290 مليون دينار تكلفة ربط “الزور” بشبكتي الكهرباء والماء مسح ميداني شامل للضغط المنخفض لتقليل فترات انقطاع التيار

0 4

كتب – محمد غانم:

بلغ إجمالي نفقات العقود المنتهية لمشاريع توصيل الكهرباء والمياه المنتجة من محطة انتاج الكهرباء وتقطير المياه بالزور الشمالية الى شبكتي الكهرباء والماء 290 مليون دينارمنها 238 مليون دينار تكلفة ثمانية عقود لتوصيل المياه للشبكة تتضمن انشاء خطوط مياه وخزانات ارضية ومجمع توزيع مياه الزور الشمالية واعمال استشارية اضافة الى عقدين لتوصيل انتاج الكهرباء للشبكة بتكلفة اجمالية 52 مليون دينار لتزويد وتركيب الخطوط الهوائية جهد “300 ك.ف” لربط المحطة بشبكة الجهد الفائق.
وبحسب تقرير ميزانية وزارة الكهرباء والماء للسنة المالية الجارية هناك عقدين جاريين لتوصيل انتاج المياه بتكلفة اجمالية 97 مليون دينار، وهناك عقد لتوصيل انتاج الكهرباء بتكلفة اجمالية 60 مليون دينار.
وأوضحت مصادر مطلعة في الوزارة أن المشاريع المشار اليها تاتي ضمن مشاريع التنمية التي تنفذها الوزارة لزيادة الانتاجية من الكهرباء والماء والاستفادة من انتاج محطة الزور الشمالية التي انتهى العمل من المرحلة الاولى نهاية العام 2016 بها لانتاج 1500 ميغاوات من الكهرباء و107 ملايين غالون امبراطوري يومياً من المياه الصالحة للشرب بما يعادل 486 الف متر مكعب يومياً، وتمثل الطاقة التي تولدها المحطة 10 في المئة من اجمالي القدرة الانتاجية الحالية في حين يمثل حجم المياه المحلاة نحو 20 في المئة من اجمالي القدرة الحالية في مجال تحلية المياه ما يؤهل الوزارة لتلبية الطلب المرتقب على المياه والكهرباء بزيادة تقدر بـ 25 في المئة بحلول العام 2025.
واوضحت المصادر أن حجم استهلاك البلاد من الكهرباء تضاعف خلال السنوات العشر الأخيرة تماشيا مع النمو السريع للتعداد السكاني الذي تخطى الأربعة ملايين نسمة وبلغ الطلب على الكهرباء مستوى قياسيا تجاوز 14 ألفاً و600 ميغاوات مايعادل نمواً بنسبة 6 في المئة الى 8 في المئة على اساس سنوي، في حين يتم استهلاك 70 في المئة من الكهرباء المولدة في انظمة التكييف كما ينطبق ارتفاع الطلب كذلك على استهلاك المياه إذ أن الكويت تعد من اكثر الدول استهلاكا للمياه في العالم وتمثل المياه التي يتم تحليتها حاليا 93 في المئة من حجم الاستهلاك.
جدير بالذكر ان شركة شمال الزور الاولى (شركة مساهمة كويتية) تم تاسيسها بهدف انشاء وتشغيل محطة الزور الشمالية لتوليد الطاقة الكهربائية والمياه في عام 2008 وفقا لقانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص لتشجيع تطوير وانشاء مشاريع البنية التحتية العامة في البلاد بما في ذلك مشاريع المنشات الطاقة عبر اسهام القطاع الخاص في عملية التطوير والانشاء.
من جهة اخرى كشفت مصادر مطلعة في وزارة الكهرباء والماء ان الوزارة بصدد القيام بمسح ميداني شامل لمكونات شبكة الضغط المنخفض التي تغذي قسائم المستهلكين في جميع المحافظات لتحديث بيانات مسارات جميع الكيبلات الأرضية بشبكة الضغط المنخفض وجميع نقاط التغذية بالتيار الكهربائي لقسائم المستهلكين.
وقالت المصادر: إن الفرق العاملة ضمن مشروع نظم المعلومات الجغرافية التابعة لقطاع شبكات التوزيع الكهربائية ستنفذ المشروع في جميع محافظات الكويت من خلال المرور على جميع نقاط التغذية بجميع فئاتها (سكن خاص، استثماري، تجاري، صناعي حكومي، شاليهات، مزارع) بهدف تدوين وتحديث البيانات الفنية بهذه النقاط لتطوير قدراتها على سرعة الاستجابة حال تعرضت هذه النقاط لأي خلل من شأنه ان يقطع التيار عن قسائم المستهلكين.
وأشارت المصادر إلى العمل على تحديث بيانات الوزارة، ما يقلل من فترات الانقطاع الكهربائي بشكل كبير، لافتة إلى حرص الوزارة على تنفيذ مشاريع مهمة للحفاظ على شبكتي الكهرباء والماء وضمان وصول خدمات الكهرباء إلى جميع المستهلكين على مدار الساعة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.