الجغرافيا لم تفصل المغرب عن الخليج

ثمة نموذج يحتذى في العلاقات العربية- العربية يمكن البناء عليه والعمل على تأصيله بين دول الجامعة كافة، وهو العلاقات المغربية- الخليجية القائمة على التعاون المستمر بينهما، وذلك السعي إلى ترجمة وحدة الأمن القومي من منظور ستراتيجي. استناداً إلى هذه القاعدة الراسخة يمكن النظر إلى مجمل الأحداث التي مرت بها المنطقة العربية، والدور المغربي فيها، وهو ما دفع في السنوات القليلة الماضية إلى طرح فكرة انضمام المغرب إلى منظومة دول "مجلس التعاون" الخليجي، رغم البعد الجغرافي، غير أن التجانس السياسي والاقتصادي أكبر بكثير من المسافات، وهو…

الرهانات الإيرانية دائماً خاسرة

أحمد عبد العزيز الجارالله باتت واضحة جداً الأهداف التي تسعى إليها إيران -من خلال الاعتداءات الإرهابية التي ارتكبتها عبر وكلائها، أكان ضد السفن التجارية الأربع في المياه الإماراتية، أو قصف خط شرق –غرب النفطي السعودي بطائرات من دون طيران- وهي السعي إلى استدراج المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة إلى عاصفة حزم من البلدين تستغلها طهران في منع المزيد من التفكك في مجتمعها الذي ينوء تحت أثقال الأزمة المعيشية الخانقة. هذه الأوهام الملالوية خائبة، لأن السعودية والإمارات تدركان جيداً أن اشتباكاً عسكرياً مباشراً…

الأمم المتحدة “تُصومِل” ليبيا

أحمد عبد العزيز الجارالله يبدو واضحاً أن النهاية التي لاقاها المبعوث الأممي إلى الصومال نيوكلاس هايسوم مطلع العام الحالي سيُلاقي مثلها المبعوث الدولي إلى ليبيا غسان سلامة، إذ إن كلا الرجلين لم يعتمد الحياد الواجب أن يمارس من خلاله دوره كمصلح بين المتنازعين، وسلامة بذلك يدفع بليبيا إلى الحال الصومالية، لتصبح دولة فاشلة بكل المقاييس بعدما تضمحل المؤسسات لتحل محلها القبائلية التي أصبحت أقوى في السنوات الثماني الماضية. حاولت الأمم المتحدة في بداية تسعينات القرن الماضي ممارسة دورها في إعادة الاستقرار إلى الصومال غير أنها…

آخر علاج الإرهاب الإيراني… الكي

بات واضحا أن لعبة الإرهاب المقنع التي تمارسها إيران في الإقليم هي أقصى ما يمكن أن تقدم عليه، خصوصا بعدما أدرك قادتها أن الولايات المتحدة الأميركية لا تمارس استعراض عضلات في الخليج، عبر حشدها هذا الكم الهائل من القطع الحربية البحرية والجوية، والحديث عن النية لإرسال 120 ألف جندي إلى المنطقة، مضافة إليها التصريح الواضح للرئيس الأميركي دونالد ترامب: "سترتكب إيران خطأً كبيراً إذا فعلت شيئاً (...) إذا فعلوا أي شيء، فسوف يتألمون كثيرا". لا يختلف التحذير الأميركي من أعلى هرم الإدارة عن التحذيرات الكثيرة التي أسديت على شكل نصائح…

إيران تشعل النار في ثوبها

أحمد عبد العزيز الجارالله كاد المريب أن يقول خذوني، على هذه القاعدة يمكن البناء في ما حصل، أول من أمس، في بحر عمان، حيث تعرضت أربع سفن تجارية لعمليات تخريب، فوسائل الإعلام الإيرانية كانت أول من بث الخبر، سارع بعدها رئيس لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني حشمت الله فلاحت بيشه إلى القول: "تفجيرات الفجيرة أثبتت أن أمن الخليج هش"، ليتبعه مباشرة المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي مطالبا بـ"ضرورة التحقيق وكشف المتورطين والتحذير من المؤامرات التي تحاك للمنطقة". وفقا للتهديدات التي يطلقها يوميا قادة نظام الملالي…

ناطح الصخرة يدمي رأسه

فتح الرئيس الأميركي نافذة أمام إيران بدعوته قادتها إلى الاتصال به من أجل تحييد المنطقة حربا جديدة، لا شك أنها ستكون مختلفة عما سبق من حروب إقليمية كما أن التداعيات التي ستترتب عليها ستكون كبيرة لجهة الانهيار المتوقع لبنية نظام الملالي وتأجُج موجة الاحتجاجات الشعبية، وحال الجوع والأزمة الاقتصادية الخانقة. هذه الفرصة تبدو الأخيرة المتاحة أمام نظام استدرج بغباء غير مسبوق الجيوش الأجنبية إلى المنطقة من خلال ممارساته الإرهابية، وتدخله بشؤون الدول المجاورة، إضافة الى رعايته الإرهاب، عبر الحواضن المليشياوية التي شكلها عملا بشعارات…

الذبابة الفارسية والنسر الأميركي

أحمد عبد العزيز الجارالله قال الله في كتابه العزيز: "يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ" (البقرة269)، وأعتقد إذا كان نظام الملالي إسلاميا فعلا، لا بد أن يعمل قادته بالآية الكريمة، لكن الواقع أثبت طوال أربعة عقود أنهم أبعد ما يكونون عنه، والدليل تلك الصلافة التي يتدخلون بها في شؤون الدول المجاورة، ولغة الاستعلاء الدالة على انفصام عن الواقع، والعيش في خيالات مريضة أورثت الشعب الإيراني كل هذه المعاناة الآخذة بالاتساع مع التشدد…

اعتقوا الغارمين قبل التباهي بموائد الصائمين

في التقارير الرسمية، التي صدرت من الكويت والمملكة العربية السعودية ودول «مجلس التعاون» الخليجي الأخرى، أن المهدور سنوياً من الطعام، في شهر رمضان المبارك تحديداً يبلغ نحو 33 مليار دولار، وهذا يفوق ميزانيات بعض الدول العربية مجتمعة، فيما يغلب التباهي في الشهر الفضيل على الكثير من الأمور، أهمها ما يعرف بولائم إفطار الصائم. إن الله -عز وجل- نهى عن التبذير، وحض المسلمين على التعاون ورفع الأذى عن بعضهم بعضا، لكن غالبية الذين يلجأون إلى الاستعراض في هذا الشهر، وخصوصاً في تلك الولائم، إنما هم يخالفون أوامر المولى، عز وجل، إضافة إلى…

خلف الحبتور … مَنْ يكون؟

خلف أحمد الحبتور ليس اسماً عادياً في عالم الأعمال، وكذلك في السياسة والعلاقات الدولية، وكل هذا تحقق بفضل الديناميكية التي يعمل بها الرجل، إذ تجده في المنتديات والمؤتمرات الدولية متحدثاً مفوَّهاً، يقدم حجته المدعومة بالأدلة بلغة محنكة، تنطوي على خبرة سبعة عقود من العمل الجاد. أي رجل غير خلف الحبتور، ربما كان تفرغ لأعماله التجارية واستثماراته، وغرق بمشاغل الحياة، تاركاً العمل العام لغيره، إلا أن الرجل يحرص على الحضور في المنتديات الأميركية متحدثاً عن هموم الاقليم والمنطقة، ومشكلاتهما بخطاب وطني وعروبي ليس فيه أي أوهام، أو…

نظام الملالي ومقصلة العقوبات

أحمد عبد العزيز الجارالله يخضع نظام الملالي غداً لامتحان الحقيقة، حقيقة التهديدات التي أطلقها بعض قادته ملوحين بإقفال مضيق هرمز في حال لم تتراجع الولايات المتحدة عن العقوبات بشأن تصدير النفط الإيراني، ورفعها الإعفاءات التي منحت سابقا لبعض الدول من استيراده، فهل سيقدم النظام المنبوذ عالميا على تلك الخطوة الانتحارية أم أنه سيتراجع ويعلل ويبرر؟ في التجربة طوال العقود الماضية بات معروفا للجميع أن الملالي لا يجرؤون على خوض الحرب على أرضهم، ويلجأون إلى تحريك عصاباتهم في بعض الدول لافتعال القلاقل الأمنية من أجل أن تحسن طهران…