7 آلاف و433 حالة طلاق العام الماضي بزيادة 2.9 % عن 2016 إحصائية لـ "العدل" أكدت انخفاض حالات الزواج إلى 13 ألفاً و932 بنسبة 5٫2 %

1

* 62٫7 % من حالات الزواج للكويتيين و21٫7 ٪ لغيرهم وارتفاع الجامعيات إلى 41٫5 ٪
* المتزوجون من غير كويتيات 11 % والمواطنات من غير كويتي 4.6 %
* ارتفاع نسبة الأزواج من “25-29” سنة إلى 34٫2 ٪ ثم من “20-24” سنة 24٫6 ٪
* ارتفاع نسبة الزوجات من “24-20” سنة إلى 35٫5 ٪ ثم من “25 – 29” سنة 24٫9 ٪
* انخفاض حالات التصادق من 1230 حالة في 2016 إلى 1095 عام 2017 بنسبة 11٫0 ٪
* أعلى حالات الطلاق للأزواج في فئة العمر من 45 سنة فأكبر بنسبة 25٫4 ٪
* أعلى حالات الطلاق للزوجات في فئة العمر 25-29 سنة بنسبة 22٫7 ٪
* ارتفاع حالات الطلاق لمن بلغت مدة حياتهم الزوجية من سنة إلى أقل من 5 سنوات إلى 38٫2 ٪

كتب – جابر الحمود:

كشفت احصائية صادرة من وزارة العدل ادارة التوثيقات الشرعية خلال العام الماضي 2017 ارتفاع اجمالي عدد حالات الطلاق من 7223 حالة عام 2016 الى 7433 حالة عام 2017 بمقدار 210 حالات بنسبة 2٫9 ٪ وانخفاض اجمالي عدد حالات الطلاق التي تمت في نفس سنة الزواج من 872 حالة عام 2016 الى 757 حالة عام 2017 بمقدار 115 حالة، بنسبة 13٫2 ٪ .
وأشارت الاحصائية التي حصلت “السياسة” على نسخة منها إلى انخفاض حالات الزواج من 14 ألفا و693 حالة عام 2016 الى 13 ألفا و 932 حالة عام 2017 بمقدار 761 حالة بنسبة 5٫2 %.
وجاء الكويتيون في الصدارة (كلا الزوجين كويتيين) من حيث التوزيع النسبي لحالات الزواج خلال عام 2017 بنسبة 62٫7٪ من اجمالي حالات الزواج، تلاه ” كلا الزوجين” غير كويتي بنسبة 21٫7 ٪ ، و”الزوج كويتي والزوجة غير كويتية” بنسبة 11 ٪ ، فيما حل”الزوج الكويتي والزوجة غير الكويتية في المرتبة الأخيرة بنسبة 4.6 % من اجمالي حالات الزواج.
ومن حيث المؤهل العلمي، أشارت الإحصائية إلى ارتفاع عدد الزوجات من حملة المؤهل الجامعي بنسبة 41٫5 ٪ ثم حملة المؤهلات الثانوية بنسبة 30٫9 ٪ ثم حملة الدبلوم فوق الثانوية بنسبة 15٫0 ٪ ثم حملة المؤهلات المتوسطة بنسبة 9٫7 ٪ من اجمالي حالات الزواج.

فئات العمر
وقالت الإحصائية: إن نسبة الازواج من الفئة العمرية من 25-29 سنة ارتفعت لتبلغ 34٫2 ٪ ثم من فئة العمر “20-24” سنة بنسبة 24٫6٪ من اجمالي حالات الزواج، قابلها ارتفاع بنسبة الزوجات من عمر “20-24” سنة حيث بلغت 35٫5 ٪ ثم من فئة العمر “25 -29” سنة بنسبة 24٫9 ٪ من اجمالي حالات الزواج.
وأضافت أن حالات التصادق انخفضت من 1230 حالة في عام 2016 الى 1095 حالة عام 2017 بمقدار 135 حالة، وبنسبة 11٫0 ٪ ، مبينة أن اعلى عدد لحالات التصادق بالنسبة للازواج والزوجات في عام 2017 جاء للزوج الكويتي والزوجة غير الكويتية بنسبة 66٫4 ٪ .

الطلاق
أوضحت أن هناك ارتفاعا في إجمالي عدد حالات الطلاق من 7223 حالة عام 2016 إلى 7433 حالة عام 2017 بمقدار 210 حالات بنسبة 2٫9 ٪، قابله انخفاض بإجمالي عدد حالات الطلاق التي تمت في نفس سنة الزواج من 872 حالة عام 2016 إلى 757 حالة عام 2017 بمقدار 115 حالة بنسبة 13٫2٪.
وجاءت حالات الطلاق عندما يكون كلا الزوجين كويتي الجنسية عام 2017 ، في الصدارة، بحسب
الإحصائية، حيث بلغت 60٫7 ٪ من الإجمالي، تلتها “كلا الزوجين غير كويتي” بـ 20 ٪ ، ثم “الزوج كويتي والزوجة غير كويتية” بنسبة 12 ٪، وأخيرا “الزوج غير كويتي والزوجة كويتية” بنسبة 7٫3 ٪ من إجمالي حالات الطلاق.
وأشارت إلى ارتفاع نسبة حالات الطلاق لمن بلغت مدة حياتهم الزوجية من سنة إلى أقل من 5 سنوات بنسبة 38٫2٪ من إجمالي الحالات، يليها حالات من مدة حياتهم الزوجية أقل من سنة بنسبة 20٫7٪ وتقل كلما تزيد مدة الحياة الزوجية.
وأضافت الإحصائية أن أعلى نسبة من حالات الطلاق كانت للأزواج من حملة المؤهل الجامعي حيث بلغت 27٫8٪ ، ثم حملة مؤهلات المتوسطة بنسبة 24٫3٪، ثم حملة مؤهلات الثانوية بنسبة 22٫4 من إجمالي الحالات، وقابلها في الارتفاع حالات الطلاق للزوجات من حملة المؤهلات الجامعية حيث بلغت 33٫7 ٪، ثم حملة الثانوية بنسبة 24٫9 ٪، يليها حملة الدبلوم فوق الثانوية بنسبة 21٫2 ٪ .
وذكرت الإحصائية أن أعلى نسبة لحالات الطلاق للأزواج جاءت في فئة العمر من 45 سنة فأكبر بنسبة 25٫4 ٪ من الإجمالي، ثم فئة العمر 30-34 بنسبة 20٫4٪، ثم فئة العمر 25-29 سنة بنسبة 20٫0 ٪، وأخيرا فئة العمر من 35-39 سنة بنسبة 16٫2 ٪.
أما أعلى نسبة لحالات الطلاق للزوجات، فجاءت في فئة العمر 25-29 سنة بنسبة 22٫7 ٪، من الإجمالي، ثم فئة العمر 30-34 سنة بنسبة 20٫3 ٪، ثم فئة العمر 20-24 سنة بنسبة 16٪، ثم فئة العمر 45 سنة فأكثر بنسبة 14٫8 ٪.
مناطقيا، قالت الإحصائية إن محافظة حولي الأعلى بحالات الطلاق بنسبة 21٫9 ٪ للأزواج و22٫4 ٪ للزوجات، تلتها الفروانية بنسبة 20٫3 ٪ للأزواج و19٫9٪ للزوجات، ثم الأحمدي بنسبة 16٫8٪ للأزواج و16٫4 ٪ للزوجات.
وحول حالات الطلاق الأولى الرجعية، أشارت الإحصائية إلى أنها بلغت 53٫3٪ من الإجمالي بارتفاع قدره 2٫8٪ عن عام 2016، فيما بلغت نسبة حالات الطلاق الأولى البائنة 31٫0 ٪ بارتفاع قدره 0٫3 ٪ عن عام 2016.
وذكرت أن نسبة حالات الطلاق الثانية الرجعية بلغت 9٫3 ٪ من الإجمالي بارتفاع قدره 11٫7٪ عن عام 2016، بينما بلغت نسبة حالات الطلاق الثالثة البائنة بينونة كبرى 4٫2 ٪ بارتفاع قدره 11٫5 ٪ عن العام السابق، وبلغت نسبة حالات الطلاق الثانية البائنة 2٫2 ٪ من الإجمالي بانخفاض قدره 4٫7 ٪ عن 2016.
وبالنسبة للأزواج الذين بقي في عصمتهم زوجة أو أكثر، قالت الإحصائية إن حالات الطلاق لهذه الفئة ارتفعت من 2735 حالة في 2016 الى 2945 حالة في 2017 بمقدار 210 حالات ونسبة 7٫7 ٪.
وأضافت أن نسبة إشهادات الطلاق بلغت 70٫1 ٪ من الإجمالي بارتفاع قدره 3٫8 ٪ عن العام السابق، فيما بلغت نسبة حالات الطلاق بناء على حكم 15٫9٪ بارتفاع نسب قدره 7٫8٪ عن 2016، مشيرة إلى أن نسبة حالات طلاق المخالعة بلغت 14 ٪ بانخفاض قدره 6٫1 ٪ عن 2016.
حول حالات الطلاق قبل الدخول أشارت الإحصائية إلى انخفاضها من 648 حالة 2016 الى 586 حالة 2017 بمقدار 62 حالة وبنسبة تغير بلغت 9٫6 ٪، مبينة أن حالات المراجعة ارتفعت من 921 حالة في 2016 الى 1024 حالة 2017 بمقدار 103 حالات وبنسبة 11٫2 ٪، حيث بلغ أعلى عدد لحالات المراجعة بالنسبة للأزواج في عام 2017 عندما يكون الزوج كويتيا والزوجة كويتية وذلك بنسبة 57٫5 ٪.

انخفاض المراجعين للاستشارات الأسرية
وسجلت الإحصائية انخفاضا بعدد المراجعين لإدارة الاستشارات الأسرية من 5716 مراجعا 2016 الى 5625 مراجعا 2017 أي بمقدار 91 مراجعا بنسبة 1٫6 ٪، وبلغت نسبة الأزواج الكويتيين منهم 77٫7 ٪ والزوجات الكويتيات 69٫6 ٪.
عمريا، ارتفعت نسبة المراجعين من الأزواج عند فئة العمر من “25-29” سنة عن غيرها من فئات العمر الأخرى، حيث بلغت النسبة 21٫2 ٪ من اجمالي الأزواج المراجعين تليها فئة العمر من “30-34” سنة وبنسبة 20٫5 ٪، والارتفاع شمل أيضا الزوجات عند فئة العمر “25-29” سنة حيث بلغت النسبة 23٫2 ٪ من اجمالي الزوجات المراجعات تلاها فئة العمر من “30-34” بنسبة 19٫7 ٪.
تعليميا، ذكرت الإحصائية أن نسبة الأزواج المراجعين من المستوى التعليمي الجامعي ارتفعت مسجلة نسبة 26٫8 ٪ ثم المتوسط والثانوي بنسبة 23٫5 ٪ و23٫3 ٪ على الترتيب، ثم الدبلوم بنسبة 20٫2 ٪ و3٫2 ٪ للابتدائي أو أقل، وأخيراً أعلى من جامعي بنسبة 3 ٪ من اجمالي الأزواج.
وأشارت إلى اختلاف ترتيب المراجعين للإدارة من الزوجات في المستوى التعليمي حيث بلغت النسبة في التعليم الجامعي 31٫2 ٪ تلتها نسبة الثانوي 26٫1 ٪، ثم الدبلوم بنسبة 22٪ فالمتوسط بنسبة 15٫5 ٪، وأخيراً ابتدائي أو أقل وأعلى من جامعي بنسبة 3٫3 ٪ و1٫9 ٪ على الترتيب.
وفيما يتعلق بالمراجعين للاستشارات الأسرية حسب عدد الأبناء، ذكرت الإحصائية أن نسبة المراجعين الذين ليس لديهم أبناء بلغت 50٫9 ٪ من اجمالي المراجعين، بينما بلغت النسبة 36٫6 ٪ لمن لديهم ابن واحد إلى ثلاثة أبناء و12٫5 ٪ ممن لهم 4 أبناء فأكثر.
وسجل المراجعون من أصحاب مدد الزواج القصيرة (من لهم مدة حياة زوجية من سنة إلى أقل من 4 سنوات) أعلى نسبة بـ 30٫5 ٪، تلاها من لهم 4 سنوات إلى أقل من 10 سنوات بنسبة 22٫6 ٪ من اجمالي المراجعين، ثم من لهم من شهر إلى أقل من سنة بنسبة 21٫5 ٪.
وبالنسبة لوضع الزوجين عند المراجعة، جاء نسبة المراجعين بعد الدخول 89٫4 ٪ من الاجمالي، بينما بلغت النسبة لقبل الدخول وقبل الخلوة 5٫7 ٪، كما بلغت نسبة المراجعين قبل الدخول وبعد الخلوة 4٫9 ٪.
أما لجهة عدد المراجعين للفروع، فقالت الإحصائية: إن فرع الفروانية جاء أولا بعدد مراجعين بلغ 2666 مراجعا وبنسبة 47٫4 ٪ من الاجمالي تلاه حولي بنسبة 18٫3 ٪، ثم الأحمدي بنسبة 15٫8 ٪، وتلاه مبارك الكبير بنسبة 8٫2 ٪، ثم الجهراء بنسبة 7٫8 ٪، وأخيراً الدسمة بنسبة 2٫5 ٪.

حالات الصلح
وأشارت الإحصائية إلى أن نسبة حالات الصلح حسب جنسية الزوج والزوجة ونتيجة المقابلة خلال 2017 بلغت 25٫7٪ من الاجمالي، وحالات الطلاق الرجعي 58٫5 ٪، وجاءت نسبة حالات المخالعة 15٫8 ٪، مبينة أن أعلى نسبة صلح عندما يكون الزوجان كويتيين وهي 62 ٪ من اجمالي حالات الصلح، فيما بلغت النسبة عندما يكون أحد الزوجين غير كويتي 21٫7 ٪، وعندما يكون الزوجان غير كويتيين 16٫3٪ .
وأضافت ان حالات الطلاق الرجعي عندما يكون الزوجان كويتيين بلغت نسبتها 68٫8 ٪ من الاجمالي، وعندما يكون أحد الزوجين غير كويتي فالنسبة 16٫7 ٪، بينما بلغت النسبة 14٫5 ٪ عندما يكون الزوجان غير كويتيين.
وفي حالات المخالعة أوضحت الإحصائية، أن نسبة المخالعة للأزواج الكويتيين 53٫7 ٪ من الاجمالي، فيما بلغت 16٫7 ٪ عندما يكون أحد الزوجين غير كويتي و29٫6 ٪ عندما يكون الزوجان غير كويتيين.

التوقعات المستقبلية
وقالت الإحصائية إن المتوسط السنوي المتوقع لعدد المراجعين هو 6 آلاف و34 مراجعا وبحد أدنى 5 آلاف و213 مراجعا وبحد أعلى 6 آلاف و855 مراجعا خلال 2018-2022، مبينة أن هذه التوقعات موثوق بها بدرجة 95 ٪.
وأضافت ان الفروانية جاءت أولا بالمراجعين الذين تزوجوا في عام 2017 وراجعوا “الاستشارات الأسرية” بعدد 423 مراجعا وبنسبة 46٫4 ٪ من الاجمالي تلتها
حولي بنسبة 20٫5 ٪ ثم الاحمدي ومبارك الكبير بنسبة 15٫8 ٪ و8٫8 ٪ على الترتيب واخيرا الجهراء والدسمة بنسبة 8٫0 ٪ و0٫5 ٪ على الترتيب.
وأشارت إلى أن نسبة حالات الصلح من المراجعين الذين تم زواجهم في عام 2017 وراجعوا الادارة بنفس العام حسب جنسية الزوج والزوجة ونتيجة المقابلة بلغت 15٫8 ٪، ونسبة حالات الطلاق الرجعي 3٫5 ٪ كما بلغت نسبة حالات المخالفة 20٫7 ٪ من اجمالي الحالات.
أوضحت أن حالات الصلح عندما يكون كلا الزوجين كويتيين بلغت نسبتها 54٫9 ٪ من الاجمالي فيما بلغت النسبة 27٫8 ٪ لزوجين احدهما كويتي والاخر غير كويتي، و 17٫3 ٪ للزوجين غير الكويتيين.
وأضافت أن حالات الطلاق الرجعي المراجعين لـ “الاستشارات الأسرية” الذين تم زواجهم في عام 2017 وراجعوا الادارة بنفس العام بلغت 68٫2 ٪ للزوجين الكويتيين، و16٫8 ٪ عندما يكون احد الزوجين غير كويتي، بينما بلغت النسبة 15 ٪ للزوجين غير الكويتيين.
وبالنسبة لحالات المخالعة لهؤلاء، فأوضحت الإحصائية، أن الازوج الكويتيين سجلوا النسبة الاعلى بمقدار 50٫3 ٪ من اجمالي حالات المخالعة، و16٫9 ٪ بالنسبة للزوجين احدهما كويتي والاخر غير كويتي، و32٫8 ٪ للزوجين غير الكويتيين.
أكدت الاحصائية انخفاض عدد حالات الصلح من 1682 حالة عام 2016 الى 1445 حالة عام 2017 بمقدار 237 حالة بنسبة 14٫1 ٪، كما انخفضت النسبة بين عدد حالات الصلح الى عدد المراجعين من 29٫4 في عام 2016 الى 25٫7 في عام 2017 اي بمقدار 3٫7 ٪.

أسباب الخلافات من وجهة نظر الزوجات

جاء عدم التقبل بنسبة 28٫5 ٪ وضعف الحوار بنسبة 23٫5 ٪ والتساهل في الطلاق بنسبة 12٫4 ٪ وتغير في السلوك والتصرفات بنسبة 9٫3 ٪ وعدم تحمل المسؤولية بنسبة 6٫5 ٪ والعنف بنسبة 5٫0 ٪ وسرعة الغضب بنسبة 4٫7 ٪ والشك بنسبة 2٫3 ٪ وترك المنزل بنسبة 1٫9 ٪واسباب اخرى بنسبة 16٫3 ٪، ضمن الاسباب النفسية والشخصية، ضمن أهم الاسباب التي تراها الزوجة سببا للخلافات، بحسب الإحصائية.
ورأت الزوجات، أن الاسباب الاجتماعية هي الاهمال بنسبة 5٫8 ٪ وتدخل اهل الزوج بنسبة 3٫7 ٪ وعدم وجود سكن مستقل بنسبة 1٫5 ٪ واختلاف المستوى الاجتماعي والثقافي ومشاكل الاولاد لزواج سابق بنسبة 1٫2 ٪ لكل سبب منهما، وتدخل اهل الزوجة بنسبة 1٫0 ٪ واخرى بنسبة 4٫4 ٪.
وعن الاسباب المادية جاء عدم الانفاق بنسبة 4٫2 ٪ وسوء الانفاق بنسبة 1٫9 ٪ والبخل بنسبة 1٫1 ٪ وتدني مستوى الدخل بنسبة 1٫0 ٪ واخرى بنسبة 2٫5 ٪، فيما توزعت الاسباب الدينية الاخلاقية على الخيانة الزوجية بنسبة 4٫1 ٪ والفاظ بذيئة بنسبة 3٫1 ٪ والهجر بنسبة 2٫6 ٪ وافشاء الاسرار الزوجية بنسبة 0٫9 ٪ واخرى بنسبة 0٫2 ٪ .
واحتل الزواج باخرى والميل للزوجة الاخرى نسبة 1٫3 ٪ ضمن اسباب تعدد الزوجات بالنسبة للزوجة واخرى بنسبة 1٫7 ٪، فيما جاءت الامراض العضوية بنسبة 0٫9 ٪ والعقم بنسبة 0٫8 ٪. واخرى بنسبة 0٫6 ٪ ضمن الاسباب الصحية.
وفي الاسباب القانونية من وجهة نظر الزوجة جاء رفع دعاوى “نفقة أو رؤية” بنسبة 0٫9 ٪ واسباب اخرى بنسبة 0٫2 ٪، أما الاسباب الصورية فجاء طلاق المغتربين بنسبة 0٫7 ٪ الاجبار على الطلاق بنسبة 0٫4 ٪ واسباب اخرى بنسبة 0٫4 ٪، وأخيرا الأسباب الجنسية من وجهة نظر الزوجة جاء البرود الجنسي بنسة 0٫8 ٪ العجز الجنسي بنسبة 0٫4 ٪ واخرى بنسبة 0٫4 ٪.

أسباب الخلافات من وجهة نظر الأزواج

ذكرت الإحصائية أن تسعة أسباب للخلافات هي نفسية شخصية واجتماعية ودينية اخلاقية وقانونية ومادية وتعدد الزوجات وصحية وصورية وجنسية، مبينة ان اهم الاسباب التي يراها الزوج النفسية الشخصية تنقسم إلى عدم التقبل بنسبة 4٫33 ٪ وضعف الحوار بنسبة 36٫4 ٪ والتساهل في الطلاق بنسبة 26٫4 ٪ وتغير في السلوك والتصرفات بنسبة 17٫5 ٪ وترك المنزل بنسبة 13٫4 ٪ وعدم تحمل المسؤولية بنسبة 6٫5 ٪ وسرعة الغضب بنسبة 4٫9 ٪ والعناد بنسبة 4٫6 ٪ والشك بنسبة 3٫5 ٪ واخرى بنسبة 31٫1 ٪.
وأضافت أن الأسباب الاجتماعية من وجهة نظر الزوج، هي تدخل اهل الزوجة بنسبة 9٫4 ٪ والاهمال بنسبة 6٫8 ٪ واختلاف المستوى الاجتماعي والثقافي بنسبة 2٫2 ٪ والتأثير السيئ من الاصدقاء بنسبة 1٫5 ٪ وتدخل اهل الزوج بنسبة 1٫5 ٪ ومشاكل الاولاد لزواج سابق بنسبة 1٫3 ٪ والتسرع بالزواج بنسبة 1٫1 ٪ ، والاختلاف على ترتيبات الزواج بنسبة 1٫0 ٪ واخرى بنسبة 4٫4 ٪.
وأوضحت ان الاسباب الدينية الاخلاقية، كما يراها الزوج هي عدم الطاعة بنسبة 5٫2 والفاظ بذيئة بنسبة 3٫6 ٪ والهجر بنسبة 3٫5 ٪ والخيانة الزوجية بنسبة 2٫3 ٪ وافشاء الاسرار الزوجية بنسبة 1٫7 ٪ واخرى بنسبة 0٫2 ٪.
أما الاسباب القانونية للخلافات من وجهة نظر الزوج فهي رفع دعاوى “نفقة / رؤية” بنسبة 4٫7 ٪ وأسباب اخرى بنسبة 0٫3 ٪.
وعن الأسباب المادية، أشارت إلى ان الاطماع المادية بنسبة 2٫1 ٪ وتدني مستوى الدخل بنسبة 1٫3 والاستغلال المادي بنسبة 1٫1 ٪ والالتزامات المالية والقروض بنسبة 0٫9 ٪ واخرى بنسبة 1٫9 ٪.
وحصل تعدد الزوجات على نسبة من الخلافات وفق رأي الزوج، فالزواج بأخرى جاءت نسبته 1٫8 ٪ والميل للزوجة الاخرى 0٫5 ٪ واسباب اخرى 1٫1 ٪.فيما جاء العقم بنسبة 1٫1 ٪ وامراض عضوية بنسبة 0٫9 ٪ واخرى بنسبة 0٫8 ضمن الاسباب الصحية.
وفي الاسباب الصورية للخلافات جاء طلاق المغتربين بنسبة 1٫1 ٪ والاجبار على الطلاق النسبة 0٫7 ٪ والحصول على الجنسية بنسة 0٫4 ٪ واخرى بنسبة 0٫5 ٪، وجاء البرود الجنسي بنسة 0٫6 ٪ ضمن الاسباب الجنسية واسباب اخرى بنسبة 0٫3 ٪.

“حولي” الأكثر طلاقاً في 2017

سجلت محافظة حولي النسبة الأعلى بحالات الطلاق هي 21٫9 ٪ للأزواج و 22٫4 ٪ للزوجات تلتها الفروانية بنسبة 20٫3 ٪ للأزواج و 19٫9٪ للزوجات، ثم الأحمدي بنسبة 16٫8٪ للأزواج و 16٫4 ٪ للزوجات.

المقاييس الإحصائية المستخدمة

بلغ المتوسط السنوي لعدد المراجعين 5773 مراجع خلال 2013-2017 بانحراف معياري 121٫7.
• أكد اختبار مربع كاي (كا2) لتساوي عدد المراجعين سنوياً خلال 2013-2017 وجود اختلاف معنوي ذو دلالة احصائية حيث بلغ 12٫8 عند مستوى معنوية 5 ٪.
• أظهر الاتجاه العام الخطي لعدد المراجعين خلال 2013-2017 وجود اتجاه خطي عكسي غير معنوي بلغ الميل 44 مراجعا عند مستوى معنوية 5 ٪.

You might also like
1 Comment
  1. link 188bet says

    Hi there I am so delighted I found your weblog,
    I really found you by accident, while I was searching on Bing for something else, Regardless I am
    here now and would just like to say thank you for
    a tremendous post and a all round exciting blog (I also love the theme/design), I don’t have time to go through it all at the moment but I have book-marked it and also
    added in your RSS feeds, so when I have time I will be back to read much more, Please do keep up the excellent work. http://www.alfakmv.ru/bitrix/redirect.php?event1=&event2=&event3=&goto=http://www.mbet88vn.com

Leave A Reply

Your email address will not be published.

14 − اثنان =