97 ألف وافد فوق الـ60 عاماً في دائرة عدم تجديد وتحويل الإقامة من أصل 113 ألفاً يعملون في القطاع الخاص

0 393

كتب ـ ناجح بلال:

فيما شرعت الهيئة العامة للقوى العاملة بتطبيق قرارها الخاص بعدم تجديد أو تحويل إقامات من بلغوا الـ60 عاما فما فوق من العاملين في القطاع الخاص، أظهرت إحصائية الهيئة العامة للمعلومات المدنية أن نحو 97 ألفاً و342 وافدا يقعون في الدائرة التنفيذية للقرار.
وكشفت الإحصائية التي حصلت «السياسة» على نسخة منها، عن أن هناك 113 ألفاً و114 وافدا بلغوا سن 60 سنة حتى نهاية ديسمبر 2019 من أصل مليون و656 الفا و983 وافدا يعملون في القطاع الخاص، مبينة أن عدد العمالة «الأمية» في البلاد ممن هم في سن 60 سنة فما فوق بلغ 15 الفا و847 أي نحو 14 % من أعداد هذه الفئة، ومن يقرأ ويكتب في هذه السن 24 الفا و76.
ووفق الإحصائية ذاتها، بلغ عدد حملة الابتدائية ضمن هذه الشريحة العمرية 10 آلاف و382، والحاصلين على الشهادة المتوسطة 16 الفا و696، وحاملي الشهادة الثانوية 16 الفا و561، وحملة الدبلوم 6 آلاف و682، في حين بلغ عدد حملة الشهادة الجامعية 14الفا و326 ومن حصلوا على الشهادات العليا الفا و446، فيما بلغ عدد الحالات غير المبينة لشريحة العمال تلك نحو 7 آلاف و98.
وأشارت الإحصائية إلى أن إجمالي عدد الأميين من الوافدين من سن 10 سنوات الى ما فوق 64 سنة بلغ 108 آلاف و973، فيما بلغ إجمالي من يقرأ ويكتب فقط منهم مليون و190 الفا و293، والحاصلين على الابتدائية 218 الفا و543، فيما بلغ عدد الحاصلين على الشهادة المتوسطة 747 ألفا و585، والثانوية العامة 279 ألفا و45 والحاصلين على شهادة الدبلوم 99 ألفا و720.
وبالنسبة لحملة الشهادات الجامعية من الوافدين أوضحت الإحصائية ان إجماليهم بلغ 166 ألفا و309 وافدين، والحاصلين على شهادة الدبلوم 99 ألفا و720، ومن حصلوا على الثانوية العامة 279 ألفا و45، ونحو 747 ألفا و585 حاصلون على الشهادة المتوسطة.
أما الحاصلون على الشهادة الابتدائية فوصل عددهم، وفق الإحصائية ذاتها فبلغ 218 الفا و543، فيما بلغ عدد الحالات الاجمالية غير المبينة في سجلات المعلومات المدنية 249 الفا و868.

You might also like