إعفاءات من المناصب يا سمو الرئيس! زين و شين

عبدالرحمن المسفر مكافحة الفساد واجتثاث رؤوسه تحتاج عصا غليظة، وليس حلولا وسطا، أو جبر خواطر أو طبطبة على الأكتاف، أو الخشية من زعل فلان أو علان، وهذا النهج يتصادم مع الثقافة الاجتماعية الكويتية وتأثيراتها البالغة في السلوك الإداري، لذا، فإما أن ننسف ذلك التراث في التعاطي مع استحقاقات المناصب والمسؤوليات العامة، وما تخلّفه من تداعيات وتحديات قد تكون سلبية وخطيرة في بعض الأحيان، إما تبقى الأمور كما هي عليه، ويستمر أسلوب معالجة العبث والتجاوزات في الجسم الحكومي وفقا للمثل الشعبي الكويتي الدارج "مشتهية ومستحية". لو أخذنا على…

دعوة “إخوان الكويت” إلى التوبة الوطنية!

عبدالرحمن المسفر ما يهمنا هنا في الكويت هو كيف نرجع المغسولة عقولهم من أبنائنا وبناتنا المفتونين ببريق الإخوان المسلمين المزيف إلى جادة الصواب، وأظن أن واحدا من الخيارات المتاحة يكمن في تدشين حملة وطنية يقودها مفكرون وشخصيات دينية مستقلة تدعو "الإخونجية" الكويتيين إلى التوبة العلنية الصادقة من اعتقادات الجماعة المسمومة، والممارسات المشينة التي اقترفوها منذ ولادة نشاطهم، والعودة إلى أحضان الوطن الذي آواهم، وعلمهم، وأفاض عليهم من خيراته، فهل يستحق أحد سواه الولاء والوفاء والانتماء؟ مواقف الإخوان المسلمين الخسيسة المؤيدة…

الحل بيدك يا سمو الرئيس!

عبدالرحمن المسفر مع تقديري الكبير لسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد، الذي أُكنّ له كل الاحترام، والتوقير، ولا أشك إطلاقا في دوافعه النبيلة وبذل ما بوسعه لمواجهة الآفات الثلاث التي تحدث عنها أمام ممثلي الجهات الرقابية الحكومية قبل بضعة أيام، وهي: محاربة الفساد والحفاظ على سيادة القانون وحماية الأموال العامة. لكن ليسمح لي سموه، أن أختلف معه في إبداء ذهوله واستغرابه من حجم الشبهات والتجاوزات في ظل تعدد الأدوات الرقابية إلى درجة أوصلتنا إلى هذا الوضع المزعج، وهو امتعاض مستحق وتساؤل وجيه في الطرح، لكن إجابته يفترض أن…

دفاع الغبرا عن “الإخوان” … مريب وخطير!

عبدالرحمن المسفر "أول القصيدة كان كفرا"، هكذا بدت نقطة انزلاق قدم أستاذ العلوم السياسية بجامعة الكويت د.شفيق ناظم الغبرا الذي دافع في مقالة له قبل أيام عن الإخوان المسلمين، حيث خص بها صحيفة "القدس العربي" الصادرة من لندن والتي كان يترأسها عبدالباري عطوان، المعروف بالعمالة والمسمى في بعض الأوساط السياسة "المأجور" و"حصالة جمع الأموال"، هذا بخلاف تقلباته المفضوحة وفقا لمصالحه الذاتية وتحالفاته الوقتية التي تحكمها الصفقات المشبوهة والأجندات المغرضة، وعلى نحو مباشر تجاه أنظمة سياسية خليجية ورموز في دوائر صنع القرارات. ولن…

“التجمع السلفي”… تخاذلٌ وفشلٌ وتبعيَّةٌ “إخوانية”!

عبدالرحمن المسفر بيان التجمع الإسلامي السلفي الأخير في شأن خيبة "الإخونجية" الكويتيين في خيمة المقبور المجرم معمر القذافي يعطي دلالة واحدة فقط وهي تصدع بنيان هذه " الشلّة" المتدثرة بالرداء الديني وفشلها ومراوغاتها المكشوفة التي وصلت إلى حد البؤس بحيث ارتجف هؤلاء السلفيون عن الإتيان باسم جماعة الإخوان المسلمين في بيانهم الذي كُتب على ما يبدو على مضض بعد أن هاجمتهم وسائل الإعلام والشارع على سكوتهم المريب تجاه فضيحة التسجيلات الصوتية المسرّبة بين عناصر قيادية إخوانية والقذافي. السلفيون التراثيون المتفذلكون الذين أطلقوا على…

“الإخونجية” واستغلال القبيلة ورابطة عبس العالمية والدويلة!

عبدالرحمن المسفر في البدء، ينبغي أن نؤكد أن علاقتنا الشخصية قد تضطرب، أو تنتهي، مع كائن من كان إذا تجاوز حدوده وخطوطه تجاه الوطن ومصالحه، ولذا على مبارك الدويلة، ومن هم على شاكلته، أن يدركوا أن صداقاتهم مع الآخرين والمجاملات الاجتماعية في هذا الإطار قد تتلاشى متى ما سلكوا طرقا سياسية وعرة ومستفزة، وشطحوا بتوجهاتهم وآرائهم وتحركاتهم المريبة، بما يسجل عليهم علامات استفهام كبرى، ويجعلهم في دائرة الشكوك والارتياب. يعلم الدويلة الذي يتفاخر بالإخوان المسلمين، ويجاهر علانية بانتمائه لهم، أن هذا التيار ذا المآرب السياسية قد…

الكويت خطٌّ أحمرُ يا “إخوان الفلس”!

عبدالرحمن المسفر أمن الكويت واستقرارها ومصالحها العليا وسلامها الاجتماعي الداخلي، كل هذه خطوط حمراء ، يجب على الإخوان المسلمين وغيرهم أن يعوها جيدا ، ويعرفوا أن وعي الناس قد تضاعف تجاه أكاذيبهم وممارساتهم التمردية المغلفة بالمراوغة والمناورة والتمويه، وأنهم أصبحوا منبوذين بسبب خطاباتهم وحواراتهم وأفعالهم المسمومة، كما أنهم باتوا في دوائر الشبهات مهما حاولوا الصياح والنياح والتبرير ولبس أثواب التدين والوداعة والانكسار التمثيلي. من الأمور التي حيرتني هو أننا أعطينا حجما مبالغا فيه لإخوان الكويت، وخلقنا من واقعهم الهزيل منذ…

لماذا نحن نكره الإخوان المسلمين؟

عبدالرحمن المسفر سؤال مستحق وحتمي في الطرح: لماذا يكره المستقلون، والمتنورون، والحريصون على مصالح أوطانهم واستقرارها تنظيم الإخوان المسلمين، ويحذرون على الدوام من خطورة هذا المد المتأسلم اللعين؟ بالطبع قد تطول الإجابة، وربما تستغرق جهدا من العرض، والتناول، والاستشهاد، والتفنيد، والدلالة، ورواية قصص مرعبة، وربما نحتاج الى كتب كاملة أو مجلدات، لكننا سوف نحدد هنا أهم المنطلقات الخطيرة التي تجعل من الواجب الوطني، بل والشرعي مواجهة هذه الجماعة على محاور عدة لتقزيمها ومطاردة فلولها ومن أبرز ذلك: التعقب الأمني، والتعرية…

“شبح الإخونجية”! زين و شين

عبدالرحمن المسفر صُدمت من خلال معايشتي للواقع الاجتماعي في بلدي من الأعداد المهولة لـ"الإخونجية"، وخصوصا أولئك المتخفين الذين يبدون وديعين، لكنهم في الحقيقة قد يكونون رؤوسا مديرة ومدبرة للجماعة "الإخوانية"، أو موالية إلى حد النزعة الهستيرية، وأتساءل هنا بدوري: ما الذي يجعل هؤلاء يتبرمجون وكأنهم آلات متحركة تُوجه من غرف عمليات مركزية لدينا وفي الخارج؟ هناك طريقتان لاستقطاب القطيع الإخواني، الأولى تتم بطريقة التربية الولائية، وغسيل الأدمغة وإلهاب شعور الزعامة للخلافة الإسلامية، ومحاربة الظلم والطغيان، وما يدور هذا المدار…

مؤتمرات لفضح الفساد والفاسدين

عبدالرحمن المسفر لو أن الحكومة أقامت جدلا مؤتمرات إعلامية أسبوعية، تكشف مستجدات ملفات الفساد والفاسدين والإجراءات المتخذة في كل تطور على حدة من منطلق الشفافية وإثبات الجدية، لأصبحت هذه الخطوة بمثابة بوابة لمنح الفريق الوزاري ورئيسه صك الثقة الشعبية، ولكنّا فعلا قد وضعنا أقدامنا على طريق حاسم للتخلص من عقدة لصوص سرقة الأموال العامة وتجاوز القوانين وتكوين ثروات طائلة من خلال استغلال المناصب في الأجهزة التنفيذية والبرلمان. في أزمة كورونا، أعطت مؤتمرات الحكومة الدورية اطمئنانا للمواطنين رغم وجود بعض الملاحظات المهنية على…