جمعة البشير وسبت ماكرون

أحمد عبد العزيز الجارالله في الغرب عموماً، وفرنسا خصوصاً، يتقدم الاقتصاد على السياسة، والرفاهية على ما عداها، لذلك حين خرج الفرنسيون إلى الشارع احتجاجا على رفع اسعار الوقود، فتحت الابواب على ازمة مستجدة وهي زيادة رفاهية الطبقة العاملة، صحيح أنها وصلت الى حد المطالبة برحيل الرئيس ماكرون، لكنها ظلت تحت سقف الاحتجاج الذي لا يضرب جوهر الدستور والقانون. في السودان خصوصا، والعالم العربي عموما، يتخلف الاقتصاد الى الدرجة الثالثة، وربما العاشرة طالما ان السياسة بشياطين تفاصيلها حاضرة، فيتحول الاحتجاج على الوضع المعيشي الصعب الى…

أمير العزّ عزّ الكويت

صباح الأحمد أمير عزه عز الكويت، كيف لا وهو الوحيد على هذا الكوكب الذي نال لقب قائد الإنسانية من أمم الأرض كافة بما لدى هذا الحكيم الصبور من إحساس بالمسؤولية الإنسانية حيال إخواننا في الوجود، من أي عرق أو دين كانوا. 13 سنة عشنا، ولا نزال، في مدرسة من الحكمة نتعلَّم التَّفاني بالخدمة الوطنية، ما جعل الكويت تفوق غيرها من الدول في الحضور السياسي من موقعها الذي اختاره لها معلم الديبلوماسية الأول، وهو الوساطة لحل المشكلات بين الدول ورأب الصدع، لقناعته أن للسلام منافع لا تعد ولا تحصى، والحروب والأزمات تزيد بؤس العالم. منذ بدء…

“هذرولوجيا”… من طهران إلى الضاحية

إذا كان حسن نصرالله خلاصة التجربة الإيرانية، فلا يكون مستغربا أن تصل الحال بإيران إلى هذا الدرك من الأزمة الاقتصادية التي استدرجها آيات الله على شعبهم بسبب مخططهم الإرهابي الأرعن، لأن الرجل صورة مصغرة من ذلك النظام الطاووسي المتوهم القوة فيما هو لا يستقوي إلا على شعبه. هذا ما يخلص إليه من شاهد مقابلة زعيم ميليشيا "حزب الله" الذي انتفخ غرورا إلى حد تصوير نفسه المرشد الروحي لما يسمى محور الممانعة والمقاومة، متناسياً أنه ساكن دهليز خوفا من إسرائيل المتباهي بالانتصارات الوهمية عليها. طوال نحو ثلاث ساعات أطلق الرجل الكثير من…

السودان سلة خبز العرب … لا تضيعوها

أحمد عبد العزيز الجارالله هل ما يجري في السودان هو دفع البلد الى المجهول؟ يحضر هذا السؤال في ذهن أي مراقب يتابع الحال السياسية المتأزمة التي فجرتها أحزاب لا مشروع لديها إلا السعي للإمساك بزمام السلطة، ومن ثم الطوفان. هذا ما بات واضحا بعد ما يزيد على شهر من الاضطرابات والتظاهرات والمواجهات التي لا تخلو من الدموية، فيما لا أحد من الموالاة أو المعارضة قدم مشروع حل للأزمة، إذ هناك شعار واحد مرفوع وهو رحيل البشير. السودان في الحسابات الاقتصادية يعتبر من أغنى البلدان العربية والافريقية، وهو سلة الغذاء للعالم العربي، ولديه…

مالية الدولة … بقرة حلوب

أحمد عبد العزيز الجارالله أثبت عرض وزير المالية الخطوط العريضة للميزانية الجديدة أن الدولة بقرة حلوب، فحين يكون 71 ٪ منها للرواتب والدعوم، فإن ذلك يعني عدم وجود خطة تنموية واضحة وواقعية، إذ كيف لدولة تنفق هذه النسبة الكبيرة من ميزانيتها على الرواتب أن تنفذ مشاريع، لم تخصص إلا نسبة ضئيلة من المال لها؟ هذا التضخم في بند الرواتب والدعوم تسببت به التدخلات النيابية في التوظيف، والمزايدة بين بعض النواب في الدفع بقوانين تزيد من الإنفاق غير المنتج سعياً لشراء ولاءات انتخابية، فيما كان عليهم التفرغ لإقرار القوانين الجاذبة…

لبنان … القراصنة يُغرقون السفينة

في القمة الاقتصادية والتنموية العربية الهزيلة التمثيل التي عقدت في العاصمة اللبنانية إشارة واضحة إلى حسرة العرب على بلد كان في يوم ما رئة الحرية العربية، ومركز صحافتها ومطبعتها، وخزينتها، لكنه تحول مزارع متقاتلة، كل صاحب مزرعة يرمي التهمة على الآخر، ما أسقط لبنان في وحل التجاذبات الطائفية والافق الضيق، وكأن كل ما عرفناه عن هذا البلد كان حلماً هوى حين انتبهنا الى سكاكين أبنائه يحزون بها رقاب بعضهم بعضا بتفاخر، أين منها الجاهلية الاولى؟ لهذا من سيقرأ تاريخ لبنان السياسي بعد سنوات، سيجد صفحات سودا، كتبت بحبر الحقد والجهل…

الديمقراطية الكويتية… اسمعْ تَفرحْ جرِّبْ تحزَنْ

تبقى الديمقراطية شعاراً نظرياً غير قابل للتطبيق، إذ شهدت طوال 2500 عام تبدلا في المفهوم، لأن تغييرا جوهريا طرأ على هذا الأسلوب من الحكم، الذي بدأ من اثينا وانتشر في الولايات اليونانية القديمة، ومنها انتقل الى العالم، حتى أصبح في دول كثيرة مسخا لا علاقة له بالجوهر الاول لنظام الحكم. اليوم تحكم الأكثرية، حتى لو كانت بفارق بسيط الشعب كله، وتلغي رؤى وحقوق الأقلية، أي لو كانت هناك أكثرية 51 في المئة، مقابل 49 في المئة معارضة، فإن الأولى تهيمن على الثانية، وتفرض نمطها السياسي والاقتصادي في المجتمع، ما يؤدي الى الغبن والنقمة، وهذا…

سقوط البشير … سقوطٌ للسودان

أحمد عبد العزيز الجارالله ثمة لعنة في الشرق الأوسط وأفريقيا لا يمكن الفكاك منها، وهي للأسف إلى اليوم لم تشكل درساً يمكن للشعوب أخذ العبرة منه، ففي هذه المنطقة الكبيرة كلما ثار الشعب منساقاً خلف شعارات ثورية تروِّجها مجموعة من السياسيين، وأسقط نظام الحكم الشرعي غرقت البلاد في الفوضى، وتحولت المؤسسات مزارع ومراكز قوى في أحسن الأحوال، وفي الأسوأ كان أي ضابط يستقيظ مبكراً ينقلب على الحكم. هذا الوضع الشاذ تسبب في زيادة التخلف والفقر والأمية والتأخر الاقتصادي، وضياع الثروات الطبيعية. هذا ما حصل في العراق منذ عام 1958، ومصر…

“أمل” تُفقد لبنان… الأمل

حين تسقط الدولة تحت حكم الميليشيات يكون المشهد مأسوياً كما هي الحال في لبنان الذي تحاسب فيه ميليشيا "أمل" الحكومة والشعب الليبيين على جريمة ارتكبها نظام معمر القذافي في عام 1978 بإخفائه السيد موسى الصدر ورفيقيه، أي محاسبة الضحية بدلاً من المجرم الذي سقط نظامه وانتهى زعيمه قتيلاً على أيدي ثوار بلاده، الذين للسخرية كانت حركة "أمل" أول من دعم تلك الثورة إعلامياً في عام 2011، لكن يبدو أن الحَول السياسي، أو بالأحرى أن حركة الشغب التي مارسها أنصار "أمل" في الأيام القليلة الماضية هي في الحقيقة رسالة موجهة إلى الداخل اللبناني وليس…

محمد بن راشد ورحلة اللامستحيل

حين يكون الحديث عن نهضة دبي والإمارات العربية المتحدة، فإنه في الغالب يكون عن طموحات رجل كبير نذر نفسه لخدمة شعبه، كما يؤكد في كل مرة، هو الشيخ محمد بن راشد الذي احتفلت الإمارات بخمسين عاما على انخراطه في العمل العام، وتحمله أول مسؤولية وطنية، فكانت النتيجة باهرة على الصعيدين العمراني والإنساني، لأن محمد بن راشد. وكما قال في احدى خطبه:" كلمة مستحيل لا وجود لها في قاموس الإمارات، فالمستحيل الوحيد هو ألا نحطم المستحيل"، وبالفعل ها هي هذه الدولة الفتية حطمت المستحيل وانتقلت إلى مصاف الدول المتقدمة على المستويات كافة. إن…