212 مليون دينار سيولة أجنبية دخلت البورصة خلال 10 أشهر استثمارات الصناديق الكويتية في السوق تراجعت 189 مليون دينار منذ بداية 2018

0 837

كتب – محمود شندي:

شهدت بورصة الكويت العديد من التحولات والتطورات الايجابية منذ بداية 2018 وفي مقدمتها انطلاق المرحلة الثانية من خطة تطوير السوق، وتقسيم البورصة الى 3 اسواق بالاضافة الى بلوغ مراحل متقدمة من الخصخصة التي من المتوقع ان تكتمل نهاية العام، فيما كانت ترقية السوق الى مؤشر فوتسي راسل مؤخرا العامل الاكثر تاثيرا على مسار السوق خلال الفترة الماضية. وعلى الرغم من وجود العديد من العوامل الايجابية المحيطة بالبورصة الا انها لم تنعكس على حجم الاستثمار المحلي في السوق منذ بداية 2018 بل على العكس تراجعت الاستثمارات بنحو 189.6 مليون دينار حتى نهاية اكتوبر الماضي. في المقابل انعكست رغبة الاجانب في الاستثمار بالبورصة للاستفادة من الترقية الى مؤشر فوتسي راسل على حجم استثماراتهم التي حققت ارتفاعا بنحو 212.4 مليون دينار.
وأشارت احصائية عن حجم التداول في بورصة الكويت طبقا لجنسية وفئة المتداول (المجمعة) منذ بداية 2018 وحتى نهاية اكتوبر الماضي الى وجود تخارج من قبل المؤسسات والصناديق الاستثمارية الكويتية ومحافظ العملاء الكويتية بقيمة اجمالية تصل الى 207.6 مليون دينار، حيث احتلت صناديق الاستثمار المرتبة الاولى من حيث التخارجات بقيمة 87.5 مليون دينار فيما تراجعت استثمارات محافظ العملاء الكويتيين بنحو 80.2 مليون دينار، اما المؤسسات والشركات المحلية فقد بلغ حجم تخارجاتها 39.9 مليون دينار، فيما خالفت تداولات الافراد اتجاه التخارج وارتفعت 18.1 مليون دينار. ولفتت الاحصائية الى تراجع صافي استثمارات الخليجيين منذ بداية 2018 وحتى نهاية اكتوبر بقيمة 22.7 مليون دينار، حيث تراجعت استثمارات الشركات والمؤسسات الخليجية بقيمة 9.5 مليون دينار، اما محافظ العملاء الخليجية فقد تراجعت بصورة محدودة لم تتجاوز 720.4 الف دينار، فما تراجعت استثمارات صناديق الاستثمار 1.4 مليون دينار، أما استثمارات الافراد الخليجيين فقد تراجعت بنحو 13.9 مليون دينار.
اما الاستثمارات الاجنبية، فقد شهدت ارتفاعا بنحو 212.4 مليون دينار وذلك بدعم من الارتفاع القوي لاستثمار الشركات والمؤسسات الاجنبية بنحو 261.5 مليون دينار فيما ارتفع استثمار الافراد الكويتيين بنحو 1.4 مليون دينار فيما كانت التخارجات من نصيب صناديق الاستثمار الاجنبية بنحو 47.6 مليون دينار.
وحول البيانات الخاصة بتداول الافراد الكويتيين بصورة مجمعة خلال الـ 10 أشهر الاولى من 2018 فتشير الى بلوغ عدد الاسهم التى تم شراؤها بلغ نحو 9.1 مليار سهم بقيمة 1.2مليار دينار بمعدل 34.9% فيما بلغت عدد اسهم المباعة 8.7 مليار سهم بقيمة 1.1 مليون دينار بمعدل 34.4 % ليرتفع حجم الاستثمارات الجديدة من قبل الافراد الكويتيين فى السوق بنحو 18.1مليون دينار.
اما محافظ العملاء الكويتية فقد قامت بشراء 4 ملايين سهم بقيمة 721.1 مليون دينار بما يعادل 20% فيما بلغت عمليات البيع 3.9 مليون سهم بما يعادل 801.4 مليون دينار بنسبة 23.1% بما يعني تراجع حجم استثمارات محافظ العملاء الكويتيين في السوق بنحو 80.2 مليون دينار.
اما فيما يخص تداولات الافراد الخليجيين، فقد بلغ حجم الشراء 137.4 مليون سهم بقيمة 14.9 مليون دينار وبمعدل 0.4% فيما بلغ حجم عمليات البيع 195.8 مليون سهم بقيمة 28.9 مليون دينار بما يشير الى تراجع استثمارات الافراد الخليجيين في السوق بنحو 13.9 مليون دينار، اما المؤسسات والشركات الخليجية فقد بلغ حجم مشترياتها في السوق الكويتي 346.2 مليون سهما بقيمة 144.6 مليون دينار اما المبيعات فبلغت 384.5 مليون سهم بقيمة 154.2مليون دينار بما يعني تراجع استثمارات المؤسسات الخليجية بنحو9.5 مليون دينار.
وفيما يتعلق بالصناديق الاستثمارية الخليجية فقد قامت بشراء 53.9 مليون سهم بقيمة 17.7 مليون دينار بما يعادل 0.5% فيما بلغت عمليات البيع 62.8 مليون سهم بما يعادل 16.2 مليون دينار بنسبة 0.4% بما يعني تراجع استثمارات الصناديق الخليجية بقيمة 1.4 مليون دينار، اما محافظ العملاء الخليجية فقد شهدت تراجعا بنحو 720 الف دينار بعد ان شهدت عملية شراء بنحو 1.1 مليون سهما بقيمة 86.6 الف سهما في حين كانت عمليات البيع 3.3 مليون سهم بقيمة 807.1 الف دينار وبذلك تكون البورصة قد شهدت خروج استثمارات خليجية جديدة بقيمة 22.7 مليون دينار.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.