295 مليون دينار مكاسب أسبوعية للبورصة

0 8

نمو مؤشر السوق الأول1 في المئة وسط حركة تجميع من الصناديق على الأسهم القيادية خلال أسبوع

ارتفاع القيمة السوقية 295 مليون دينار بدعم نتائج البنوك

كتب – محمود شندي:

شهدت مؤشرات البورصة تباينا في ادائها خلال تداولات الاسبوع الماضي، حيث عزز النشاط على الاسهم القيادية وخصوصا في القطاع المصرفي بدعم من الاعلانات الجيدة للبنوك في الربع الثالث من ارتفاع المؤشر الاول بواقع 55.4 نقطة ليغلق عند مستوى 5228.3 نقطة بارتفاع 1% وهو ما انعكس ايجابيا على المؤشر العام بالارتفاع 35.5 نقطة ليغلق على 5039.5 نقطة، وجاءت تلك الارتفاعات بعد ان بلغت اسعار الاسهم مستويات جاذبة للاستثمار من جديد.
ونتيجة لتلك العوامل الايجابية في السوق صعدت القيمة السوقية للبورصة 295 مليون دينار لتبلغ 28.5 مليار دينار، وهو ما يعكس حالة الاستقرار التي عادت الى السوق من جديد بعد التقلبات التي حدثت في اسواق المال في المنطقة عقب التوترات السياسية، والتي اثرت بصورة كبيرة على بورصة الكويت على الرغم من أن معظم المعطيات كانت ايجابية ولا يوجد ما يبرر ما تعرضت له المؤشرات من تراجع خلال الاسابيع الماضية.
ونجحت البنوك في تحقيق نمو في نتائجها المالية في الربع الثالث من 2018 وهو الامر الذي دفع اسهم البنوك الى الارتفاع بدعم من حركة التجميع القوية التي قامت بها بعض المحافظ والصناديق الاستثمارية، حيث استطاعت كل البنوك تحقيق ارتفاعات في نتائجها المالية وكان آخرها بيت التمويل الكويتي الذي عن ارتفاع أرباح البنك بالتسعة أشهر الأولى للعام الحالي بنحو 23% لتصل إلى 169.1 مليون دينار مقابل 137.9 مليون دينار للفترة نفسها من عام 2017.
وشهدت البورصة تراجعاً ملحوظاً في مستوى السيولة خلال الأسبوع الجاري بنحو 33.9 مليون دينار لتصل إلى 56.7 مليون دينار مقابل 90.7 مليون دينار في الأسبوع الماضي بانخفاض 37.4%. وهو ما يشير الى ان السيولة تركزت على اسهم محدودة في قطاع البنوك وسط غياب كبير للمضاربات على الاسهم الرخيصة.
ومازالت الاوضاع الجيوسياسية تلعب دورا مؤثرا على اداء السوق بصورة سلبية، لاسيما ان الاستثمار في الاسواق المالية يحتاج الى استقرار وهدوء، وهو الامر الذي يزيد من حركة الجمود في التداولات والتحفظ في الشراء الاستثماري، الا ان توالي اعلانات الشركات عن نتائجها المالية في الربع الثالث سيعزز الثقة في السوق ويدفع السوق الى الارتفاع.

التداولات الأسبوعية
واختتمت البورصة تعاملات الأسبوع الاخير من أكتوبر بتباين المؤشرات وسط حالة من الضعف سيطرت على تداولات الأسبوع وارتفع المؤشر العام خلال الأسبوع 0.71% صعوداً إلى النقطة 5039.56 مقارنة بإقفال الأسبوع الماضي عند 5004 نقاط، بمكاسب أسبوعية تُقدر بنحو 35.6 نقطة وحقق مؤشر السوق الأول ارتفاعاً بنسبة 1.07% بإقفاله عند النقطة 5228.31، مقارنة بإقفاله الأسبوع الماضي عند النقطة 5172.99، رابحاً أكثر من 55 نقطة وتراجع مؤشر السوق الرئيسي بنحو طفيف نسبته 0.02% خلال الأسبوع وصولاً إلى النقطة 4696.96 خاسراً نحو 0.8 نقطة، مقارنة بإقفال الأسبوع الماضي عند 4697.73 نقطة.
وشهدت البورصة تراجعاً ملحوظاً في مستوى السيولة خلال الأسبوع الجاري، لتصل إلى 56.79 مليون دينار مقابل 90.75 مليون دينار في الأسبوع الماضي بانخفاض 37.4%، كما تراجعت أحجام التداول الأسبوعية بنحو 29.9%، لتصل إلى 245.29 مليون سهم مقابل 349.73 مليون سهم في الأسبوع السابق مباشرة وتقلصت الصفقات بنهاية الأسبوع بنسبة 26.3%، لتصل إلى 13.91 ألف صفقة مقابل 18.88 ألف صفقة في الأسبوع الماضي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.