الثقة بالنفس تضعفها الْمُحَاكَاة حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي المحاكاة، في سياق هذا المقال،هي تقليد المرء لبعض الاشخاص، وسعيه المتواصل لمشابهتهم في كلامهم وفي سلوكياتهم، لأنه يعتقد أنهم قدوات له، بينما يحصل أحياناً في الحقيقة والواقع ألاّ يكونوا قدوات حسنة حتى لأنفسهم. وبالطبع، فمن يسعى دائماً لتلقيد هيئات ونفسيات وطرق كلام،وربما لهجات وطرق مشي وتصرفات أشخاص آخرين، يغيب عنه أهمية إظهار الانسان لشخصيته الحقيقية في كل الاوقات، وسوف يعيش المحاكون المدمنون أسلوب الانبهار المتواصل بمن يشعرون أنهم أفضل منهم. حياة مزيفة تكاد تفيض بما هو مصطنع ومفبرك، والسبب الأهم وراء…

النخبوية: كل مرض يهون ولا مرض القلوب حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي تشير النخبوية إلى أي نوع من المواقف والاساليب والسلوكيات وردود الفعل الشخصية السلبية التي تنتهجها وتعتنقها وتمارسها مجموعة من المتكبرين، من يعتقدون بأصالتهم وبزيف الآخرين، أو يؤمنون بتميزهم وباعتيادية أو ابتِذال من سيختلف عنهم، أو يعتقدون بتميزهم الاخلاقي وبفساد غيرهم. وبالطبع، يستعمل هذا النوع من الافراد النرجسيين كل طريقة لإظهار تميزهم المتخيل عمن هم حولهم، وبخاصة أعضاء المجتمع من الناس العاديين. ويمكن وصف النخبوية بذلك النوع من التجمعات البشرية النرجسية والتي يرتكز غالبية كلامها وسلوكياتها…

العقليّة المُترَفة حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي "وَإِذَا أَرَدْنَا أَنْ نُهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا" (الإسراء 16). لا علاقة لامتلاك أحدهم عقلية مترفة وتافهة بمستوى تعليمه، أو إمتلاكه للمال أو إنتمائه لطبقة غنية، فوفقاً لما سيحدث مراراً وتكراراً على أرض الواقع الحياتي الفعلي، من الانغماس في الترف الفكري والمادي على السواء، وما سيصاحبه من تفاهة التفكير، هي سلوكيات شخصية اختيارية، وستتصف هذه العقليات الانسانية المشوشة بتفاهة الاقوال والانطباعات، وطرق التفكير،…

رُؤْيَةُ الحياة من زوايا ضيقة حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي ينبع كثير من سوء الفهم والتشوش الفكري في الحياة اليومية من عدم اعتياد بعض الاشخاص النظر إلى الحياة بعامة من زوايا واسعة ومختلفة ومتعددة الالوان، فأحد الاسباب الرئيسة التي تؤدي إلى تكوين انطباعات شخصية أحادية اللون أو مشوهة عن الواقع الحياتي تتمثل غالب الوقت في نظر أحدهم لما يحدث في حياته الخاصة والعامة من زوايا نرجسية ضيقة. وبالطبع، يمكن وصف هذا النوع من ضيق الافق بالتفكير الاحادي، لكن السؤال المهم الذي يطرح نفسه في سياق التعوّد على النظر إلى الحياة من زوايا ضيقة هو التالي: ما طرق التفكير والسلوكيات…

الحُرِّيَة المُعْوَجَّة حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي الحرية حالة إنسانية فطرية ومنطقية وسوية في أصلها، ولا يمكن في أي حال من الأحوال أن توصف أو تمارس الحرية في غير محلها أو سياقها المناسب. على سبيل المثال، ليس من الحرية أن يحاول أحدهم فرض رأيه الشخصي على الآخرين، وليس من الحرية أن يحاول البعض فرض أساليب حياتهم الشخصية والخاصة على عامة الناس ،فقط لأنهم يعتقدون أنّ أساليب حياتهم أفضل أو أكثر تمدناً أو فعالية أو أرسخ أصالة من غيرها. والحرية منطقية لأنها تنبع من المنطق الاخلاقي الكوني والذي تستند عليه القيم والمبادئ الاخلاقية الانسانية، فلا يمكن وصف أي…

تَسَوُّلُ إعجاب الآخرين حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي يعاني بعض المعقدين من اضطراب تسوُّل إعجاب الآخرين، أربعة وعشرين ساعة في اليوم ،وسبعة أيام في الاسبوع. فعلى سبيل المثال، يمتنع هذا النفر المعقد عن رؤية أنفسهم كأشخاص طبيعيين وأسوياء ما لم يحصلوا على قبول من هم حولهم، وذلك بسبب أنهم يعتقدون أنه يتطلب منهم في حياتهم الخاصة والعامة التأثير إيجاباً وطوال الوقت على الآخرين وكسب تأييدهم لكي يشعروا بالثقة في أنفسهم، ويعتبر هذا السلوك مرضاً نفسياً لأنه يكشف عن شعور بالنقص وبالدونية الشديدة لدى من يتطلع دائماً لاستجداء نظرات الاعجاب لدى الناس، ومن ينصت دائماً…

القُوَّة… لا تتنازل عنها لكَائِنٍ مَنْ كَانَ حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي لدى كل منا قوى مختلفة،سواء كانت عقلية أو نفسية أو ملموسة، ومن المفترض ألاّ يتنازل الانسان العاقل عن قواه الفطرية أو المكتسبة لكائن من كان، بل يجدر بالمرء الحفاظ على قواه المختلفة حتى لو كانت قوى رمزية أو حصل عليها لأي سبب من الاسباب، فمحور التأثير الفردي والمجتمعي في كل بيئة إنسانية يرتكز دائماً على حيازة أحدهم لقوة أو لقوى مختلفة، وعلى طريقة تعامله معها في علاقته بنفسه وبالآخرين. وفي المقابل، يوجد أشخاص مشوشون مستعدون على الدوام للتنازل عن قواهم الفطرية أو التي اكتسبوها عن طريق تجاربهم الحياتية…

يمقتون الاختلاف ويعشقون الخِلاف حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي "يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا ان أكرمكم عند الله اتقاكم ان الله عليم خبير"(الحجرات 13 ). يصعب تصديق أنّ من يكره الاختلاف والتنوع والتعددية في الحياة الانسانية، ويعشق الخلاف والخصام والمنازعات، يمكن أن يصبح شخصاً ديمقراطياً فعلاً، ومن يبدو انه لا يملك القدرة أصلاً، بل ربما لا يظهر النية في قبول إختلاف الآراء بين الناس، وإختلاف أمزجتهم الشخصية ووجهات نظرهم، لا يمكن أن يصبح إنساناً ديمقراطياً، ولو استمر يتصنع ذلك أو يطلق الشعارات الرنّانة، وحتى لو تكلف الكارهون…

الهِيَاطُ لَنْ يُغَيِّر الوَاقِع السَّيْئ حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي يشير الهياط في اللغة العربية إلى الضجيج المفتعل، أو الدنو والتباعد والهرج والمرج والفتنة والاضطراب الصوتي، والتي يمارسها وينغمس فيها بعض القوم، لكنه ربما يشير أيضاً، في بعض اللهجات العامية الخليجية، إلى ذلك النوع من التكلّف والمبالغة السمجة، وادعاء الشجاعة الكاذبة، وتقمص أدوار البطولة المزيفة للهروب من الواقع السيئ، وبالذات لدى اولئك النفر المشوش والذين يدركون في قرارات أنفسهم أن واقعهم الحياتي سيئ،وربما لا يحتمل الاصلاح أو التغيير الجذري بسبب افتقار المُهايط أو البيئة التي يعيش فيها للامكانيات،وحتى…

دَرّب عَقْلَكَ ليكون أقوى مِن عواطفك حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي يتوجب على الانسان السوي تدريب وتعويد عقله ليكون أقوى من عواطفه، وبخاصة فيما يتعلق بعلاقاته مع العالم الخارجي، فلا يمكن في أي حال من الأحوال أن يُسمح للعواطف وللأحاسيس المفرطة أن تطغى على التفكير العقلاني والمنطقي وبالذات إذا رغب المرء في عيش حياة ترتكز على الحقائق والوقائع والمعطيات الواضحة، فلم يُعرف إطلاقاً عن التفكير العاطفي وما يرتبط به من انطباعات مشوهة عن العالم الخارجي،أنه أدى إلى تمكين الانسان من عيش حياة واضحة المعالم، بل يكاد يمتلئ المحيط الاجتماعي الذي يفيض بالتفكير العاطفي بالترهات…