:53 في المئة من المديرين التنفيذيين يُدرجون الذكاء الاصطناعي والتشغيل الآلي ضمن أجندات مجالس اداراتهم في أحدث تقرير لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

0 10

أظهر تقرير لشركة إرنست ويونغ (EY) ان 53% من كبار المديرين التنفيذيين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا اكدوا أن الذكاء الاصطناعي والتشغيل الآلي للعمليات الروبوتية هما أبرز التقنيات على أجندات مجالس إدارتهم. أما في القطاعات التي تتعامل مع العملاء بشكل مباشر في المنطقة، فقد كان التركيز أكبر على تقنية التشغيل الآلي.
ويحدد تقرير EY، الذي يحمل عنوان “قوة التشغيل الآلي الذكي: نحو تفاعل أكثر ذكاء مع العملاء في دول مجلس التعاون الخليجي”، الخدمات الحكومية وخدمات التمويل والتجزئة باعتبارها القطاعات الرئيسية الثلاثة التي تتعامل مباشرة مع العملاء وتستخدم كفاءات محركات التشغيل الآلية الذكية وتستفيد من القدرات الناتجة في خلق قيمة جديدة وتحسين تجربة العميل ودعم ابتكار المنتجات والخدمات.

الحكومات تمهِّد الطريق
تقوم حكومات دول مجلس التعاون الخليجي بتكليف إداراتها باستخدام التشغيل الآلي الذكي لدفع الكفاءة، وإدخال الابتكار في الاقتصاد وتحسين مستويات رضا المواطنين والمقيمين والسياح من خلال توفير خدمات عامة سريعة وعالية الكفاءة.
وقال فراس قسوس، رئيس قسم القطاع العام والحكومي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى EY: “نحن نرى بأن حكومات دول مجلس التعاون الخليجي تربط بين استخدام الذكاء الاصطناعي والأهداف الستراتيجية الرئيسية لديها. ويفيد هذا النهج في غرس هذه التقنيات من بداية مرحلة التخطيط. ويركز بشكل أساسي على تحسين تجربة العميل أو المواطن، بحيث يكون خفض التكاليف هو ثمرة التشغيل الآلي بدل أن يكون الهدف الرئيسي للبرنامج. ومع ذلك، لا يزال عدد المشاريع والشراكات الجارية حاليًا قليلًا نسبيًا، وسيكون التعاون مع القطاع الخاص عاملًا أساسيًا في تحقيق النتائج المرجوة. ويجب على الحكومات التركيز على بناء مواهب علمية محلية متخصصة في البيانات من أجل تعزيز كفاءة الخدمات وتشجيع الابتكار في القطاع الخاص”.
تفاعل أكثر ذكاءً
بالنسبة لقطاع التجزئة، توفر تقنية التشغيل الآلي للعمليات الروبوتية القدرة على وضع الأسس لتجربة عملاء رقمية محسّنة، ولكن جعل تفاعل العملاء أكثر ذكاء سيتطلب إجراء تحليلات تنبؤية تدعم الذكاء الاصطناعي. وقال أحمد رضا، رئيس قسم المنتجات الاستهلاكية والتجزئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى EY: “تمتلك تقنيتا الذكاء الاصطناعي والتشغيل الآلي للعمليات الروبوتية إمكانيات هائلة لمساعدة تجار التجزئة في دول مجلس التعاون الخليجي في تحسين تفاعل العملاء من خلال العروض المتخصصة من حيث المكان والتوقيت وتفضيلات العميل، وإمكانية البيع عبر المتاجر القائمة والإلكترونية. سوف تتمحور عمليات الذكاء الصناعي حول الدمج ما بين متطلبات المستهلك والانتاج والتوزيع الفعلي للبضائع المطلوبة حتى تصل ليد المستهلك النهائي.

الخدمات المالية في الصدارة
ويعتبر قطاع الخدمات المالية من بين أكثر القطاعات تقدمًا في تبني تقنيات التشغيل الآلي الذكي. وتستخدم البنوك بياناتها المخزنة الحديثة لتوفير خدمات متكاملة للعملاء وتأمين اتصال سلس بين القنوات المختلفة وإقامة شراكات مع مزودي خدمات آخرين لتمكين عمليات الدفع الفوري وترتيب إجراءات فورية لمنح القروض. وقال جوردون بيني، رئيس الخدمات المالية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى EY: “تتقدم شركات الخدمات المالية في دول مجلس التعاون الخليجي في مجال التشغيل الآلي الذكي وتعتمد العديد منها على الخبرة الحالية في استخدام أدوات التشغيل الآلي للعمليات الروبوتية لتشغيل عمليات المكاتب الخلفية آليًا، مثل الموافقة الآلية على القروض، وإيجاد مصادر جديدة لتوفير القيمة للعملاء.

مخاطر التحوُّل الرقمي
ويشير التقرير أنه في ظل التوجه السريع للشركات نحو التقنيات التنبؤية الناشئة، فهي بحاجة إلى مراجعة والتعامل مع أمن المعلومات، وأخلاقيات استخدام وخصوصية البيانات.
سوف تحتاج مؤسسات القطاعين العام والخاص لتطوير نماذج حوكمة بيانات خاصة بها ووضع مبادئ توجيهية أخلاقية حول كيفية استخدام بيانات العملاء من أجل إدارة مخاطر السمعة.

You might also like