18 قتيلاً بينهم ثمانية من رجال الشرطة

8 انتحاريين من “داعش” هاجموا معملا للغاز شمال بغداد 18 قتيلاً بينهم ثمانية من رجال الشرطة

حريق في معمل الغاز بمنطقة التاجي شمال بغداد جراء هجمات انتحارية لـ "داعش" (ا.ف.ب)

بغداد – وكالات:
هاجم ثمانية إنتحاريين من تنظيم “داعش”، أمس معملاً لإنتاج الغاز المسال في منطقة التاجي شمال بغداد، ما أدى إلى انفجارات وتبادل لإطلاق النار مع رجال شرطة يحرسون المكان، حيث تضاربت الأنباء بشأن حصيلة الضحايا، ففيما أعلنت مصادر إلى 18 قتيلا أكدت أخرى سقوط سبعة قتلى فقط.
وقالت مصدر طبي وآخر أمني، إن “سيارة مفخخة يقودها انتحاري، انفجرت عند بوابة المعمل، الواقع في منطقة التاجي ذات الغالبية السنية، ما فتح الطريق أمام دخول سبعة انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة ويحملون أسلحة إلى داخل المعمل، اندلعت على إثره اشتباكات مع رجال الشرطة الذين كانوا يحرسون المنشأة”.
وقال مصدر طبي في قضاء التاجي، “إن 18 شخصًا قتلوا جراء الهجوم، بينهم ثمانية من رجال الشرطة، وأصيب 32 آخرون من العاملين والشرطة”.
وقدم مصدر أمني أرقاما مماثلة، مشيراً إلى اندلاع النيران في عدد من مخازن المعمل الذي يستخدم لإنتاج الغاز المسال (غاز الطهي).
وفي حصيلة أخرى، قال ضابط برتبة عقيد في الشرطة “قتل سبعة اشخاص بينهم اربعة من قوات الأمن وأصيب 22 آخرون بينهم تسعة من عناصر الأمن في الهجوم”.
وأوضح المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد العميد سعد معن، أن “ثمانية انتحاريين اقتحموا معمل غاز التاجي، أعقب ذلك تفجير سيارة مفخخة” مشيراً الى أن “قسما من الانتحاريين فجر حزامه الناسف والآخرين قتلوا برصاص” قوات الأمن، لافتاً إلى أن التفجيرات أدت الى نشوب حريق في ثلاث خزانات للغاز.
من جانبها، أكدت وزارة النفط في بيان، أن “الحادث لم يؤثر على عمليات تجهيز المعامل والمواطنين بالغاز السائل”.
في سياق متصل، وصف وكيل وزارة النفط العراقية لشؤون صناعة الغاز حامد يونس، الهجوم بأنه “حادث ارهابي جبان”، مشيراً إلى أنه “تسبب في بعض الحرائق وأن فرق الاطفاء تمكنت من السيطرة عليها بفترة قياسية”.
وأضاف إن “الفرق الفنية والهندسية تعمل على تقييم الأضرار بهدف الاسراع في عمليات إعادة التأهيل والصيانة وأن هذا الحادث لم يؤثر على عمليات تجهيز المعامل والمواطنين بالغاز السائل”.
في المقابل، أعلنت وكالة “أعماق” للانباء التابعة لتنظيم “داعش” مسؤولية التنظيم عن الهجمات قائلة إن “انغماسيين من داعش يقتحمون معمل غاز التاجي”.
وفي حادثين منفصلين، قال المصدر الأمني إن عبوة ناسفة انفجرت على مقربة من سوق شعبية في منطقة الراشدية شمال بغداد، وعبوة ثانية انفجرت قرب سوق لبيع الخضار والفواكه في ناحية اليوسفية جنوب ببغداد، ما أدى لمقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 16 آخرين.