مستقبل اللغة العربية

فهد عبدالرحمن المعجل سبق أن كتبت مراراً عن مستقبل اللغة العربية الذي أصبح مهدداً، وبشكل يستوجب تحرك الجميع، وليس من القيمين فقط على المؤسسات التعليمية والتربوية. انطلاقا من ذلك فقد بادرت جمعية "جود" الخيرية، التي يرأسها الأخ الفاضل محمد جاسم السداح، وأتولى شخصيا مسؤولية نائب الرئيس، إلى إطلاق مشروع المركز التعليمي في النمسا، في منطقة غراتس حيث سيتم إحياء اللغة العربية، وإعادة بناء مخزونها لدى المقيمين في النمسا، سواء أكانوا عرباً أم غيرهم! اليوم تخوض اللغة العربية معارك شرسة في سبيل استمرار بقائها كلغة فاعلة ومستخدمة،…

مستقبل لغة الضاد

فهد عبدالرحمن المعجل في ظل زخم التكنولوجيا وبحرها الهادر، أصبحنا في توجس خوفاً على مصير اللغة العربية، خصوصا في ظل عجز المؤسسات التعليمية عن معالجة هذا الوضع، وانتشال اللغة العربية من مستقبل أصبح مظلماً. بداية لا يجب لأحد أن يضع اللوم في هذا على مؤسسات التعليم الخاص، فهذه بلا شك تؤدي دوراً رديفا للمؤسسة التعليمية في الدولة، والاحصاءات الأخيرة تشير أصلا الى تفوق ابنائنا خريجي المدارس الخاصة في اللغة العربية على أقرانهم في مدارس الحكومة، إذاً لا دخل لتوجه بعض أولياء الأمور الى التعليم الخاص في تدني مستوى اللغة العربية…

أين خريجو التطبيقي؟

فهد عبدالرحمن المعجل في حديث لصاحب السمو، حفظه الله ورعاه، أشار فيه إلى عدد العمالة، وتدني نسبة العمالة الوطنية في المصانع الحالية التي تقدر بثلاثة في المئة، داعياً إلى أن تكون أكثر بكثير في المصانع الجديدة التي سيتم تخصيصها. وقال سموه، حفظه الله: "أتمنى أن تجتهدوا في ايجاد كويتيين أكثر في هذا المجال"، متسائلا: "أين هيئة التعليم التطبيقي التي تخرج الطلاب منذ سنوات؟ وأين هؤلاء الخريجون"؟ أضاف: "هؤلاء يجب أن يدخلوا في دورة العمل، ونريد أن نزيد نسبة الكويتيين في هذه المصانع". ما ذكره حضرة صاحب السمو حقيقة وواقع، فالهيئة…