34 فيلماً عرض أول على منصة “الشارقة السينمائي الدولي للطفل”

0

تقدم الدورة السادسة من مهرجان “الشارقة السينمائي الدولي للطفل”، في الفترة بين 14و19 أكتوبر الجاري، 34 فيلماً تعرض للمرة الاولى في منطقة الشرق الأوسط.
وتندرج هذه الأفلام ضمن خمس فئات هي “أفلام الطلبة”، التي تقدم هذا العام 6 أعمال تعرض للمرة الأولى من أربع دول، “الأفلام القصيرة” الدولية، “الطويلة”، “أنيميشن”، والأفلام العربية القصيرة. ومن بين أبرز الأفلام التي تعرض للمرة الأولى على مستوى منطقة الشرق الأوسط ضمن فئة أفلام الطلبة يأتي فيلم “أليس”، وهو فيلم روائي قصير، للمخرج الإرلندي الشاب دانيلو زامبرانو، الذي نجح في تقديم عملاً متميزاً يطرح بعض التساؤلات الفلسفية، ويحول المشاهدين إلى مراقبين دقيقين لأحداثه، التي تدور حول فتاة صغيرة تدعى “أليس”، التي ترتقي سلم العمر انطلاقاً من وجهة نظر مرآتها المعلقة في الجدار أمامها، التي تطوف بها في رحلة عبر الزمن لاكتشاف أسرار التطور الجميل من مراحل الطفولة إلى مراحل اكتمال النضج والوعي.
وعلى صعيد الأفلام الروائية العائلية القصيرة، يُعرض فيلم “غرفة للنجوم”، للمخرجة الإسبانية ألون دياز، ويسرد الفيلم قصة “إيلينا” ذات السبع سنوات، التي تقوم بزيارة جدتها المصابة بمرض الزهايمر، وطالت فترة رؤيتها لها، وحينما تدلف “إيلينا” إلى جدتها يشرق وجهها لرؤية حفيدتها، وتتوجه إليها بطلب غريب إذ سألتها أن تعيد إليها نجوم الليل التي خبأتها في شتى أرجاء منزلها، ومثلما يعبر الشهاب في سماء الليل، تحاول “إيلينا” أن تغادر بقايا ذكرى جمعتها مع جدتها منذ زمن بعيد في حين ان جدتها تعجز عن ذلك. وفي أفلام الرسوم المتحركة، يعرض فيلم التشويق والمغامرة “مدرب الفيلة” للمخرج الروسي دميتري فيسوتسكسي، ويستعرض الفيلم تجربة “أندريه” في تدريب حيوانات السيرك، والموقف العصيب الذي مر به حين وقع أحد الانفجارات في إحدى العروض، غير أن أندريه أظهر سرعة كبيرة في ردة فعله إذ التقط دراجة سكوتر وانطلق في أثر الفيلة الهاربة قبل أن تلحق الخراب في القرية المجاورة لموقع السيرك، وقد ساعدته متانة العلاقة التي سبق له إقامتها مع الفيلة على أن يُهدئ من روعها، وينجح في إعادتها إلى السيرك في نهاية المطاف.
كما يقدم المهرجان في فئة الرسوم المتحركة، فيلم “تائه بعض الشيء” وهو للمخرجة الفرنسية هيلين داكروك، وتدور أحداث الفيلم حول فرخ بومة صغير تدحرج وهوى من عش العائلة عندما كان نائماً، ليجد نفسه تائهاً وحيداً وسط أشجار ووديان الغابة. وفي الأفلام الروائية الطويلة، يعرض المهرجان فيلم “زرافتي” للمخرجة الهولندية باربارا بريديرو، تدور أحداثه حول الصداقة التي جمعت الطفل “باترسون” 4 سنوات، بالزرافة “راف”، ولقاءتهما اليومية في حديقة الحيوانات العائدة لجده. يذكر أن الدورة السادسة تضم 54 فيلماً من فئة العروض الأولى، بينها 12 فيلماً تعرض لأول مرة على مستوى العالم، و7 أفلام تعرض على مستوى الإمارات وفيلماً واحداً يعرض على مستوى دول الخليج، وتعرض جميع الأفلام المشاركة في المهرجان، والبالغ عددها 138 فيلماً من 31 بلداً.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

سبعة عشر + 10 =