600 ألف أميركي تضرروا من إغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن

0 7

رام الله – د ب أ: حذر “المجلس الفلسطيني في الولايات المتحدة” أمس، من تبعات قرار إغلاق مكتب ممثلية منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن على 600 ألف مواطن أميركي من أصول فلسطينية.
وأوضح المجلس في بيان، أن إغلاق ممثلية المنظمة “هو خطوة أميركية أخرى باتجاه محاولات تصفية القضية الفلسطينية، ولا تقف تأثيراته على الجوانب السياسية، فهناك جوانب إنسانية خطيرة مرتبطة بالخدمات القنصلية التي كانت تقدمها الممثلية، من توثيق للولادات وحالات الزواج وحصر الإرث وبيع وشراء الأراضي والوكالات الدورية وغيرها، وهي خدمات سيؤثر غيابها على نحو 600 ألف أميركي من أصل فلسطيني ولدوا وعاشوا في الولايات المتحدة”.
وتطرق إلى “مساعي إدارة ترامب لإنهاء قضية اللاجئين عبر التوقف عن دعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)”.
ودعا أبناء الجاليتين العربية والإسلامية في الولايات المتحدة إلى “الوقوف مع نضال الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة للضغط على حكومة ترامب للتراجع عن قراراتها المنحازة لدولة الاحتلال”.

You might also like