4 علاجات سريعة للقلب الجريح

0 54

ترجمة – أحمد عبد العزيز:

من الحقائق العلمية أن المتزوجين يعيشون عمراً أطول من العزاب. ويمكننا القول إن الناس حقا يموتون بسبب القلوب المكسورة أو الجريحة.وإذا كنت قد تعرضت لتجربة انفصال، فمن الطبيعي أن تبحثي عن علاج لقلبك المحطم..
لكن الخبراء لا يريدون خداعك أو بث الطمأنينة الزائفة في قلبك بالقول أو التظاهر بأن كل شيء سيكون مثاليا وكما يرام بين عشية وضحاها، أو القول أنه سيكون أمرا سهلا، ولكنهم يقولون لك ان الحل يكمن في التمسك ببضع خطوات أساسية:
1. التزمي بأن تشعري بأنك بحال أفضل:
هذا ليس هو الوقت المناسب لتكوني مذبذبة المشاعر.
وعليك أن تكوني في وضعية أفضل لاتخاذ القرارات.
ولا داعي لإضاعة الوقت في اجترار الأحزان، والبكاء على اللبن المسكوب، والتحسر على الماضي.ولا داعي لإضاعة الوقت في الشعور بالذنب، وبأنك المسؤولة عما حدث، أو التساؤلات التي لا معنى لها مثل:
هل كنت أنا المذنبة أو الضحية؟
ولا تجعلي نفسك ضحية مسكينة تستحق الرثاء، فلا أحد سينقذك من هذا الجحيم سوى أفكارك الإيجابية، وليس اللجوء لكل هذا الكم من الأفكار السلبية.كما لا تضيعي وقتك في التساؤل:
ما الذي يمكن أن يكون؟
ولا تجعلي من نفسك شهيدة العلاقة المحطمة.
لا شيء من هذه الأمور يعالج انكسار القلب.
بدلا من ذلك، ما عليك القيام به، هو أن تقرري أنك سوف تكونين في أفضل حال. ربما ليس اليوم، ربما ليس غدا، ولكنك سوف تشعرين بأنك بأفضل حال.
2. راجعي عواطفك باستمرار:
حالات الانفصال في العلاقات الزوجية يمكن أن تعيث فسادا في حالتك العاطفية بشكل عام.
ولكن كلما أسرعت بوضع هذه العواطف تحت السيطرة، كلما كان ذلك أفضل.وعليك القيام بما يحسن حالتك الانفعالية وأن تشعري بأنك على ما يرام لفترة من الوقت.ولكن بعد ذلك توقعي أن هذه العواطف التي لم تحل، سوف تطفو على السطح بطرق غير متوقعة.لذلك، تحتاجين إلى مواجهتها بشكل مباشر، وأن تبذلي قصارى جهدك للتغلب عليها.
3. قبول الأشياء على ما هي عليه:
ما نعنيه هنا هو النظرة الواقعية التي تجعلك تقبلين الأمر الواقع، وليس بالكيفية التي كنت ترغبين فيها.
وذلك هو أحد أهم أجزاء أي علاج لقلب الجريح.
وعلينا أن نعترف بأن هناك نوعا من الحزن الذي يعتبر أمراً طبيعيا بعد الانفصال، كما أن الرفض والإنكار هو رد فعل شائع ومعترف به.
ولكن لا داعي للاستطراد في تخيلاتك غير الواقعية بأن تتصوري أوهاما على أنها حقيقة، مع أنها سيئة في واقعها مما يستدعي أن تكون نظرتنا واقعية وليست من نسج خيالنا .
ولن تتحسن الأمور لمجرد حسن التوقعات، فلا تسمحي لخيالك ان يخدع وقبول الأشياء كما هي، سوف يسمح لك بالتعامل معها، وهذا سيقودنك إلى الخطوة التالية.
4. كوني سعيدة وتقدمي للأمام:
عندما تكونين في هذه الحالة البائسة من الانفصال، مع ذلك، إذا اتبعت جميع الخطوات أعلاه، سوف تبدأين بالشعور أنك بحال أفضل.
المدة التي تستغرقها هذه العملية سوف تختلف تبعا لمدى عمق العلاقة التي تعرضت للانهيار، كما تتوقف على نمط شخصيتك.

You might also like