23 مليون انكليزي شاهدوا ركلات الترجيح ضد كولومبيا

0 5

لندن (أ ف ب) : تابع أكثر من 23 مليون مشاهد انكليزي ركلات الترجيح في المباراة بين منتخب بلادهم ونظيره الكولومبي، بحسب أرقام قنوات محلية ما يشكل أكبر عدد من المشاهدين لحدث رياضي مباشر منذ الحفل الختامي لأولمبياد لندن 2012.
وأفادت شبكة “اي تي في” الانكليزية التي تتشارك حقوق البث المباشر لمباريات المونديال الروسي مع هيئة الاذاعة البريطانية “بي بي سي”، ان 23,6 مليون مشاهد تابعوا الدقائق الخمس التي استغرقتها ركلات الترجيح للمباراة التي أقيمت في ملعب سبارتاك بموسكو.
وأشارت الى ان معدل متابعي المباراة بكاملها بلغ 20,1 مليون شخص، بينما سجل عدد المشاهدين حدا أقصى بلغ 24,4 مليون شخص.
وبحسب القنوات الانكليزية، يعتبر عدد مشاهدي مباراة الأكبر منذ الحفل الختامي لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية في لندن 2012، والذي تابعه عبر الشاشة 26,2 مليون شخص، بحسب أرقام “بي بي سي”.
وكان من بين المشاهدين رئيسة الوزراء تيريزا ماي، بحسب ما أكد متحدث باسمها بقوله “لقد تابعت أجزاء من المباراة لكن كما قالت سابقا، هي تعاني مع متابعة ركلات الجزاء لأنها توتر الأعصاب”.
وعلقت ماي بنفسها على الفوز الانكليزي، قائلة في جلسة لمجلس العموم “شهدت البلاد حدثا نادرا ومرحبا به جدا. فوز المنتخب الانكليزي بركلات الترجيح اعتقد ان الارتياح ولا سيما الفرح، كان يمكن الشعور به على امتداد البلاد”.
ولا تزال أرقام المشاهدين أقل من الأرقام القياسية التي سجلت لمباريات سابقة للمنتخب. ويبلغ الرقم القياسي لمعدل المشاهدين في الأعوام الثلاثين الماضية 26,2 مليون مشاهد، وذلك لنصف نهائي كأس العالم 1990 بين انكلترا وألمانيا الغربية (عندما خرجت انكلترا أيضا بركلات الترجيح)، يليه 26 مليونا في مباراة الجولة الثانية من منافسات الدور الأول لمونديال 1998 ضد الأرجنتين.
وتحمل مراسم جنازة الأميرة ديانا في العام 1997، الرقم القياسي لعدد المشاهدين لبث مباشر في انكلترا، والذي وصل الى 32 مليون مشاهد.

You might also like