425 مليون دينار مكاسب القيمة الرأسمالية للبورصة في أسبوع حركة تجميع قوية على الأسهم القيادية بدعم نتائج النصف الأول واقتراب انطلاق مؤشر فوتسي

0

كتب – محمود شندي :

في اسبوع ايجابي للبورصة حققت المؤشرات قفزات جماعية وسط حالة من النشاط وعمليات التجميع على معظم الاسهم المدرجة وخصوصا الاسهم القيادية في القطاع البنكي لاسيما مع اقتراب انطلاق مؤشر فوتسي في سبتمبر المقبل ونتيجة للزخم في التداولات قفزت القيمة السوقية بنحو 425 مليون دينار لتبلغ 29.8 مليار دينار .
وشهد المؤشر العام الذي يعبر عن محصلة التداولات في السوقين الاول والرئيسي ارتفاعا بنحو74.8 نقطة بما يعادل 1.4 % وهو ما يعكس حالة النشاط والزخم التي شهدتها الاسهم خلال الاسبوع الماضي وبشكل متنوع على جميع الاسهم ، سواء الاسهم القيادية او الاسهم الرخيصة والتي تعتمد على المضاربات .
واحتل مؤشر السوق الاول قائمة المؤشرات الاكثر ارتفاعا بنحو 106.5 نقطة بما يعادل 2 % ليستقر عند مستوى 5455.8 نقطة وذلك مع عودة قطاع كبير من المضاربين الى السوق مرة اخرى وسط تركيزهم على الاسهم الرخيصة بعد فترة غياب طويلة ، ومن المتوقع ان يستمر نسق المضاربات خلال الفترة الراهنة في ظل غياب دور صناع السوق .
وشهدت البورصة العديد من المحفزات خلال الفترة الماضية وهو ما انعكس على جميع المؤشرات وفي مقدمتها نمو النتائج المالية للبنوك والعديد من الشركات في الربع الثاني من 2018 ، بالاضافة الى تعيين مجلس مفوضين جديد لهيئة اسواق المال الذي سيعمل على العديد من الملفات التي ستعزز من اداء البورصة وخصوصا ملف الانضمام الى قائمة المراجعة السنوية لتصنيف السوق للعام 2019 في مؤشر “مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال” MSCI والذي على أثره قد تتم ترقية تصنيف دولة الكويت من الأسواق الثانوية إلى الأسواق الناشئة .
فيما حقق المؤشر الرئيسي ارتفاعا بنحو 17 نقطة ليغلق على 4963.1 نقطة نتيجة عمليات التجميع المركزة على الاسهم القيادية وخصوصا في القطاع المصرفي وذلك لرغبة العديد من المحافظ والصناديق في تجميع تلك الاسهم استباقا لانطلاق مؤشر فوتسي راسل في شهر سبتمبر المقبل .
ومن الواضح ان هناك العديد من العوامل التي قد تدعم التداولات خلال الفترة المقبلة ومنها وجود العديد من الاسهم دون مستوياتها الدفترية وهو الامر يجعلها فرص جاذبة للمستثمرين والمتداولين لاسيما الشركات التي تمتلك ملاءة مالية ولديها قنوات استثمارية جيدة ، وكذلك التي تمتلك مكررات ربحية منخفضة وهو ما يجعلها قادرة على تحقيق ارتفاعات قوية خلال الفترة المقبلة .
وارتفعت أحجام التداول الأسبوعية بنسبة 58.2% لتصل إلى 761.08 مليون سهم مقابل 481.02 مليون سهم في الأسبوع السابق كما صعدت السيولة الأسبوعية للسوق بنحو 31.7% لتصل إلى 145.02 مليون دينار مقابل 110.13 مليون دينار في الأسبوع الماضي وزادت الصفقات بنهاية الأسبوع لتصل إلى 29.75 ألف صفقة مقابل 23.51 ألف صفقة في الأسبوع السابق، بارتفاع نسبته 26.5%. وسجل مؤشر السوق الأول ارتفاعاً أسبوعياً بنحو 2% وصولاً إلى النقطة 5455.85 رابحاً 106.5 نقطة، مقارنة بمستوى إقفاله في الأسبوع الماضي عند 5349.33 نقطة كما ارتفع مؤشر السوق الرئيسي خلال الأسبوع بنسبة 0.34% بإقفاله عند النقطة 4963.1، مقارنة بإقفاله الأسبوع الماضي عند النقطة 4946.19، رابحاً قرابة 17 نقطة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

19 − 13 =