الإنسان العاقل في بيئة الجُنُون حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي يشير الجنون، وفقاً لأحد المصادر، إلى "ذهاب العقل، وجريان التصرفات القولية والفعلية على غير نهج العقلاء،" وما هو محزنٌ فعلاً في أي بيئة بشرية، تكاد تفيض بالاقوال وبالتصرفات الفوضوية والجنونية، هي حالة الانسان العاقل، ولا سيما من لا يزال يعتقد بغلبة العقلانية على اللاعقلانية في الحياة الانسانية، فكيف بالمرء العاقل أن يواصل العيش في بيئة يسود في جوانب كبيرة منها الكلام الباطل، وتختلط فيها لدى البعض قيم الحق وترهات الباطل؟ وكيف بالعاقل أن يحافظ على عقلانيته ورزانته المعهودة في مُحِيط أصبح فيه الصوت…

كُنْ لَطِيفَ الطَبْعِ وبَشوشاً حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي يشير اللَّطَفُ والبَشَاشَةُ إلى الرفق واللين في التعامل مع الآخرين، ولا سيما الغرباء، أومن يتعامل معهم المرء في الحياة العامة، ولعدم علم الإنسان بما يمر به الآخرون من ظروف شخصية ونفسية صعبة، يجدر به أن يبقى طليق الوجه مبتسماً في وجه أخيه الإنسان. ومن المفترض أن يدرك العاقل أنه يعيش أيضاً في عالم يَكَادُ يفيض بكل أنواع الأنانية والقسوة والبطش والعنف، وأنّ بعض من يقابلهم ويتعامل معهم في الحياة العامة ربما بالكاد يمتلكون القدرة على التنفس الطبيعي بسبب ما يجول في خواطرهم من أسئلة صعبة لم يجدوا الاجابة…

إِساءة استعمال الحُرِّيَة حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي يوجد دائماً نفر يسيئون استعمال"الحرية"مهما كان نوعها، وذلك لأسباب نفسية وسلوكية محددة، ومن بعض هذه الاسباب الشخصية التي تجعل أحدهم يتجاوز حدود المنطق، والعقلانية، في استغلال واستعمال الحرية بشكل سيئ، وتجاوز ما هو متعارف عليه بين العقلاء والاسوياء بشأن الحرية، ما يلي: -عندما تختلط النرجسية المرضية بالاستعمال المسيء للحرية ستكون النتيجة الحتمية لهذا السلوك المعوج هي تشويه الحرية في عقول من لم يتذوقوا حتى اليوم طعمها الحقيقي. -من شبّ على إستعباد الآخرين يصعب عليه لاحقاً استيعاب أهمية الحرية بالنسبة…

سُوء التَّدْبِير نِصْفُ الحياة التَّعيسَة حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي تشير التعاسة وفقاً لأحد المصادر اللغوية إلى"سوء حظّ وحال،" وإلى ذلك الشعورالدائم بالحزن، وربما بعدم القدرة على الاستمتاع بالحياة، وإذا كان حسن التدبير نصف المعيشة، فسوء التدبير يمثل نصف الحياة الشخصية التعيسة. وبالطبع، ثمة علاقة مباشرة بين الشعور بسوء الحظ، وبين طبيعة الاختيارات الشخصية للمرء، حيث يؤدي عدم النظر بتمعن في عواقب الامور، والطيش والاستعجال في اتخاذ القرارات الحياتية المختلفة إلى تحويل حياة المصاب بمرض سوء التدبير إلى تعاسة تامة، وفوضى سلوكية عارمة. ومن بعض أمثلة وسلوكيات سوء التدبير…

النَّأْيُ عن التماحك من أجل الكويت حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي "ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم"(الأنفال 46 ). نمتلك نحن الكويتيين القدرة والإرادة الوطنية الحرة للتغلب على معضلاتنا وتحدياتنا المشتركة، بل أؤمن شخصياً أننا نحن المواطنين نستطيع تجاوز أي خلاف أو تعارض مدمر في الآراء الشخصية، ولا سيما إذا تعلق الأمر بالحفاظ على الكويت ومصالحها العليا. من هذا المنبر الصحافي الحر في "السياسة" أدعو الإخوة والأخوات الأفاضل نشطاء التكتلات الفكرية المختلفة للسعي نحو النأي عن التماحك العدمي فيما بينهم، وتقريب رؤاهم الوطنية بهدف الحفاظ على وحدتنا الوطنية، وتكريس مواطنة…

خُرافُة المُنْقِذ حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي تشير الخرافة إلى اي أمر مكذوب لا صحة له، ولا علاقة لها بما يجري على أرض الواقع، ولعل أسوأ الخرافات في عالم اليوم، ولا سيما في بعض المجتمعات التقليدية، هي تلك الاساطير التي ترتكز على تخيل وجود شخص واحد مُنقذ سيحلّ كل المشكلات، وسيساعد الآخرين للتغلب على كل الصعوبات التي يواجهونها في حياتهم الخاصة والعامة، فهو سينقذ الموقف، وسيجد الحل المناسب للمشكلة، وسيقدم كل ما يتمناه المرء من إجابات للأسئلة الصعبة، وسيصل المنقذ دائماً، وفقاً للخرافة، في الوقت المناسب، فهو المُحرر والمخلّص و"السوبرمان" الذي لا يشق…

أَخْتارُ الكُويتَ وَأَهْلَهَا حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي سيمر كل إنسان بمراحل حياتية حاسمة، ولا سيما عندما يجري اختيارا مصيريا يعيد صقل توجهه، الفكري والروحي والأخلاقي، وينقيه مما تراكم عليه من تردد تافه، أو كبرياء متكلفة، أو تأجيل لا منطقي، ويُطلق على هذا الطور الحاسم في مسيرة الحياة الإنسانية مرحلة الفصل، أو إعادة تحديد الأولويات والإعلان عن الاختيارات الشخصية الأساسية، أو مرحلة اتخاذ قرارات مصيرية تتحدد بعدها طبيعة حاضر ومستقبل الإنسان. ويُطلق الفلاسفة والأخلاقيون على هذه المراحل الحاسمة في حياة الفرد: وقت نبذ التردد المتخيل واجتثاثه من عروقه وترسيخ ما…

سَبْعَةُ مَبادِئ للحياة الفَعَّالَة حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي تشير الحياة الفعّالة في سياق هذة المقالة، إلى ذلك النوع من الحياة الخاصة التي ترتكز على الفعالية المؤثرة لحياة الفرد، وتمكنه من عيش حياة يومية تفيض بالتجارب وبالمعاني الايجابية، ولا سيما المجزية، وتدل أيضاً على ذلك النوع المميز من الحياة الخاصة، التي يرغب في تحقيقها الانسان السوي، وبخاصة المتكامل نفسياً وفكرياً، وهي بالطبع، حياة إنسانية ترتكز على الواقعية، وعلى النجاح الشخصي المتواصل في ربط الآمال والتطلعات بما يمكن للمرء تحقيقة من أهداف شخصية ايجابية ومفيدة له، ويُنسَبُ للامام الشافعي قوله "ما حكَّ…

“النَّحْشَةُ” من الْمَسْؤُولِيَّةِ الأخْلاقِيّة "النَّحْشَةُ" من الْمَسْؤُولِيَّةِ الأخْلاقِيّة

د. خالد عايد الجنفاوي @aljenfawi1969 "إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا" (الأحزاب (72. يصعب في القرن الواحد والعشرين الحديث عن نوع نمطي للعقل القومي، ولكن تبقى بعض النماذج الذهنية العرقية والثقافية الأساسية عصية على التغيير، فعلى سبيل المثال، ما يبدو سببا في ضعف الإنتاجية وينشر فوضوية التفكير، وقصر التخطيط والفشل المتكرر في تحقيق حياة إنسانية متكاملة في أي مجتمع إنساني،…

لا تُرافِقْ مَن يُؤذِّيك نَفْسِيَّاً وعقلياً حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي @aljenfawi1969 يجدر بالانسان العاقل، ولا سيما من لديه وعي مناسب تجاه ما يدور حوله في عالم اليوم، ألاّ يرافق أو يصاحب أو يلازم أو يبقى مع شخص أو مجموعة أشخاص، تؤدي أقوالهم وسلوكياتهم السلبية إلى الاضرار بصحته النفسية والعقلية، فالمرء مُخيّر وليس مُسيّراً، وبخاصة عندما يتعلق الأمر بقضائه وقته الخاص مع الآخرين، ومن بعض صفات وميول وسلوكيات الشخصيات المُؤَذّية للاستقرار النفسي والعقلي ما يلي: -الشخصية الاستلابية: يميل الشخص الاستلابي النرجسي إلى الشفط القسري للطاقات النفسية والذهنية لضحاياه، وإلى…