760 مليون دينار مكاسب القيمة الرأسمالية للبورصة خلال 5 جلسات السيولة قفزت 59 % لتبلغ 144 مليون دينار وأسهم البنوك تصعد بالسوق الأول 2.8 %

0 116

كتب – محمود شندي:

تباين أداء مؤشرات بورصة الكويت خلال تداولات الأسبوع الماضي حيث استمرت موجة النشاط والزخم على الاسهم القيادية، لاسيما في قطاع البنوك بدعم من نمو نتائجها المالية في الربع الأول من 2019، وهو ما انعكس على المؤشر الاول بالارتفاع بنحو 177.3 نقطة وبنسبة 2.8 % ليغلق عند مستوى 6125.8 نقطة، كما حقق المؤشر العام للسوق مكاسب تقدر بنحو 63.6 نقطة ليغلق على 5805.9 نقطة بواقع 1.1 %، فيما ارتفعت السيولة الأسبوعية للبورصة بنحو 59.2 % لتصل إلى 144.42 مليون دينار. وفي ظل حالة الزخم الشرائي قفزت المكاسب الاسبوعية بنحو 760 مليون دينار لتصل القيمة السوقية للبورصة 33.5 مليار دينار، وهو ما يعتبر مؤشراً ايجابياً منذ ترقية السوق الى مؤشر فوتسي راسل، حيث استطاع السوق ان يحقق مكاسب راسمالية تبلغ 3.5 مليار دينار منذ بداية 2019 ومن المتوقع ان ترتفع الارباح الراسمالية بصورة كبيرة خلال الفترة المقبلة.
وعلى الرغم من المكاسب الكبيرة التي حققها السوق إلا أن الاسهم الرخيصة والمتوسطة تعرضت لموجة جني ارباح بعد ان حققت ارتفاعات كبيرة على مدار عدة جلسات، وهو ما دفع مؤشر السوق الرئيسي الى التراجع بنحو 35.1 نقطة وبنسبة 0.7 % ليغلق على 4831.2 نقطة، ليظل المؤشر دون مستوى 5 آلاف نقطة التي حققها الفترة الماضية، وهو ما يعكس استمرار الضعف الشديد في التداولات على السوق الرئيسي.
ويترقب المتداولون شهر يونيو المقبل في ظل التوقعات الايجابية بحالة من الزخم والنشاط مع مراجعة مؤشر MSCI للبورصة بالاضافة الى انطلاق الخدمات الاستثمارية الجديدة والمتمثلة في البيع على المكشوف واقراض واقتراض الأسهم، وهو الامر الذي من المتوقع أن يعزز من معدلات السيولة المتداولة في السوق.
ومازالت العوامل الايجابية تسيطر على السوق الكويتي الذي يعد من اكبر الاسواق الخليجية تحقيقا للمكاسب خلال 2019، لاسيما في ظل وجود بعض الفرص الاستثمارية الواعدة في السوق حيث تتداول العديد من الاسهم باقل من قيمتها العادلة، كما ان مواعيد استحقاق الارباح للعديد من الشركات لم تحل بعد وبالتالي هناك حركة تجميع قوية على تلك الشركات لاستغلال تلك الفرصة والاستفادة من توزيعات الارباح السنوية.
وتباينت المؤشرات في الأسبوع الثاني من مايو، حيث ارتفع المؤشر العام 1.9 بالمئة عند 5803.2 نقطة مقابل 5694.96 نقطة بالأسبوع الماضي، رابحاً 108.24 نقطة، كما ارتفع مؤشر السوق الأول 2.89 بالمئة بإقفاله عند النقطة 6303.15، مقارنة بإقفاله الأسبوع الماضي عند النقطة 6125.81، بمكاسب بلغت 177.34 نقطة، وتراجع مؤشر السوق الرئيسي خلال الأسبوع بنحو 0.72 بالمائة وصولاً إلى النقطة 4831.2 خاسراً 35.12 نقطة، مقارنة بإقفال الأسبوع الماضي عند 4866.32 نقطة.
وزادت أحجام التداول بالبورصة خلال الأسبوع، لتصل إلى 524.08 مليون سهم مقابل 424.86 مليون سهم في الأسبوع الماضي، بارتفاع 23.4 بالمئة، كما ارتفعت السيولة الأسبوعية للبورصة بنحو 59.2 % لتصل إلى 144.42 مليون دينار مقابل 90.73 مليون دينار في الأسبوع السابق مباشرة، وبالنسبة لصفقات الأسبوع، فشهدت نمواً بنسبة 5.7 بالمائة؛ لتصل إلى 25.82 ألف صفقة مقابل 24.43 ألف صفقة في الأسبوع السابق.

You might also like