4 خطوات لتكون النجم الذي تريده … وتخرج إلى النور

ترجمة – أحمد عبدالعزيز:
ينبغي ان يحصل كل منا على ما يرغب فيه من أن يكون نجما متألقا في حياته، وأن يتمتع بالسعادة التي تضيفها هذه النجومية إليه.
عندما ننظر حولنا سنجد كلمة «نجم» تتردد في الاعلانات والكتب والمجلات والافلام السينمائية والاغاني ومع ذلك نشعر بالخوف من أن تتلألأ نجوميتنا وتشع اضواؤها في كل مكان، ليس لاننا لا نعرف كيف نحقق هذه النجومية ولكن لاننا نخشى من تغيير كل ما حولنا تغييرا جذريا يمتد للأبد وربما هو الخوف من تحمل مسؤولية النجم والنجومية؟ الا نريد هذه المسؤولية؟ هل نريد خلق عالما أفضل؟ الا تريد اصلاح عالمنا وجعله جنة على الارض؟
تأكد أننا جميعا مرتبطون بالنجوم التي تلمع وتتلألأ في ظلام الليل قد يحتاج الامر الى الشجاعة الكافية لكي نصبح نجوما في حياتنا لكن الخبراء يقدمون لك هذه النصائح الاربع لكي تتلألأ نجوميتك:
1 – عدم اكتمالنا هو أعظم هدية!
تقبل واعترف واستسلم للفكرة القائلة بأن نجوميتك الحقيقية تسلم بعدم وجود الكمال على ظهر كوكبنا اذا تأملت الطبيعة من حولك سترى تنوع الاشكال والالوان والاحجام والانواع في الاشجار والنباتات والفواكه والخضراوات وكذلك نحن البشر مختلفين ونتميز عن بعضنا البعض بشكل يجعل كل فرد منا شخصية فريدة لا تتكرر ويريد العالم الخارجي ان يجعلنا جميعا «نسخة» واحدة ليسهل له ان يضع القواعد والتعليمات لنا جميعا وعندما نحاول ان نضع انفسنا في القوالب والصناديق التي اعدها لنا المجتمع فإننا نلغي تفردنا ونتفصل عن طبيعتنا الخاصة.
لا تحاول السعي وراء الكمال ولا تحاول جعل الاشياء كاملة ان عدم اكتمالنا وما يجعلنا كائنات ناقصة هو اعظم الهدايا التي نتقاسمها نحن البشر.
تمسك بما أنت عليه بكثير من الحب والتعاطف مع نفسك وتمسك بالقصة التي تجعلك متجمدا ومختفيا في الظل واعد كتابة قصتك وأي شيء يمكنك ان تغيره في لمح البصر، اكتب قصتك بسيناريو جديد تماما وستصبح الحياة في وضع افضل ويمكنك بالحب ان تحقق كل شيء.

2 – اخرج من الظل الى النور
جميعنا لدينا قصص من الهجران والايذاء والفشل والنقص أو اننا لسنا محبوبين وغيرمنتمين ولا يفهمنا احد لذلك نتخفى في فقاعاتنا الصغيرة، معتقدين اننا اذا أغمضنا عيوننا فلن يرانا احد، انك بذلك تجعل نفسك صغيرا بل غير مرئي ومع ذلك يظل نجمك لا معا ويجعلك مرئيا للاشخاص المحيطين بك وكن صريحا مع نفسك ومع من يفهمونك ولديك ثقة في قدراتك الداخلية انها رحلة صعبة ولكنك بفضل الارادة ستقطعها وتتبع احلامك وحبك.

3 – كن نجما ومراقبا لحياتك في الوقت ذاته
لا تغلق على ذاتك عواطفك ومشاعرك بل عانق هذه العواطف واعترف بها وبقدر حبك لنفسك سيمكنك تغيير حياتك واعادة كتابة فصولها من جديد لتكون النجم المنشود كل ذلك يحتاج الى شجاعة وقوة وعدم الاستسلام للخوف افتح الابواب وستنساب القوة ويحيط الايمان والثقة بكل حياتك.

4 – كن قدوة ومنارة للاخرين
عندما تصبح نجما وتوجه حياتك بنفسك بين ذلك للاخرين واجعلهم يسلكون نفس الدرب اظهر للعالم ابتسامتك العريضة ولا تجعلها ابتسامة غامضة كابتسامة الموناليزا التي ابدعها ليوناردو دافنشي بل اجعلها ابتسامة صريحة تبنئ عن نجوميتك التي تشع وتتلألأ لتفيض على حياة الاخرين، فتتغير العالم الى الافضل.