211 مليون دينار رؤوس أموال كويتية خرجت من السوق منذ بداية العام الحالي رغم العوامل الإيجابية السيولة الأجنبية في البورصة قفزت 229 مليوناً خلال 11 شهراً

0 78

كتب – محمود شندي:

مرت بورصة الكويت بالعديد من التحولات والتطورات الايجابية خلال 2018 في مقدمتها انطلاق المرحلة الثانية من خطة تطوير السوق وتقسيم البورصة الى 3 اسواق بالاضافة الى بلوغ مراحل متقدمة من خصخصة السوق، فيما كانت ترقية السوق الى مؤشر فوتسي راسل مؤخرا العامل الاكثر تأثيرا على مسار السوق خلال الفترة الماضية، لاسيما عند استكمال المرحلة الثانية منه خلال ديسمبر الجاري.
وعلى الرغم من وجود العديد من العوامل الايجابية المحيطة بالبورصة الا انها لم تنعكس على حجم الاستثمار المحلي في السوق منذ بداية 2018 بل على العكس تراجعت الاستثمارات الكويتية في السوق بصورة كبيرة وبنحو 211.2 مليون دينار حتى نهاية نوفمبر الماضى وسط ارتفاع مخاوف قطاع كبيرة من المتداولين، في المقابل انعكست رغبة الاجانب في الاستثمار بالبورصة للاستفادة من ترقية السوق الى مؤشر فوتسي راسل على حجم استثماراتهم الذي حقق ارتفاعا بنحو 229.8 مليون دينار. واشارت احصائية عن حجم التداول في بورصة الكويت طبقا لجنسية وفئة المتداول (المجمعة) منذ بداية 2018 وحتى نهاية نوفمبر الماضي الى وجود حركة بيع من قبل المؤسسات والصناديق الاستثمارية الكويتية ومحافظ العملاء الكويتية وكذلك الافراد، حيث احتلت محافظ العملاء الكويتيين المرتبة الاولى من حيث التخارجات بنحو 95.3 مليون دينار فيما جاءت صناديق الاستثمار في المرتبة الثانية بقيمة 81.7 مليون دينار، اما استثمارات المؤسسات والشركات فتراجعت بنحو 30 مليون دينار دينار، فيما هبطت استثمارات الافراد بنحو 4 ملايين دينار.
ولفتت الاحصائية الى تراجع صافي استثمارات الخليجيين في السوق منذ بداية 2018 وحتى نهاية نوفمبر بقيمة 18.5 مليون دينار، حيث تراجعت استثمارات الافراد بنحو 21.6 مليون دينار، اما استثمارات المؤسسات والشركات فقد ارتفعت بنحو مليون دينار وكذلك ارتفعت استثمارات صناديق الاستثمار بنحو 2.7 مليون دينار اما محافظ العملاء الخليجية فقد تراجعت بنحو 720.6 الف دينار. اما الاستثمارات الاجنبية فقد شهدت ارتفاعا بنحو 229.8 مليون دينار وذلك بدعم من الارتفاع القوي لاستثمارات الشركات والمؤسسات الاجنبية والتي ارتفعت بنحو 282.3 مليون دينار فيما بلغ حجم تخارج صناديق الاستثمار الاجنبية بنحو 50 مليون دينار وكذلك تراجعت استثمارات الافراد بنحو 2.4 مليون دينار.

خصخصة البورصة الى فبراير المقبل

تترقب الاوساط الاقتصادية استكمال مراحل خصخصة البورصة خلال الفترة المقبلة وخصوصا عقب تمديد الموعد النهائي لتقديم طلبات التسجيل للمشاركة في المزايدة إلى 31 يناير 2019، وفترة تقديم العطاءات المالية للمزايدة إلى 12 فبراير المقبل، لاسيما ان هذا التمديد سيعطي فرصة جيدة للشركات المحلية المتنافسة في الدخول في تحالفات مع المشغلين العالميين المؤهلين فنياً، لتقديم طلبات المشاركة في المزايدة. وتتنافس 11 شركة على للدخول في تحالفات مع المشغل العالمى تتمثل في الشركة الكويتية للاستثمار، شركة مجموعة أرزان المالية للتمويل والاستثمار، الشركة الكويتية للاستثمار والتمويل، شركة الأمان للاستثمار، شركة المدار للتمويل والاستثمار، شركة أعيان للإجارة والاستثمار، شركة الاستثمارات الوطنية، شركة الاستشارات المالية “إيفا”، شركة الأولى للاستثمار، البنك التجاري الكويتي، بنك الكويت الدولي KIB، بالاضافة الى ذلك تم تأهيل بورصتي أثينا ومدريد في العطاءات الفنية.

You might also like