491 مليون دينار مكاسب البورصة الرأسمالية خلال 5 جلسات حركة التجميع على الأسهم القيادية تقفز بمؤشر السوق الأول 1.9 في المئة

0 85

كتب – محمود شندي:

تباين أداء مؤشرات بورصة الكويت خلال تداولات الأسبوع الماضي حيث عاد الزخم من جديد إلى الاسهم القيادية وخصوصا في القطاع المصرفي وذلك بدعم من حركة التجميع القوية مع اقتراب مواعيد استحقاقات الارباح السنوية وهو ما انعكس على المؤشر الأول بالارتفاع بنحو 119 نقطة بنسبة 1.9% ليغلق عند مستوى 6244.7 نقطة، كما حقق المؤشر العام للسوق مكاسب تقدر بنحو 63.6 نقطة ليغلق على 5805.9 نقطة بواقع 1.1%. تعرضت الاسهم الرخيصة والمتوسطة لموجة جني ارباح بعد ان حققت خلال الاسبوع الماضي ارتفاعات كبيرة على مدار عدة جلسات، وهو ما دفع مؤشر السوق الرئيسي الى التراجع بنحو 51 نقطة وبنسبة 1% ليغلق على 4962.2 نقطة، حيث فقد المؤشر خلال الاسبوع مستوى 5 آلاف نقطة التي حققها الفترة الماضية، وهو ما يعكس استمرار الضعف الشديد في التداولات على السوق الرئيسى.
وفي ظل عملية الشراء النشطة والقوية على الاسهم القيادية ارتفعت القيمة السوقية للبورصة 491 مليون دينار لتصل الى مستوى 33.38 مليار دينار، وهو ما يعتبر مؤشرا ايجابيا منذ ترقية السوق الى مؤشر فوتسي راسل في سبتمبر 2018، حيث استطاع السوق ان يحقق مكاسب رأسمالية تبلغ 4.3 مليار دينار منذ بداية 2019 ومن المتوقع ان ترتفع الارباح الراسمالية بصورة كبيرة خلال الفترة المقبلة. ومن المتوقع ان تدخل البورصة مرحلة جديدة خلال الفترة المقبلة مع تشكيل مجلس الادارة الجديد وتسلمه مهام الادارة حتى يتم الاكتتاب العام للمواطنين في الربع الاول من 2020، وهو ما يشير الى دخول السوق الى مرحلة جديدة لأول مرة وهي تحت ادارة القطاع الخاص بصورة كاملة، وبالتالي فإن التوقعات تشير الى اتجاه تطوير جديد في السوق بعد هذه التحولات. وفي ظل نجاح التجارب التي تجريها بورصة الكويت لتطبيق الادوات الاستثمارية الجديدة، اقتربت عملية تطبيق الادوات الاستثمارية الجديدة والتي ستساعد على تعزيز معدلات السيولة المتداولة ومن المتوقع ان يكون الانطلاق في بداية مايو المقبل، فيما يترقب السوق خلال شهر يونيو المقبل مراجعة مؤشر MSCI للسوق الكويتي وسط توقعات بامكانية ترقية السوق وهو الامر الذى سيعزز من جذب استثمارات اجنبية جديدة، وقد يدفع السيولة الى الارتفاع بصورة كبيرة لاسيما على السوق الاول الذى يستحوذ على الحصة الاكبر من التداولات والسيولة. وانخفضت أحجام التداول بالبورصة خلال الأسبوع الماضى لتصل إلى 1016.75 مليون سهم مقابل 1064.34 مليون سهم في الأسبوع الماضي، بتراجع 4.5% كما تقلصت السيولة الأسبوعية للبورصة بنحو 6.5%، لتصل إلى 187.89 مليون دينار مقابل 200.93 مليون دينار في الأسبوع السابق مباشرة وبالنسبة لصفقات الأسبوع، فشهدت نمواً بنسبة طفيفة لم تصل إلى 1%، لتصل إلى 38.52 ألف صفقة مقابل 38.21 ألف صفقة في الأسبوع الماضي. وحققت القيمة السوقية للبورصة ارتفاعاً بنهاية تعاملات الأسبوع بنحو 1.5% لتصل إلى 33.39 مليار دينار (110 مليارات دولار) وكانت القيمة السوقية للبورصة الكويتية سجلت في نهاية الأسبوع الماضي 32.9 مليار دينار، ما يعني أن المكاسب الأسبوعية تُقدر بنحو 491 مليون دينار وبلغت المكاسب السوقية للبورصة منذ نهاية العام الماضي حتى الآن نحو 4.38 مليار دينار، شكلت نمواً نسبته 15.1%، حيث بلغت القيمة السوقية بنهاية 2018 حوالي 29.01 مليار دينار.

You might also like