لا “دستورية” لنواب العبث السياسي

حسم حكم المحكمة الدستورية الأمر بعدم دستورية المادة 16 من اللائحة الداخلية لمجلس الأمة، وأوقف الزحف النيابي الممنهج على السطات الأخرى، وأعاد حدود الفصل بين السلطات إلى وضعها الطبيعي، بل أكثر من ذلك أعاد إلى الدستور قوته التي كادت تغيب في عمليات الالتفاف عليه من خلال الخرق المبرمج الذي مورس في السنوات الماضية، فالحكم ساوى بين المواطنين كافة وفقا لما ورد في المادة 29 "الناس سواسية في الكرامة الإنسانية، وهم متساوون لدى القانون في الحقوق والواجبات العامة، لا تمييز بينهم". من الثابت وفقاً لهذا الحكم التاريخي أن حصانة النائب ليست…

السعودية 2019… تريليون تنمية

لأن السعودية هي القاطرة الاقتصادية والسياسية لدول الخليج العربية فإن متابعة أي تطور فيها يخص الجميع في هذا الإقليم، واستناداً إلى هذه الحقيقة عندما تزدهر الحركة الاقتصادية فيها يترجم ذلك إيجابياً في اقتصادات الإقليم ككل. في هذا المجال إن الموازنة التي أعلنها خادم الحرمين الشريفين للعام المالي المقبل، وهي الأكبر في تاريخ المملكة، تقوم على فلسفة الاستمرار في التنمية وفقاً لمتطلبات الحاضر والمستقبل. هذا المسار بدأ مع رؤية "السعودية 2030" التي تسير بناء على الخطة المرسومة لها من دون معوقات أو تأخير، لهذا في كل عام ترتفع…

إملاءات “شيوخ” أميركا لا تستقيم مع الرياض

أحمد عبد العزيز الجارالله السعودية ليست جمهورية موز، ولا هي مُستباحة السِّيادة كي ينقل أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي صراعهم الداخلي، أو مع الرئيس دونالد ترامب، إلى الرياض ليتدخلوا بشؤونها، لهذا فإن الرسائل التي تضمنها بيان مجلس الشورى في رده على الهرطقة السياسية لمجلس الشيوخ الأميركي واضحة للعيان، ولا تحتمل أي لبس في التفسير، خصوصا بين الحلفاء، إذا كان الطرف الأميركي يسعى فعلا للمحافظة على تحالف عميق مع المملكة. بعيداً عن قضية المواطن السعودي جمال خاشقجي المدانة سعودياً وحيث تؤدي العدالة دورها الطبيعي، من الضروري جداً…

البحرين… 47 عاماً من التَّحدي والتَّقدم

أحمد عبد العزيز الجارالله طوال 47 عاماً كتبت البحرين سيرة الدولة القادرة على تأدية دور اقتصادي واستثماري أكبر من مساحتها، لأنها تستند إلى إرث طويل من الانفتاح على الآخر، والحوار، والسعي الدؤوب إلى إعلاء الشأن الوطني على كل المآرب والمطامع، لذلك مثلت منذ بداية الاستقلال في عام 1971 منارة في الريادة المصرفية عربيا عبر بنوك الأوفشور، رغم أنها مرت بالعديد من المحطات التي لوكانت واجهتها دولة أخرى ربما عاشت في عزلة وسلسلة من الأزمات التي لا تنتهي. في عام 1971 كانت هذه الجزيرة الجميلة على موعد مع أول تحد مصيري حين أعلنت إيران…

الحوثيون… نهاية حقبة من العمالة وبداية انهيار المشروع الفارسي

أحمد عبد العزيز الجارالله ليس من السهل معالجة مرض مستفحل بالجسد، إذ لا بد من حماية بقية الأعضاء منه، وعلى هذا الأساس كانت "عاصفة الحزم" التي أعلنها التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في عام 2015 لدعم الشرعية في اليمن، وتحملت فيها دول "مجلس التعاون" فاتورة كبيرة كانت حصيلتها النهائية ذاك الانتصار الذي سجل في العاصمة السويدية "ستوكهولم"، عبر الاتفاق بين الشرعية اليمنية والدمية الإيرانية الحوثيين على خروج الأخيرة من الحديدة ووقف إطلاق النار. في هذا الصراع الذي استمر نحو أربع سنوات لم تكن الحرب بين الشرعية والجيش…

قمة تصويب العمل الخليجي

اتسمت القمة الـ39 لـ"مجلس التعاون" بخطابين مهمين، يمكن منهما البدء في تصويب العمل الخليجي بالمسيرة الجديدة للمنظومة، الأول: خطاب صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الذي كان مغايراً لكل قاموس المجاملات المعهودة في القمم العربية والخليجية، بصراحة لغته وشفافيتها، حيث وضع الدول في مواجهة مسؤولياتها الوطنية والقومية، مبينا إلى أي مدى يمكن الخطاب الاعلامي المتفلت أن يؤدي لمساوئ، بل تهديد المجلس ومصير شعوبه. في مفردات الخطاب الأميري ثمة تعبير عن ألم كبير ولوعة لما وصلت اليه الحال الخليجية جراء الأزمة، ولأن التهديد كبير كان لا بد…

حقوق الإنسان في الشارع الأوروبي

أحمد عبد العزيز الجارالله عندما اندلعت أحداث ما سمي" الربيع العربي" في عام 2011 سارعت الدول الأوروبية، وفي مقدمها فرنسا إلى تحذير الدول العربية من المس بحقوق الإنسان، ودعت إلى احترام إرادة المتظاهرين، وساعدت لاحقا على نشوء جماعات مسلحة، في ليبيا وسورية وغيرها من الدول التي غرقت في بحر دماء مواطنيها جراء الحروب الأهلية التي لا تزال مستمرة إلى اليوم، ودخلت الدول الكبرى في حملة التحريض، ومد تلك الجماعات بالأسلحة. في ذلك الوقت تناست هذه الدول أن الأزمات المعيشية يمكن أن تحدث في أي بلد، وبالتالي فإن التظاهرات وأعمال العنف…

مَنْ يُنقذ لبنان من “الحزب اللاهي”؟

200 يوم ولبنان في غيبوبة السلطة التنفيذية، التي هي وفقاً لاتفاق الطائف السلطة الحاكمة فعلياً بعد تجريد رئيس الجمهورية من صلاحياته، والغيبوبة الحالية هي استكمال للفراغ التاريخي في السلطات الدستورية المتعاقبة منذ العام 1992 حين وضع الدستور على الرف، واحتكم الجميع لمنطق القوة، وتمثله حالياً سلطة ميليشيات الأمر الواقع الممثلة بـ"حزب الله" الذي ينظر إلى لبنان على أنه ساحة لتصفية الحسابات الإقليمية الإيرانية لا أكثر. بعد 26 عاماً على وقف الحرب الأهلية يغرق البلد في ديون وصلت الى نحو 152 في المئة من الناتج المحلي، مع استمرار…

القمة الخليجية… ديمومة الانعقاد دليل عافية

تنعقد القمة الخليجية الدورية يوم الأحد المقبل في ظل أجواء غير مريحة، سواء أكان لجهة الحملات الاعلامية التي تشنها جهات عدة، أو الجهود الخبيثة المبذولة من أطراف معينة لتقويض أمن واستقرار دول المجلس سعيا الى تحقيق مشروع ما سمي سابقا "الربيع العربي"، وبمشاركة، للأسف، ممن يفترض أنهم من أهل البيت الخليجي. ما جرى في الشهرين الماضيين على خلفية قضية المرحوم جمال خاشقجي، وقبله تشويه سمعة بعض قادة المجلس، لم يسبق أن شهدته دول المجلس طوال العقود الأربعة الماضية، إذ بعد الأحاديث الكثيرة المعلنة، أو خلف الأبواب، عن الأخوة والمصير والمسار…

من كسرى إلى هولاكو إلى تتار العصر… بغداد تنتصر دائماً

أحمد عبد العزيز الجارالله ربما هي لعنة الجغرافيا والستراتيجية التي جعلت العراق محط أطماع الأمم القديمة والحديثة، فقد تعرض عبر الزمن لكثير من الاحتلالات والحصارات، منذ آلاف عدة من السنين، غير أنه كان ينهض من رماده، ينفض غبار المأساة ويبني نفسه من جديد، لكنه ما يلبث أن يعود إلى حصار وحرب ومجازر، دفعت إحداها في القرن الثالث عشر هولاكو إلى الهرب من بغداد بعد أربعين يوماً من التقتيل بأهلها إذ وصل عدد القتلى إلى نحو 1.8 مليون نسمة. تعرض العراق لما يزيد عن 20 احتلالاً، منها أربع عشرة مرة في الألف سنة المنصرمة، وبعد كل واحدة…