الحفل الختامي يقام الخميس المقبل

800 فعالية احتضنتها الكويت “عاصمة الثقافة الاسلامية” الحفل الختامي يقام الخميس المقبل

الأمين العام للمجلس الوطني للفنون بالإنابة محمد العسعوسي خلال مؤتمر صحافي للإعلان عن الحفل الختامي

قال الامين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الكويتي بالانابة محمد العسعوسي أمس ان دولة الكويت احتضنت نحو 800 فعالية ثقافية ضمن احتفالياتها باختيارها (عاصمة للثقافة الاسلامية 2016).
واضاف العسعوسي في مؤتمر صحافي للاعلان عن الحفل الختامي لهذه المناسبة المزمع اقامته الخميس المقبل بمركز الشيخ جابر الاحمد الثقافي ان الفعاليات آنفة الذكر شكلت اضافة الى رصيد دولة الكويت الثقافي الممتد لعقود طويلة.
واوضح انه بتوجيهات من وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود وبتضافر جهود الجهات الحكومية والاهلية والخاصة قدم للمجتمع الكويتي جرعة ثقافية مكثفة جمعت ما بين الفعاليات المحلية واستضافة الاسابيع الثقافية من مختلف دول العالم.
واشار الى ان تنظيم مثل هذه الفعاليات جاء انطلاقا من دور الثقافة المهم في بناء المجتمعات والحضارات فضلا عن دورها في تسليط الضوء على مكانة دولة الكويت عربيا واسلاميا.
وذكر ان الفعاليات ركزت على الدور الانساني الذي يقوم به سمو امير البلاد (قائد العمل الانساني) وكذلك دور دولة الكويت في هذا المجال باعتباره من ركائز العمل الثقافي المحلي والهادف الى نبذ الفئوية والطائفية.
وافاد بان الفعاليات الثقافية التي بلغت ثلاثا يوميا قدمت صورة ايجابية عن طبيعة العمل الثقافي بدولة الكويت ما اسهم في اختيارها (عاصمة للثقافة العربية 2022) خلال اجتماع وزراء الثقافة الذي استضافته تونس الاسبوع الماضي ما يشكل اضافة اخرى في اثراء العمل الثقافي المحلي.
وعن الحفل الختامي للفعاليات والمعنون (قوافل النور) قال العسعوسي انه سيسلط الضوء على عطاءات علماء الاسلام في الحضارة العالمية وابراز اسهامات المسلمين الثقافية.
واوضح ان الحفل الذي يستضيفه (المسرح الوطني) وتقدمه فرقة (انانا) المسرحية السورية يهدف الى تصحيح الصورة الذهنية عن المسلمين ونبذ التطرف وتأكيد دور دولة الكويت في تبني منهج الوسطية وقبول الطرف الاخر.
بدوره قال مؤسس فرقة (انانا) جهاد مفلح في كلمة مماثلة ان فقرات الحفل مستلهمة من اختيار منظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) عام 2015 عاما للضوء تكريما للعالم المسلم ابن الهيثم بمناسبة مرور الف عام على كتابه (البصريات).
واضاف مفلح ان الحفل يسلط الضوء على علماء المسلمين امثال الفارابي والمتنبي وابن سينا وعطاءاتهم الجمة في مختلف مجالات العلوم الانسانية والحضارية.
واوضح ان كوكبة من الفنانين والممثلين والتقنيين العالمين ومن دولة الكويت سيقدمون لوحة ضوئية وبصرية جديدة مختلفة عن الاعمال السابقة في ارجاء الوطن العربي وتحمل فكرا ورسالة بمناسبة اختيار الكويت (عاصمة للثقافة الاسلامية 2016).
يذكر ان فرقة (انانا) قدمت عروضا مميزة في احتفالات الدول العربية بمناسبة اختيارها عواصم للثقافة العربية والاسلامية لاسيما الدوحة والقدس ودمشق ومسقط والقيروان والقسطنطينية.