سيولة الخليجيين ارتفعت بواقع 33 مليون دينار بنهاية ديسمبر الماضي

92.7 مليون دينار استثمارات كويتية تبخرت من البورصة خلال 2017 سيولة الخليجيين ارتفعت بواقع 33 مليون دينار بنهاية ديسمبر الماضي

كتب – محمود شندي:
اشارت احصائية عن حجم التداول في بورصة الكويت طبقا لجنسية و فئة المتداول ( المجمعة) خلال عام 2017 الى وجود عمليات تخارج قوية من قبل الافراد ومحافظ العملاء والصناديق الاستثمارية الكويتية في السوق وهو ما ادى الى تراجع حجم استثماراتهم بنحو 92.7 مليون دينار ، اما صافي استثمارات الخليجيين في السوق فقد شهدت ارتفاعا بقيمة 33 مليون دينار نتيجة دخول استثمارات جديدة من قبل الشركات والمؤسسات ومحافظ العملاء الخليجية وهوما يشير الى تحول بعض الاستثمارات الخليجية الى الاستثمار في بورصة الكويت، فيما ارتفعت استثمارات الجنسيات الاخرى بواقع 59.7 مليون دينار، ليبغ بذلك اجمالى الاستثمارت غير الكويتية التى دخلت البورصة 103 ملايين دينار منذ بداية 2017 .
وحول البيانات الخاصة بتداول الافراد الكويتيين بصورة مجمعة خلال عام 2017 ، فتشير الاحصائية الى بلوغ عدد الاسهم التى تم شراؤها نحو 29.5 مليار سهم بقيمة 2.5 مليار دينار بمعد 45.2 % فيما بلغت عدد اسهم المباعة 28.9 مليارسهم بقيمة 2.6 مليار ديناربمعدل 45.5 % ليتراجع حجم الاستثمارات الجديدة من قبل الافراد الكويتيين في السوق 15.8 مليون دينار .
فيما بلغ حجم شراء المؤسسات والشركات الكويتية 4.6 مليارسهم بقيمة 764.8 مليون دينار بما يعادل 13.3 %، فيما بلغ حجم المبيعات 5.1 مليون سهم بقيمة 799.2 مليون دينار بنسبه 13.9 % ليتراجع اجمالى استثمارات الشركات والمؤسسات الكويتية في السوق بنحو 34.3مليون دينار، اما الصناديق الاستثمارية الكويتية فقد قامت بشراء 1.6 مليارسهم بقيمة 367.5 مليون دينار بما يعادل 6 % فيما بلغت عمليات البيع 1.6مليون سهم بما يعادل 367.5 مليون دينار بنسبة 6.4 % بما يعنى ارتفاع استثمارات الصناديق الكويتية في السوق بقيمة 34 مليون دينار .
وحول تداولات محافظ العملاء الكويتية فقد قامت بشراء 10.6 مليار سهم بقيمة مليار دينار بما يعادل 1.2 % فيما بلغت عمليات البيع 10.9مليار سهم بما يعادل 1.2 مليار دينار بنسبة 22.2 % بما يعني تراجع حجم استثمارات محافظ العملاء الكويتيين في السوق بنحو 76.5 مليون دينار.
اما فيما يخص تداولات الافراد الخليجيين فقد بلغ حجم الشراء 402.8 مليون سهم بقيمة 39.9 مليون دينار وبمعدل 0.6 % فيما بلغ حجم عمليات البيع 399.5 مليون سهم بقيمة 33.2 مليون دينار بما يشير الى ارتفاع استثمارات الافراد الخليجيين في السوق بنحو 6.6مليون دينار ،
اما المؤسسات والشركات الخليجية فقد بلغ حجم مشترياتها فى السوق الكويتى 503.6 مليون سهما بقيمة 175 مليون دينار اما المبيعات فبلغت 542.1 مليون سهما بقيمة 160.1 مليون دينار بما يعنى ارتفاع استثمارات المؤسسات الخليجية بنحو14.8 مليون دينار، وفيما يتعلق بالصناديق الاستثمارية الخليجية فقد قامت بشراء 112.2 مليون سهم بقيمة 27.2 مليون دينار بما يعادل 0.4 % فيما بلغت عمليات البيع 79.3مليون سهم بما يعادل 16.5 مليون دينار بنسبة 0.2 % بما يعنى ارتفاع استثمارات الصناديق الخليجية بقيمة 10.7 مليون دينار ، اما محافظ العملا الخليجية فقد شهدت ارتفاعا بنحو 752.8 الف دينار بعد ان شهدت عملية شراء بنحو 6.3مليون سهما بقيمة مليون دينار في حين كانت عمليات البيع 4 ملايين سهم بقيمة 302.8 الف دينار وبذلك تكون البورصة الكويتية قد شهدت دخول استثمارات خليجية جديدة بقيمة 33 مليون دينار .
وفيما يخص تداولات الجنسيات الاخرى فقد شهدت ارتفاعا بنحو 59.7 مليون دينار ، حيث شهدت تداولات الافراد من الجنسيات الاخرى تراجعا بنحو 3.4 مليون دينار حيث بلغت عمليات الشراء 2.2 مليار سهم بقيمة 154.6مليون دينار فيما كانت عمليات البيع بنحو 2.2 مليون سهم بقيمة 158.1 مليون دينار ، اما استثمارات المؤسسات فقد شهدت ارتفاعا بنحو 43.4 مليون دينار حيث بلغ عملية الشراء 608 ملايين سهما بنحو 292 مليون دينار فيما كانت عمليات البيع 499.3 مليون سهما بنحو 248.8 مليون دينار، اما صناديق الاستثمار فقد ارتفعت استثماراتها بنحو 19.7 مليون دينار حيث بلغ حجم مشترياتها 200.7 مليون سهما بقيمة 78.6 مليون دينار في حين بلغت عمليات البيع 58.9 مليون دينار .
وحققت مؤشرات البورصة ارتفاعا خلال الاسبوع الماضى حيث حقق المؤشر السعري للبورصة نمواً أسبوعياً نسبته 1.65 % بإقفاله عند مستوى 6560.63 نقطة رابحاً 106.5 نقطة مقارنة بإقفاله الأسبوع الماضي عند النقطة 6454.16 ، كما ارتفع المؤشر الوزني خلال الأسبوع 1.65 % رابحاً 6.73 نقطة عند مستوى 415.8 نقطة، وصعد كويت 15 بنحو 2.3 % إلى النقطة 958.86 بمكاسب تُقدر بـ 21.8 نقطة ، وبلغ حجم التداولات الأسبوعي للبورصة 522.51 مليون سهم مقابل 324.75 مليون سهم في الأسبوع الماضي، بارتفاع نسبته 60.9 %، كما ارتفعت السيولة الأسبوعية بالبورصة 41.9 % إلى 64.64 مليون دينار مقابل 45.55 مليون دينار في الأسبوع السابق مباشرة ، وزاد عدد صفقات الأسبوع ليصل إلى 18.45 ألف صفقة مقابل 10.64 ألف صفقة الأسبوع الماضي، بارتفاع نسبته 73.4 %.

البورصة تعلن عن النتائج السنوية لتقسيم الشركات عبر الموقع
قالت بورصة الكويت أمس إنه سيتم قريبا الإعلان عن النتائج السنوية لتقسيم الشركات المدرجة حسب معايير كتاب القواعد الجديدة عبر موقعها الإلكتروني.
وأضافت البورصة في بيان تلقت «السياسة» نسخة منه أن العمل بهذه الطريقة سيتم ابتداء من تاريخ انطلاق المرحلة الثانية لتطوير السوق الذي سيعلن عنه لاحقا.
وأوضحت أنها ستقسم السوق إلى ثلاثة أسواق هي السوق الأول والسوق الرئيسي وسوق المزادات مع إلغائها للسوق الموازي مبينة أنه سيتم تصنيف الشركات المدرجة حاليا في السوقين الرئيسي والموازي وتوزيعها على الأسواق الثلاثة الجديدة. وأشارت إلى أن توزيع الشركات الحالية على تصنيفات الأسواق الجديدة سيتم بعد إتمام المراجعة السنوية للتأكد من استيفاء تلك الشركات لمتطلبات كل سوق من هذه الأسواق. وذكرت أن كتاب قواعد البورصة ينص على أن يجري تصنيف الشركات المدرجة سنويا حسب المعايير التي وضعتها البورصة، مشيرة إلى أن الأحكام الانتقالية تقضي بأن تعطى الشركات المتوجب تصنيفها في سوق المزادات فترة سماح لمدة سنة تظل فيها الشركة مدرجة في السوق الرئيسي. وكانت بورصة الكويت أصدرت الأسبوع الماضي كتاب القواعد الذي يجمع كل القواعد والقرارات التي تستهدف تنظيم عمل البورصة والأشخاص المتعاملين معها مثل الوسطاء والشركات المدرجة ومزودي الخدمة وغيرهم بهدف تطوير البنية التحتية للسوق وخلق بيئة جاذبة للسيولة والإدراجات الجديدة. وستدخل القواعد الجديدة حيز التنفيذ بالتزامن مع تاريخ انطلاق المرحلة الثانية من مشروع تطوير السوق الذي سيتم الإعلان عنه لاحقا.