أين المشروع الخليجي لمواجهة التهديدات التركية والإيرانية؟ وقفة

عبدالنبي الشعلة على ضوء التصعيد والتأزيم الذي تشهده الآن العلاقات بيننا وبين جارتينا تركيا وإيران، وتغول أطماعهما التوسعية في منطقتنا؛ لماذا لا يوجد أو يكون لدينا مشروع ستراتيجي خليجي أو عربي واضح لمواجهة هذا التحدي، والتصدي لأطماع هاتين الدولتين اللتين تحلمان باستعادة أمجادهما السالفة التي ترتكز على أبعاد وجذور تاريخية غابرة؟ فكل واحدة منهما لديها مشروع: الأتراك مشروعهم يهدف إلى إحياء الخلافة والهيمنة العثمانية، والإيرانيون يسعون إلى استنهاض المشروع الكسروي. المعروف تاريخيًا أن هاتين القوتين الإقليميتين كانتا تتنافسان…

منظمة العمل العربية وقصة بيت القذافي (2-2) وقفة

عبدالنبي الشعلة ذكر الأمين في نهاية حديثه انه كُلف مؤخرًا بإيجاد مخرج أو حل لمعضلة إنسانية وإدارية شائكة ومعقدة، وهي أن العقيد، كما يعرف الجميع، لا يملك بيتًا خاصًا به، وهو لذلك غير مستقر ويتنقل للسكن بين الخيم والمعسكرات، إلا أنه يرغب الآن في الحصول على بيت يسكنه، شأنه في ذلك شأن أي مواطن ليبي عادي، وحيث إنه قد ألغى أسواق بيع وشراء العقارات الخاصة ورسخ نظاما أسماه"البيت لساكنه والعقار لشاغله" فأصبحت الدولة هي المسؤولة عن توفير السكن لمواطنيها شريطة استيفاء بعض الشروط المحددة. تقدم القذافي باستمارة طلب للحصول على سكن،…

منظمة العمل العربية وقصة بيت القذافي (1-2) وقفة

عبدالنبي الشعلة من بين أوراقي المبعثرة عثرت على ما يلي: في شهر مارس من العام 2002 ترأستُ وفد مملكة البحرين المشارك في أعمال الدورة 29 لمؤتمر العمل العربي الذي عقد في مقر الجامعة العربية بالقاهرة. تتولى منظمة العمل العربية تنظيم هذا المؤتمر في الربع الأول من كل عام، ويحضره وزراء العمل من كل الدول العربية، ومشاركون يمثلون رجال الأعمال والعمال من كل هذه الدول، إلى جانب وفود تمثل منظمات نقابية عربية ومراقبين، وقد انضمت البحرين إلى عضوية هذه المنظمة في العام 1977. وكان جدول أعمال تلك الدورة كسابقاتها يتضمن بنودا رئيسية ثابتة…

العمالة الوافدة واحتمالات التوطين والتجنيس (2-2) وقفة

عبدالنبي الشعلة لا يمكننا أن نتغافل عن حقيقة أن التركيبة السكانية لدول مجلس التعاون صارت تضم، بشكل واضح، شرائح واسعة تجذرت واستقرت وتوالدت وتكاثرت، وأصبح لها كيان اجتماعي يعززه حجمها ونفوذها الاقتصادي والدعم السياسي لها الخارجي من دولها أو من خلال الالتزامات الدولية لدول المجلس تجاه المجتمع الدولي. وقد أسهبت الكثير من الدراسات المتخصصة المعتبرة في تحديد القواعد القانونية التي يمكن للعمالة الوافدة أو المهاجرة المطالبة على أساسها بجنسية الدولة المضيفة؛ منها الدراسة التي أعدها لجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية الدكتور أحمد…

العمالة الوافدة واحتمالات التوطين والتجنيس (1 من 2)

عبدالنبي الشعلة ليكن الجميع على اطمئنان وثقة بأن القادة والمسؤولين المعنيين في دول مجلس التعاون الخليجي على دراية وإدراك تامين بطبيعة وخطورة التحديات التي أصبحت تفرضها الآن قضية العمالة الوافدة على مجمل الأوضاع الصحية والاقتصادية والأمنية والاجتماعية والسياسية في بلداننا الخليجية، بعد أن صارت هذه الأخطار والتحديات الآن أكثر وضوحا وتجليا نتيجة لتداعيات وإرهاصات الهجمة الشرسة التي تعرض لها العالم بفعل فيروس "كورونا"، كما أن على الجميع أن يطمئنوا ويثقوا أيضًا في أن قادتنا وكبار المسؤولين المعنيين في دولنا الخليجية قادرون…

أزمة العمالة الوافدة… (4من 4) وقفة

عبدالنبي الشعلة المحور الرابع يتطلب مراجعة توجهاتنا الإنشائية والعمرانية المكلفة، وتحديد ما إذا بقيت لدينا الطاقة أو القدرة أو الرغبة أو الحاجة إلى تشييد المزيد من أعلى الأبراج وأعرض الطرقات، وأكبر وأضخم مراكز التسوق، وغيرها من الأفكار والمشاريع التي يتكلف إنشاؤها وإدارتها وصيانتها الكثير من الأموال والأيدي العاملة، فقد جاءت الآن مرحلة التريث والترشيد والفرملة والمحافظة على المنجزات والمكتسبات. في الحقيقة، سبق لبعض الخليجيين، ومنذ بداية مراحل الطفرات النفطية أن تحفظوا على الحماسة والاندفاع الذي شهدته منطقتنا خلال العقود…

أزمة العمالة الوافدة (3من 4) وقفة

عبدالنبي الشعلة ...في هذه القضية ثمة محاور عدة، فالمحور الأول: تكثيف الجهود والمبادرات والبرامج الهادفة إلى تسهيل عملية الاحلال وادماج العمالة الوطنية في سوق العمل، والعمل على رفع كلفة العمالة الوافدة حتى يتم توفير جو من المنافسة العادلة المتكافئة بالنسبة للعمالة الوطنية. المحورالثاني: التوقف والمنع التام والصارم والفوري عن جلب المزيد من العمالة الوافدة أو إصدار رخص عمل جديدة، وبخاصة للشرائح الدنيا من الأيدي العاملة؛ وذلك من دون استثناء، ومهما كانت المبررات، ويمكن تحقيق ذلك الآن بسهولة ومن غير مواجهة أي اعتراض من جانب…

أزمة العمالة الوافدة… أين؟ (2من 4) وقفة

عبدالنبي الشعلة في ظل ضعف الكثافة السكانية وافتقارنا كمًا ونوعًا إلى الأيدي العاملة الوطنية اللازمة لتنفيذ كل تلك البرامج والمشاريع اضطررنا إلى الاستعانة بالعمالة الوافدة بهذه الأعداد الهائلة. واليوم، وقد حققنا الكثير من طموحاتنا، وأحلامنا، ووفرنا، لشعوبنا أفضل مقومات الحياة والكرامة، بل أكثر من ذلك؛ فإن الوقت قد حان والظرف أخذ يضغط ويفرض علينا بإلحاح التوقف والمراجعة لتقييم توجهاتنا ومسيرتنا التنموية، وتطعيمها بفكر يأخذ في الاعتبار الإشكالية الديموغرافية وعلاقتها بالأمن الوطني وبهويتنا الحضارية والثقافية والوطنية،…

مأزق العمالة الوافدة (1من 4) وقفة

عبدالنبي الشعلة سبق أن تطرقنا إلى موضوع "مأزق العمالة الوافدة" في دول مجلس التعاون الخليجي، وأشرنا بالتفصيل والأرقام إلى أن هذه العمالة أصبحت تشكل عبئًا اقتصاديًا واجتماعيًا ثقيلًا على كاهل دول المجلس؛ وبخاصة في ضوء الأوضاع الاقتصادية المتراجعة التي يشهدها العالم بسبب تدهور أسعار النفط، وتفشي جائحة كورونا، ورأينا كيف أن الشرائح الدنيا والسائبة والعاطلة منها في سوق العمل في دول المجلس صارت، للأسف الشديد، من أبرز وأسهل أهداف هذا الفيروس، وأكبر ضحاياه للأسباب التي ذكرناها. النتيجة صارت هذه الشرائح نفسها من العمالة الوافدة…

مسلسل “محمد علي رود”… وكفاح الآباء والأجداد (3-3)

عبدالنبي الشعلة كان شارع محمد علي أو"محمد علي رود" يعج بالحركة والصخب والضجيج على مدار الساعة، وكان يضم المتاجر والمكاتب القديمة للتجار الكويتيين والخليجيين الذين لم يبق منهم إلا القليل ممن لم يتمكنوا من تصفية أعمالهم أوالتغلب على ارتباطاتهم الوثيقة بهذه المدينة. من البيوتات أوالأسماء أوالعناوين الكويتية اللامعة لم يبق الا نفر قليل كان أبرزهم بيت "العيسى" وعميده أبوفيصل؛ الحاج عيسى العيسى القناعي أوالجناعي، الذي عندما كنت في بومباي كان لا يزال يمارس التجارة منذ العام 1946 من مكتبه رقم 102 الواقع في وسط شارع محمد علي تحت…