5 % انخفاض الحسابات النشطة في البورصة خلال الشهر الماضي ضعف البيئة التشغيلية ينعكس سلباً على المتداولين منذ بداية 2018

0

كتب –محمود شندي:
شهدت الأشهر الماضية هدوءاً في حركة التداول بالبورصة في ظل غياب العوامل المحفزة وارتفاع كلفة المخاطر في السوق في ظل ضعف البيئة التشغيلية والاستثمارية وذلك في ظل حالة الترقب التى استمرت منذ تقسيم البورصة الى 3 اسواق والغاء المؤشرات السعرية وظهور مؤشرات جديدة، وهو ما اثر بدوره على المتداولين الافراد ودفعهم الى الاحجام والعزوف عن الدخول في السوق حيث ارتفعت الأسهم الخاملة وغير النشطة في السوق خلال شهرابريل بنحو 1295 حسابا لتصل الى مستوى 368.8 الف حساب ليصعد حجمها من اجمالي الحسابات المتداولة لنحو 96.3 %.
وأشارت بيانات على موقع البورصة الى بلوغ حجم الحسابات النشطة للمتداولين في ابريل الماضي 14321 حسابا ما يعادل 3.7% من اجمالي الحسابات المقيدة في البورصة ، فيما انعكس ضعف التداولات على حسابات المتداولين النشطة في البورصة خلال شهر ابريل الماضى حيث تراجعت بنحو 769 حسابا بمعدل 5 % لتصبح 14321 حسابا وذلك قياسا ب 15090 حسابا خلال شهر ابريل الماضى وذلك على الرغم من ارتفاع اجمالي عدد الحسابات المتداولة في السوق خلال ابريل بنحو 526 حسابا ليبلغ اجماليها 383.2 الف حساب . ما الحسابات غير النشطة فقد ارتفعت بنحو 4137 الف منذ يناير 2018 بمعدل ارتفاع 1.1 % لتصبح 368891 الف حسابا. فيما بلغ حجم الحسابات النشطة للمتداولين الكويتيين في السوق خلال شهر ابريل الماضى نحو 13238 حساب بتراجع 1160 حسابا وبمعدل 8.2 % من اجمالى الحسابات المقيدة في السوق، فيما بلغ حجم الحسابات غير النشطة للكويتيين خلال ابريل 350.4 الف حساب بتراجع 1256حسابا، اما حسابات الخليجيين النشطة فقد تراجعت خلال ابريل بنحو 6 حسابات لتبلغ نحو 215 حسابا اما الحسابات غير النشطة فبلغت 3976 حسابا.
فيما تراجع حجم الحسابات النشطة للمتداولين الكويتيين في السوق منذ بداية العام وحتى ابريل بنحو 2527 حسابا بنحو 16 % ليصل الى نحو 13238 حسابا، فيما ارتفع حجم الحسابات غير النشطة للكويتيين منذ بداية 2018 بنحو 4022 الف حساب بتراجع 1.1 %، اما حسابات الخليجيين النشطة فقد تراجعت منذ بداية 2018 بنحو 16 حسابا لتبلغ نحو 215 حسابا اما الحسابات غير النشطة فبلغت 3976 حسابا . أشارت احصائية عن حجم التداول في البورصة طبقا لجنسية و فئة المتداول خلال شهر ابريل الماضي الى وجود عمليات بيع قوية صناديق الاستثمار والأفراد الكويتيين بنحو 17 مليون دينار في حين ارتفع حجم الاستثمارات الجديدة في السوق من قبل المؤسسات والشركات الكويتية وكذلك محافظ العملاء بنحو 13.7 مليون دينار فيما تراجع اجمالى حجم الاستثمارات الكويتية بنحو 3.3 مليون دينار، كما شهد صافي استثمارات الخليجيين في السوق خلال ابريل تراجعا بقيمة 8.8 مليون دينار نتيجة تخارجات كبيرة لاستثمارات جديدة من قبل الشركات والمؤسسات الخليجية وهوما يشير الى تحول بعض الاستثمارات الخليجية خارج بورصة الكويت .

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

واحد × أربعة =