80 ألف مدمن ومدمنة في الكويت بعضهن يتعاطين 30 قرص "ليريكا" يومياً

0 11

قالت رئيس مبادرة “أمان من الإدمان” الاختصاصية الاجتماعية حوراء دشتي: إن الإحصائيات “تشير إلى وجود أكثر من 80 ألف مدمن ومدمنة للمخدرات في الكويت ما يعني وجود شخص مدمن بين كل اسرتين في البلاد”، محذرة من التستر على المدمن لاعتبارات اجتماعية لأن من شأن ذلك أن يفاقم المشكلة.
وذكرت دشتي خلال لقاء “ارتقاء” الشهري أن “بعض مدمنات المخدرات يتعاطين يومياً ما بين 25 و 30 قرص “ليريكا”، ومن تتعاطى هذا العدد من الأقراص ليس لديها إشكالية في أن تتعاطى الحشيش أو الهيرويين مع مرور الوقت لكي تحصل على المتعة والنشوة التي تعادل مفعول الأقراص والتي يتم الحصول عليها من بعض الصيادلة وتجار ومروجي الأدوية من ضعاف النفوس الذين لا يقل خطرهم عن المجرمين”.
وحذرت من أن “تعاطي الحشيش في الكويت ينتشر بكثرة بين الفتيات اللاتي تتعاطينه عن طريق رفيق يوهمها بالحب والأمان الزائف معه، في حين تنكر بعض الأسر الاعتراف بالمشكلة وحاجة الشخص المعني إلى تأهيل وعلاج نفسي وعاطفي مكثف للتعافي، وقد يتستر البعض على أبنائه للتعاطي داخل المنزل خشية الفضيحة، لافتة الى ان نحو “85 في المئة من المتعافين من الإدمان يتعرضون لانتكاسة بعد العلاج فيما تنجح نسبة 15 في المئة في اجتياز مرحلة العلاج بأمان بحسب الإحصاءات العالمية”.
من جانبه أكد مستشار عام المبادرة هاني الموسى أن المتطوعين المشاركين في المبادرة يستوحون عملهم من الآية الكريمة “ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعاً”، داعياً المدمنين إلى عدم اليأس من العلاج والتعافي، بينما رأى الاستشاري التسويقي للمبادرة علي الشمري أن “المتعافي من الإدمان ما هو إلا شخص يعاني من مرض ليس من الصعب علاجه لتأهيله للعيش بشكل طبيعي وفي أمان دون أن يرفضه المجتمع أو يوجه له أصابع الاتهام بأنه شخص منبوذ”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.