المبدع محمد السادس وصورة الدين الحنيف

في زيارة بابا الفاتيكان فرنسيس إلى المغرب دلالات كثيرة حيال العلاقة التاريخية بين المسلمين والمسيحيين، كما أن اختيار توقيتها في شهر رجب له معناه الكبير الذي يؤكد على التآخي الإسلامي- المسيحي منذ فجر الرسالة الإسلامية، إذ في هذا الشهر أرسل الرسول (صلى الله عليه وسلم) مجموعة من المسلمين للاستجارة بملك الحبشة النجاشي، الذي أحسن استقبالهم، ودارت بينهم وبينه حوارات عدة حول مكانة مريم البتول (عليها السلام) في القرآن الكريم، فأحسن وفادتهم، ورفض تسليمهم إلى وفد قريش الذي جاء إلى الحبشة مطالبا بالقبض عليهم. في هذا الشأن، قال الملك…

سورية… الغائب الحاضر في قمة تونس

من سخرية القدر العربي أن تناقش القمة المزمع عقدها في تونس قضية إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعتراف بلاده بالسيادة الإسرائيلية على الجولان المحتل في الوقت الذي تغيب فيه سورية عن القمة. فإذا كان من لا يملك اعترف بحق من لا يستحق بالسيادة على أرض محتلة، فإن العرب غيبوا صاحبة الحق في هذا الأمر عن قمتهم، أي أنهم يناقشون أمرا من دون أن يستمعوا إلى صاحبه، وهي حال فريدة من نوعها في تاريخ المنظمات الإقليمية والدولية تنفرد بها جامعة الدول العربية، التي بالأصل لم تتخذ موقفا يستحق التوقف عنده في قضية اعتراف الولايات المتحدة…

الجزائر… مفتاح الحل بيد المعارضة أم الجيش؟

تبدو الجزائر اليوم في مشهد مختلف كلياً عمّا ألفه الجزائريون طوال تاريخ دولة الاستقلال، أو هكذا يوحى إلى العامة، خصوصاً بعد إعلان رئيس الأركان أحمد قايد صالح تطبيق المادة 102 من الدستور القاضية باعتبار منصب الرئيس خاليا لعدم قدرته على ممارسة مهماته. صحيح أن ما جرى في الأيام القليلة الماضية بمثابة انقلاب عسكري غير دموي، لكنه في الحقيقة رضوخ لإرادة الشعب التي لم تكن في حسابات قادتهم منذ إعلان الاستقلال في عام 1962، إذ أسقط أول رئيس للجمهورية بانقلاب عسكري، وأعلنت حال الطوارئ. بعدها تحول قائد الانقلاب رئيساً لمجلس قيادة الثورة…

قطع رأس “حماس”… بإسقاط نظام الملالي

منذ أن أخرجت حركة" حماس" قطاع غزة من الإجماع الفلسطيني، مختارة تقسيم المقسم أصلا، وخطف سكانه، لم يتنعم ما يزيد عن مليون فلسطيني بالهدوء، إذ لا يكادون يخرجون من حرب حتى تدخلهم الذراع الإيرانية أخرى، إضافة إلى القصف الإسرائيلي شبه اليومي ردا على الصواريخ التي تطلق على المستعمرات في الجنوب الإسرائيلي، فكلما أوعز الايراني لـ"حماس" خرقت هدنة تكون مصر قد تكبدت عناء التوصل إليها، وتقديم الضمانات بعدم خرقها، غير أن من شب على نكث الاتفاقات شاب على الانصياع لأوامر مشغليه في طهران. الهدنة الأخيرة التي أعلنت بعد وساطة مصرية، جراء تحرش…

كويت الشائعات أم كويت الحقيقة؟

أحمد عبد العزيز الجارالله مثلما لكل عصر أدواته ورجاله ودوله، أيضاً له اتهاماته ونعوته، ففي منتصف القرن الماضي، وبعد نجاح انقلاب الضباط الأحرار في مصر عام 1952، درجت عادة الاتهام بالعمالة إلى أميركا والصهيونية والرجعية، وهي قائمة الاتهامات التي كان يضعها جمال عبدالناصر على طاولة الشعوب العربية ليزيد من حماستها، ويراكم رصيد زعامته، وكان دائما يختمها بأن ما أخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة، حتى سقطت مصر فريسة احتلال مساحات من أراضيها في حرب يونيو عام 1967. في العقود الثلاثة الماضية راجت في العالم العربي موضة حقوق الإنسان…

من القدس إلى الجولان فـ … لن يبقى عربي ليقول أكلت يوم أكل الثور الأبيض

أحمد عبد العزيز الجارالله يحكى في القصص التراثية أن ثلاثة ثيران كانت في مرج واسع، ترعى وترتع بأمان، أحدها أبيض اللون والثاني أحمر والأخير أسود، وكان يجاورها في المرعى أسد يطمع في صيدها، لكنه يخشى أن تجتمع عليه؛ فتفتك به نطحا. فعمد الأسد الى الانفراد بها الواحد تلو الآخرعاملا الحيلة؛ لينال مبتغاه، وفي أحد الأيام وجد الثوران الأسود والأبيض منفردين في المرعى، فاقترب من الأسود، وهمس له أن رفيقك الأبيض لافت للنظر، ومتى جاء صياد فلن يلبث أن يهتدي إليكم بسبب لونه الفاضح. أثرت كلماته في الثور، ولكنه لم يعرف كيف يبعد رفيقه عن…

نواب محاكمة النوايا يُعطِّلون التشريع

أحمد عبد العزيز الجارالله عندما انتُخب مجلس الأمة الحالي كنا على وشك أن نصدق أن النواب سوف يشمرون عن سواعدهم ليبدأوا العمل على تحديث القوانين، والانتقال بالكويت إلى مرحلة أفضل مما هي عليه اليوم، بعدما غرقت في التخبط السياسي طوال السنوات الماضية. أملنا خاب عند أول محطة حين عاد النواب إلى عادتهم القديمة في إهدار الوقت بالأسئلة والاستجوابات، وإشغال الحكومة والكويتيين بذلك، ولهذا فإن السؤال الذي يشغل الجميع اليوم هو: ماذا استفاد الشعب من استجواب وزير التجارة؟ وهل قدَّم المستجوبون ما يُحسِّن بيئة الأعمال في الكويت، أو مشاريع…

باريس والخرطوم والجزائر … المعادلة الصعبة

ليس أمرا عادياً في العالم العربي أن يخضع النظام لمطالب الشعب، خصوصاً إذا كان حديدياً كما هي الحال في الجزائر، إذ توقع كثير من المراقبين أن تنزلق البلاد إلى الحرب الأهلية، وليس أيضاً غريباً أن تستمر احتجاجات أصحاب السترات الصفر في فرنسا، فيما لا تزال النقاشات مستمرة، ولم تصل بعد إلى الحد الذي وصلته في انتفاضة عام 1968، رغم تعديات المتظاهرين على الأملاك العامة والخاصة، التي تواجهها قوات الأمن بالقمع، من دون أن تمنع المظاهرات. هذه المعادلة تنسحب إلى حد ما على السودان حيث يبدو أن النظام فهم الرسالة الشعبية، وتراجع عن استخدام…

“التكميلية”… أول الغيث قطرة

ما جرى، أول من أمس، ليس مجرد انتخابات تكميلية لملء مقعدين شاغرين في مجلس الأمة، بل مؤشر على الانتخابات المقبلة، وتغير المزاج الشعبي، وتبدل قواعد اللعبة التي سادت في العقود الماضية، ولهذا فإن على المعنيين النظر بتمعن إلى هذه النتائج ودراستها للبناء عليها. أول الأمور الواجب أخذها بعين الاعتبار أن الرهان على العصبية القبلية والطائفية والتعبئة الحزبية قد سقط، وثانيها: أن الناخبين باتوا على قناعة أن الفرصة يجب أن تعطى للشباب، ومن لم يتلوَّثوا بوحول الفساد في المرحلة الماضية، فالفائزان ليس لهما تجربة برلمانية من قبل، وهما من…

محمد بن راشد من برسبولس إلى دبي… هكذا يترجم الحاكم أحلام شعبه

"خمسون قصة في خمسين عاما"، وكل قصة فيها عبرة، هذه هي قصص محمد بن راشد التي تضيء جوانب مهمة من ممارسة القيادة وهم التنمية. في هذا الكتاب قرأت قصة الاحتفال الاسطوري الذي نظمه الشاه في العام 1971، وكيف عقد حاكم دبي الحالي المقارنة بين أسلوب والده في الحكم وأسلوب ملك الملوك، مستندا إلى حقيقة أثبتتها السنون، وهي أنه عندما يكون التواضع والقرب من الناس هو اسلوب الحكم، تتحول الدول الصغيرة بالمساحة وقلة عدد السكان قوة فاعلة في العالم، وعندما يقوم الحكم على الابتعاد عن الشعب والتكبر عليه والانعزال عنه، ينهار مهما كبرت عظمة الذات في…