47 ألف مواطن استقالوا من “الخاص” عددهم تراجع إلى 69 ألفاً رغم دعومات برنامج إعادة الهيكلة

0

نسب جديدة للعمالة الوطنية في “القطاع” قريباً لتوفير عشرات آلاف فرص العمل للكويتيين

كتب – فارس العبدان:
أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الشؤون الاقتصادية هند الصبيح تراجع أعداد الموظفين الكويتيين في القطاع الخاص ممن يتقاضون دعم العمالة من نحو 73 ألفاً في العام 2015 الى 69 ألفاً في العام 2017، كاشفة في الوقت ذاته ان أكثر من 47 ألف مواطن استقالوا من القطاع الخاص خلال الفترة ذاتها.
وذكرت الصبيح في ردها على سؤال برلماني ان “أعداد العمالة الوطنية في القطاع الخاص ممن تقاضوا مبالغ دعم العمالة من البرنامج بلغت في العام 2015 نحو 73 ألفاً و576 مواطنا، وفي العام التالي تراجع الى 66 ألفاً و714 موظفا، ليرتفع في العام الماضي الى 69 ألفاً و508 موظفين”.
أضافت ان “أعداد العمالة الوطنية في القطاع الخاص ممن قدموا استقالاتهم خلال الثلاثة أعوام بلغت في 2015 نحو 18 ألفاً و280 مستقيلاً، وفي العام التالي 12 ألفاً و970 موظفاً، وفي العام الماضي 15 ألفاً و838 مستقيلاً”.
وأوضحت أن “برنامج اعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة يقومان بدعم العمالة وتطوير سياسة التوظيف في القطاع الخاص تطبيقاً لأحكام القانون رقم 19 لسنة 2000″، مشيرة الى “اتخاذ قرارات عدة بشأن تحديد نسبة العمالة في القطاع الخاص وعلى رأسها القرارات المتعلقة بنسب توظيف العمالة الوطنية التي بدأت في العام 2003 بعدد 8 آلاف فرصة وظيفية، وارتفعت في العام 2005 الى 13 ألفاً و732 وظيفة، وفي العام 2008 الى 12 ألف فرصة، وفي العام 2014 نحو 10 آلاف فرصة عمل”، علما أن قراراً جديداً سيصدر بشأن رفع نسب العمالة الوطنية في “الخاص” قريبا بهدف توفير عشرات الآلاف من فرص العمل للكويتيين.
وبينت أن “دعم برنامج اعادة الهيكلة للعمالة الوطنية يتم من خلال الدعم المادي للعاملين في الجهات غير الحكومية بصرف علاوة اجتماعية وعلاوة الاولاد وغلاء المعيشة والتدريب والتأهيل الخاص بالباحثين عن العمل او القائمين على رأس العمل، فضلا عن عرض فرص عمل مناسبة على الخريجين بصفة دورية وتأهيلهم للالتحاق بالعمل”، لافتة الى ان برنامج الدعم يمتد الى “المشروعات الصغيرة من خلال تنظيم برامج تدريب للشباب لإدارة مشاريعهم وفتح منافذ التسويق لمنتجاتهم عبر معارض متعددة وتثبيت قيم العمل من خلال الحملات الاعلامية”.
وأشارت إلى أن “برنامج اعادة الهيكلة يصرف مكافأة اجتماعية للخريجين حتى الحصول على العمل”، متحدثة عن “اعتماد واقرار مهن جديدة للإناث وابرام مذكرات تفاهم مع جهات ذات صلة بدعم العمالة الوطنية لتوظيف الخريجين والراغبين بالعمل في القطاع الخاص لديها”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

12 − 8 =