجل” وهو أول فيلم له بعد “لالا لاند”. في الفيلم الجديد يؤدي رايان غوزلينغ الذي رقص وعزف في “لالا لاند”، شخصية رجل الفضاء نيل أرمسترونغ. اليوناني يورغوس لانتيموس يوفر فيلماً آخر بالإنكليزية هو “المفضلة” وهو في الوقت ذاته عودة لحكايات القرن الثامن عشر حول الملكة آن ووصيفتها أبيجيل والمرأة التي -حسب الفيلم- أمسكت فعلياً إدارة بريطانيا في وقت عصيب سارا تشرشل. جمع لانتيموس ثلاث ممثلات مشهود لهن بالإجادة هن إيما ستون وراتشل فايز وأوليفيا كولمن. مجموع الأفلام المشاركة رسمياً داخل وخارج المسابقة يبلغ 64 فيلماً بينها فيلم عربي واحد هو “اليوم الذي فقدتُ فيه ظلي” لسداد كعدان في المقابل أربعة أفلام إسرائيلية منها “قطار إلى القدس” و”رسالة لصديق في غزة” ، وفيلم من يارون شاناي بعنوان “Stirpped”، وآخر من فلسطيني من الأرض المحتلة هو سامي زعبي وعنوانه “تل أبيب تحترق”. كل واحد من هذه الأفلام باستثناء “رسالة لصديق في غزة” هو إنتاج مشترك بين إسرائيل ودول أوروبية منها فرنسا وألمانيا وبلجيكا، علما بمشاركة 8 أفلام اميركية خارج المسابقة الى جانب داكوتا فانينغ وتيلدا سوينتون في فيلم”سوسبيريا”، وجيمس فرانكو وويليام نيسون في “أنشودة بستر سكرادج”، ورايان غوزلينغ في “الرجل الأول”، وجف غولدبلوم في “الجبل”، و إيما ستون في “المفضلة “.

PETERLOO
You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.