381 مليون دينار خسائر البورصة الرأسمالية خلال أسبوع "الرئيسي 50" يخسر 23.4 نقطة منذ انطلاقه... وضغوط الأسهم القيادية تهبط بالسوق الأول 85 نقطة

0 93

معدل السيولة يتراجع 14.1 % خلال 5 جلسات إلى 138 مليون دينار وحجم التداولات يقفز 29.4 في المئة

كتب – أحمد فتحي:

شهدت بورصة الكويت خسائر واضحة خلال الأسبوع الماضي على مستوى كل المؤشرات، حيث انخفض مؤشر السوق الأول بنحو 85.35 نقطة وبنسبة 1.22 % ليستقر عند مستوى 6898.3 نقطة في إقفالات أمس، وانخفض مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 0.6 في المئة وبـ 30.07 نقطة لينخفض من 4874.95 نقطة إلى 4844.88 نقطة.
وهبطت القيمة السوقية للبورصة خلال الأسبوع الماضي بنحو 381 مليون دينار وبنسبة انخفاض بلغت 1.06 في المئة لتصل إلى مستوى 35.35 مليار دينار بعد أن كانت 35.76 مليار دينار.
وتقلصت السيولة الأسبوعية للبورصة 14.1 بالمئة لتصل إلى 138.08 مليون دينار مقارنة مع 160.8 مليون دينار في الأسبوع السابق، في حين ارتفعت أحجام التداول الأسبوعية 29.44 بالمئة لتصل إلى 1.37 مليار سهم مقابل 1.06 مليار سهم في الأسبوع الماضي، وبلغ عدد الصفقات الإجمالية خلال الأسبوع 43.22 ألف صفقة، مقارنة مع 42.057 ألف صفقة في الأسبوع الماضي، بزيادة قدرها 2.77 بالمئة.
وشهدت البورصة خلال شهر الأسبوع الماضي العديد من العوامل التي أثرت عليها بشكل سلبي، والتي كان في مقدمتها تلاشي أمال انحسار مشكلة فيروس كورونا المتفشي في الصين مع انتقاله لبعض دول العالم وتأثيره السلبي على الأسواق المالية العالمية وخاصة الأسيوية منها، بالإضافة إلى تأثيره السلبي على الطلب الصيني على النفط بشكل خاص والطلب العالمي بشكل عام، ما أدى إلى تراجع أسعار النفط خلال الأسبوع المنصرم.
ورغم ذلك إلا أن الأسبوع شهد أيضاً عدداً من المحفزات كان في مقدمتها اطلاق مؤشر “رئيسي 50” الأحد الماضي ليضم أفضل 50 شركة مدرجة في السوق الرئيسي من جانب السيولة، وهو ما عزز مستويات السيولة على العديد من الأسهم التي تدنت أسعارها خلال الفترة الماضية، وذلك على الرغم من انخفاضه بنسبة 0.46 في المئة وبنحو 23.45 نقطة لينخفض من 5000 نقطة (القيمة الأساسية للمؤشر) إلى 4976.55 نقطة.
وتقدر القيمة الرأسمالية للأسهم المدرجة بالسوق الرئيسي نحو 9.162 مليار دينار تمثل 25% من إجمالي القيمة السوقية لبورصة الكويت، في حين تقدر القيمة الرأسمالية 50 شركة التي كشفت البورصة عنها ضمن المؤشر الجديد بـنحو 5.5 مليار دينار أي ما يعادل نحو 60% من إجمالي شركات المؤشر الرئيسي.
ومن حيث أعلى الشركات صعوداً منذ بداية العام الحالي، تصدرت “الوطنية للصناعات الاستهلاكية” باقي الشركات بنسبة 82.1 في المئة، تلتها “المستثمرون القابضة” بنسبة 80 في المئة، و”أرزان” بنسبة 59.5 في المئة، و”النخيل” بنسبة 49.3 في المئة، و”نور” بنسبة 42 في المئة.
وتصدرت “عربي القابضة” كأكثر الشركات انخفاضاً بنسبة بلغت 28.8 في المئة، تلتها “حيات للاتصالات” 25.5 في المئة، و”مبرد” بنسبة 20.5 في المئة، و”التعليمية” بنسبة 16.9 في المئة، و”المصالح بنسبة 15.8 في المئة.

تداولات السوق
وكانت البورصة قد انهت تعاملاتها الاسبوعية أمس على تباين، حيث اختتم المؤشران العام والأول التعاملات بتراجع بلغت نسبته 0.1 بالمئة و0.17 بالمئة على الترتيب، فيما سجل المؤشران الرئيسي و”رئيسي 50″ ارتفاعاً بنسبة 0.08 بالمئة و0.22 بالمئة على التوالي.
وارتفعت السيولة اليوم 43.1 بالمئة إلى 37.04 مليون دينار مقابل 25.88 مليون دينار بأول أمس، كما ارتفعت أحجام التداول 44.6 بالمئة إلى 417.93 مليون سهم مقابل 288.97 مليون سهم بجلسة الأربعاء.
وسجلت مؤشرات 5 قطاعات تراجعاً اليوم بصدارة الخدمات الاستهلاكية بانخفاض قدره 2.13 بالمئة، بينما سجل 7 قطاعات أخرى صعوداً يتصدرها التكنولوجيا بنمو نسبته 10 بالمئة.
وجاء سهم “أسمنت خليج” على رأس القائمة الحمراء للأسهم المُدرجة بتراجع نسبته 9.62 بالمئة، فيما تصدر سهم “المال” القائمة الخضراء مُرتفعاً بنسبة 12 بالمئة.
وحقق سهم “البنك الوطني” أعلى سيولة بالبورصة بقيمة 6.68 مليون دينار مُتراجعاً 0.87 بالمئة، بينما تصدر سهم “المستثمرون” نشاط الكميات بتداول 111.05 مليون سهم مُرتفعاً 4.35 بالمئة.

You might also like