929 حالة تصالح بحوادث المرور منذ أول الجاري

0 3

كتب – منيف نايف:

شهدت الأيام الخمسة الماضية 929 حالة تصالح في الحوادث المرورية البسيطة مع تفعيل وزارة الداخلية قانون أمر الصلح مطلع الأسبوع الفائت بتسديد المتسبب غرامة مالية قدرها 20 ديناراً في المخفر بعد إقراره بالخطأ وإرسال امر الصلح مع المتضرر لشركة التأمين لتسلم التعويض دون الحاجة لإرسال أوراق الحادث إلى المحكمة. وقال الوكيل المساعد لشؤون الأمن العام بالإنابة اللواء إبراهيم الطراح في مؤتمر صحافي أمس: “في حالة وقوع حادث بسيط وعدم وجود تراض بين الأطراف على الصلح يجب عليهم تحريك المركبات وابعادها إلى كتف الطريق الأيمن أو أقرب مكان آمن لعدم تعطيل الحركة المرورية والانتظار لحين وصول دورية الشرطة”، مبينا أن “عدم تحريك أطراف الحادث المركبات وإبعادها إلى كتف الطريق الأيمن سيسجل بحقهم مخالفة عرقلة حركة السير”.

من جانبه، قال نائب المدير العام لشؤون إدارات التحقيق بالإدارة العامة للتحقيقات جمال الريش: “إن تطبيق قانون أمر الصلح يكون في الحوادث المرورية البسيطة التي لا ينتج عنها أي إصابة خطأ أو قتل خطأ”، لافتا إلى أن “القانون بدأ تطبيقه أولاً في محافظة العاصمة في 3 يونيو الفائت وحقق نجاحاً كبيراً وتم تعميمه على جميع المحافظات اعتبار من أول يوليو الجاري”.

وأوضح أن “ضابط المخفر المختص في حال قبول أمر الصلح يحرر مخالفة مرورية للطرف المتسبب في الحادث ثم يستكمل المحضر ويسلم المتضرر الأوراق الخاصة بالتأمين، وفي حال وقوع حادث بسيط بين مركبتين أو أكثر دون وجود تراضٍ بين الأطراف على الصلح يجب عليهم أن يتوجهوا إلى المخفر المختص لإنهاء الإجراءات”.

في موازاة ذلك، قال نائب رئيس لجنة السيارات في اتحاد التأمين نواف الكوت: إن صرف مبلغ التعويض من شركة التأمين يتم في مدة أقصاها عشرة أيام بعد استيفاء الإجراءات، مضيفا ان من لم يقتنع بمبلغ التأمين عليه اللجوء إلى وزارة التجارة وفي حالة عدم اقتناعه يحق له اللجوء إلى القضاء.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.