كي لا تتحول “الحرير” مدينة “خيش” يا وزير الداخلية

أحمد عبد العزيز الجارالله يبدو أن المسؤولين التنفيذيين ومعهم نواب الأمة يعملون بالمثل" الناس راجعة من الحج وحنا رايحين"، ففي الوقت الذي تنفتح فيه الدول المجاورة على العالم، وتعمل جدياً على تنويع مصادر الدخل، وجعل السياحة عنصراً أساسياً، عندنا يزداد إغلاق البلاد، وعزلها عن العالم، وتكثر مشاريع الاقتراحات التي لا تتناسب مع العصر، وكأن الكويت هي الجنة التي سيتسابق الناس عليها. في المملكة العربية السعودية حالياً، وخصوصاً في مهرجان جدة السياحي الصيفي بات بإمكان أي كان الحصول على تأشيرة دخول إلكترونية خلال ثلاث دقائق، أما في…

هذيان “السحايا” الإيراني

أحمد عبد العزيز الجارالله صحيح أن "الحرب خدعة"، وهي قاعدة أساسية لدى الدول، غير أن الخدعة الساذجة لا يصدقها إلا ضعاف العقول، ومن ابتلوا بنظام حديدي يسدل ستائره السوداء على الناس، أو يتوهم أن أكاذيبه ترفع معنويات شعبه الجائع، ويحاول إيهامه أنه يصنع له مجداً وكرامة وطنية، بدلا من توفير رغيف الخبز. هذه الحقيقة الثابتة في ذهن المراقبين كافة في ما يتعلق بالنظام الإيراني، الذي يبدو أن حرارة الصيف اللاهبة قد جعلت قادته يهذون بما لا يتوافق مع أبسط الحقائق، خصوصا الوساطات المعلنة من أكثر من طرف لدوافع إنسانية لا غير، سعيا إلى…

عليكم بالخونة أصل البلاء في اليمن

أحمد عبد العزيز الجارالله ربما كُتب على اليمن أن يشذ بعض مكوناته عن القاعدة في معاندة صريحة ومستمرة للتاريخ والواقع والجغرافيا، فيأخذ بلاده إلى الكارثة رافضاً التآلف مع بقية المكونات السياسية ومستعيناً بالخارج على أهله وشعبه ودولته ووطنه، وهذه قمة الخيانة، ولنا في التاريخ الكثير من الشواهد على نهاية العملاء ومن يبيعون ولاءهم. رأينا كيف عوقب الخونة في فرنسا إبان الحرب العالمية الثانية، والخونة الفيتناميون خلال الحرب مع الفرنسيين أولا، ومن ثم الأميركيين، وغيرهم... وغيرهم ممن باعوا أنفسهم وبلادهم بثلاثين من الفضة. في…

صباح الأحمد… صرخة الحق والحقيقة والضمير

أحمد عبد العزيز الجارالله هي نداء إلى ضمير القادة في المكونات الثلاث، خليجياً وعربياً وإسلامياً، وقراءة في واقع الحال الآخذ في التمزق من دون أن يكون هناك من يوقف هذا الاهتراء، هكذا جاءت كلمات صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، في القمم الثلاث، في أقدس أرض الله، لتكون جرس إنذار لهذه الأمة كي تفيق من سباتها، وتخرج من ضياعها في صحراء التيه، وتعود إلى مجدها، ووحدتها، التي حضها عليها الدين الحنيف. لم تختلف كلمات سموه عما سبقها لناحية الشفافية والانسجام مع الذات في مقاربة واقع الخليج والعالمين العربي والإسلامي، وكانت توصيفاً…

خادم الحرمين الشريفين… شكراً

أحمد عبد العزيز الجارالله بارك الله فيك يا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على هذه المساعي في جمع كلمة الخليجيين والعرب والمسلمين بجوار بيت الله الحرام، حيث التقى ممثلو 57 دولة من العالم الإسلامي. ما كان لهذا الجمع الكبير أن يلتقي بهذه السرعة لولا أن للمملكة مكانتها العظيمة في العالمين العربي والإسلامي، ولولا أنها الشقيقة الكبرى لدول الخليج، حيث تسود الألفة والمحبة والتعاون. التقى الجمع في قصر الصفا، ليكون الاسم على مسمى، هو صفاء النية والموقف في إطفاء نيران شريرة تحاول إشعالها دولة من المفترض أنها تلتزم…

كل مساحيق طهران الظريفية لن تغطي بشاعة نظام الملالي

أحمد عبد العزيز الجارالله بدا الفرق واضحاً في السلوك الإيراني بين عهد الرئيس باراك أوباما المتهاون، وإدارة دونالد ترامب الحازمة، فإذا كان نظام الملالي استفاد من التراخي الذي تعاطى به أوباما، وسهَّل توقيع الاتفاق النووي سيئ الذكر، ما أنعش النشاط التخريبي الإيراني في الشرق الأوسط، وسرع مشروع الصواريخ البالستية، فإن خروج واشنطن من الاتفاق وزيادة حدة العقوبات الاقتصادية في الأشهر الأخيرة أدت إلى تغيير سلوك طهران وبحثها عن مخرج من أزمتها الخانقة. خلال سنوات حكم أوباما انتعش الإرهاب في الشرق الأوسط والعالم، وراحت الدول الراعية…

الملدوغ من الثعبان يخاف جر الحبل يا ظريف طهران

أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف من بغداد رغبة إيران في بناء علاقات متوازنة مع جميع الدول الخليجية وتوقيع اتفاق عدم اعتداء في المنطقة، وأقرب ما يطرق الذهن رداً على هذا التصريح المثل المصري "أسمع كلامك يعجبني أشوف أفعالك أستعجب". ما شهدته دول المنطقة من اعتداءات إيرانية، مباشرة أو عبر وكلاء لها، يجعل أي حديث من نظام الملالي في هذا الشأن واحدة من الطرائف المثيرة للضحك، إن لم نقل السخرية، فإذا كان كلام ظريف أتى اليوم تحت وطأة الضغط السياسي والعسكري والاقتصادي الأميركي والدولي على إيران، فذلك لن يلغي التاريخ الأسود،…

خامنئي… “لَن تَخْرِقَ الْأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولاً”

لا يشك المتابع للماكينة الإعلامية الإيرانية لحظة أن هناك انفصالاً عن الواقع عند قادة نظام الملالي الذين يصورون قوتهم كأنها القوة العظمى في العالم، وأن الولايات المتحدة الأميركية والدول الكبرى الفاعلة مجرد كومبارس في معركة الملالي مع شعبهم أولاً، ومع المجتمع الدولي ثانياً. هذه الحقيقة تزداد وضوحاً مع كل شروق شمس، حين يخرج قادة الحرس الثوري أو النواب أو رئيس الجمهورية والوزراء، إضافة إلى مرشد الجمهورية علي خامنئي ليعلنوا الانتصار في معركة لم تبدأ بعد، فمن قول نائب قائد الحرس إن "جميع السفن بما فيها الأميركية، في الخليج…

وزير الداخلية… لماذا كلُّ تأشيرة تقابل بـ “تكشيرة”؟

أحمد عبد العزيز الجارالله أعلنت قبل أيام دولة الإمارات العربية المتحدة منح البطاقة الذهبية، وهي -كما ورد في تغريدة لنائب رئيس الدولة الشيخ محمد بن راشد- "إقامة دائمة للمستثمرين، وللكفاءات الاستثنائية في مجالات الطب والهندسة والعلوم وكافة الفنون، والدفعة الأولى من مستحقي الإقامة الدائمة 6800 مستثمر تبلغ إجمالي استثماراتهم 100 مليار درهم". قبلها بأيام أقر مجلس الشورى السعودي ما سمي "الإقامة المميزة" التي لا تختلف في فحواها عما أُقر في الإمارات، بل إن المملكة العربية السعودية أقرت منذ سنوات قليلة فتح أبوابها أمام المستثمرين…

السيد خامنئي… مكة المكرمة من أمامكم اخلعوا عباءة الضلالة وادخلوها تائبين آمنين

أحمد عبد العزيز الجارالله * بداية أيَّدنا ثورتكم باعتبارها كما صوَّرتم للعالم ثورة شعب على نظام ظالم لكنكم بدلتم ظلماً بظلم أشد ومَذْهَبْتُم الدولة واعتديتم على دول الإقليم تحت شعار تصدير الثورة وأطلقتم وحوش الميليشيات والخلايا الإرهابية على أشكالها * ولغتُم بدم اللبنانيين وهجَّرتم شبابه وقوَّضتم أجمل تجربة تعايش وطني إسلامي في العراق... أما في سورية فقد جعلتم شعبها حطباً في محارق توسعكم وصولاً إلى اليمن حيث افتعلتم حرباً أودت به إلى الهلاك... فعن أي حُسن جوار تتحدثون؟! حين يقول رئيس الجمهورية الإيرانية السابق…