5200 أسرة يمنية تفر من القتال إلى مناطق أكثر أمناً

0

نيويورك – الأناضول: أعلنت الأمم المتحدة، أن استمرار القتال في الحديدة أجبر منذ بداية يونيو الجاري، 5200 أسرة على الفرار من المدينة.
وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستافان دوغريك أول من أمس، إن “مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية أفادنا بأن قتالاً شاملاً وضربات جوية مستمرة بمواقع عدة في مدينة الحُديدة، ومناطق جنوب المدينة”.
وأضاف أن “نحو 5200 أسرة يمنية فرت من القتال، منذ الأوّل من يونيو الجاري، وانتقلت إلى مناطق أكثر أمناً”.
وأكد “يواصل الشركاء في العمل الإنساني توزيع مساعدات الطوارئ للأشخاص المتضررين”.
وأوضح أن المساعدات تشمل 50 ألف لتر من المياه، يتم نقلها، يومياً، بالشاحنات إلى المناطق المتضررة، إضافة إلى 20 محطة مياه جرى إنشاؤها حديثاً.
وأشار إلى أن “ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﻐﺬاء اﻟﻌﺎﻟﻤﻲ أفادنا أيضا بأنه يقوم بتفريغ مواد غذائية ﻣﻦ ﺛﻼث ﺳﻔﻦ ﻓﻲ ﻣﻴﻨﺎء اﻟﺤﺪﻳدة، ﻣﺎ ﺳﻴﻤﻨﺤﻬﻢ اﻟﻘﺪرة ﻋﻠﻰ تقديم الطعام لنحو ستة ﻣﻼﻳﻴﻦ ﺷﺨﺺ تكفي ﻟﻤﺪة ﺷﻬﺮ واﺣﺪ”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

سبعة + تسعة =