طِيبَةُ القَلْب المُهِينَة حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي يصل البعض لمرحلة طيبة القلب المُهِينة عندما يُصرون دائماً على التعامل الحسن مع من يؤذيهم، حتى لو وصلوا لقناعة أنّ ذلك الانسان السيئ لا يستحق تقديرهم، أو تبجيلهم، أو احترامهم المبالغ، وبالطبع، ما يزيد عن حده في الحياة الانسانية الاعتيادية، لا بد أن ينقلب إلى ضده، اذ يتضرر الانسان الطيب القلب جداً إلى حد تقبله لِلذُّلِّ، وربما لاحتقار النفس، وتقبله للتعامل السيئ، واصراره في الوقت نفسه على التغاضي عمن سينتقده طوال الوقت، ومن سيسيء إليه، ويهمزه ويلمزه طول الوقت. الأسئلة التي تطرح نفسها حول موضوع احتفاظ…

الْحُفَاةُ الْعُرَاة وتَكافُؤُ الفُرَصِ حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي @DrAljenfawi يعاني بعض النرجسيين المعقدين، ولا سيما من يعتقدون أنهم ينتمون إلى نخبة منتقاة، من عقدة رفضهم الشرس لتسوية أرض الملعب بهدف تمكين المنافسة الشريفة بين الافراد، ورعبهم بالذات تجاه تكافؤ الفرص بين اعضاء المجتمع. ويعمل هذا النفر المضطرب نفسياً كل ما يستطيعون لمنع الآخر المختلف عن الاغلبية، أو عن عن الاقلية المؤثرة في المجتمع من الاستفادة المتساوية من الفرص المتوفرة، وحيث يعمل بعض من يظنون أنهم ينتمون إلى نخبة ملكية على وضع معوقات في طريق الانسان السوي والمكافح، من أجل منعه من ربط آماله…

علاماتُ الاسْتِغْلاَل حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي توجد علامات تكشف وقوع الانسان ضحية للاستغلال من شخص أو مجموعة أشخاص، وكلما تمكن الانسان من التعرف مسبقاً على إشارات وعلامات وقوعه ضحية للاستغلال، سيتمكن من صدّه والتخلص من نقاط ضعفه التي تجعله قابلاً للاستغلال من الآخرين في حياته، الخاصة أو العامة، ومن بعض علامات وقوع الشخص في شباك الاستغلال ما يلي: - أحدى أهم علامات وقوع الانسان ضحية الإستغلال هو شعوره الداخلي بأن هناك امر غير صحيح في علاقته مع الشخص أو الاشخاص المُستغلين. - يشعر الضحية بالإنهاك العقلي والعاطفي السلبي بعد تفاعله، أو تواصله مع…

وَقَاحَةُ الآخَر تَدُلُّ عَلَى ضعْفِكَ حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي يقع كثير من الاحداث في الحياة الانسانية الاعتيادية لأسباب منطقية تماماً، فلا يمكن على سبيل المثال، أن يُصبح الآخر خشناً أو وقحاً معك من دون أن يستمد فظاظته وفجاجته تجاهك من ضعف لاحظه في شخصيتك، ولأنّ كل شيء في الحياة يحدث لأسباب معينة، فكلما تخلص المرء العاقل من أي ضعف في شخصيته أثناء تعامله مع الآخرين، كلما تمكن من التعامل المناسب مع غلظة وقلة أدب بعض الناس معه، والعكس بالعكس، كلما اكتشف البعض ثغراً، أو نقاط ضعف في شخصيتك، كلما زادت نسبة وقاحتهم وقلة تهذيبهم معك. تدور الاحداث في سياق التعامل مع…

مُعَوِّقات تَحْقيقْ الذَّات حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي حدد عالم النفس الأميركي ابراهام ماسلو، المشهور، الاحتياجات الإنسانية الخمسة، كإشباع الجوع وإرواء العطش، وتجنب الألم، وتأمين مكان آمن للعيش، والحصول على الأمن الوظيفي، والحفاظ على الصحة والأمن النفسي والبدني، والانتماء لأسرة، وامتلاك الأصدقاء والشعور بالألفة الاجتماعية، وفي قمة هرم ماسلو ستأتي الحاجة لتحقيق الذات، ولا سيما في تطوير واستعمال الامكانيات الشخصية بهدف تحقيق النجاح الحياتي والاكتفاء الذاتي. في المقابل، توجد معوقات تتسبب في إبطاء، أو إفشال عملية تحقيق الذات، ويسبب بعضها التصرفات النرجسية…

العَدُوُّ الدَّاخِلي حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي أسوأ وأشرس أعداء الإنسان نفسه الأمّارة بالسوء، فعدوه الحقيقي داخلي وكامن في عقله الباطن، ولا سيما تلك النفس النرجسية التي تدعوه لقول، أو لكتابة، أو لعمل السوء. يتوجب على العاقل محاربتها بشكل متواصل بهدف منعها من إسقاطه في الشهوات والغرائز البدائية، وبالذات عن طريق تدريب النفس على النأي عما يضر الانسان والآخرين من حوله، فمحاربة العدو الداخلي هي أهم المعارك الشرسة التي يمكن أن يقاتل فيها الانسان، والتي يجب على العاقل الإقدام على الفوز بها في أسرع وقت ممكن، عن طريق الاستمرار في سعيه الى بسط سيطرته…

اعْتِدالُ التصرُّفات الشخصية حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي تشير سمة اعتدال التصرفات الشخصية إلى امتلاك الانسان سمات الاتزان والرصانة ورجاحة العقل، ولا سيما عند الاستجابة للمؤثرات الخارجية، خصوصا في تكوين ردود الفعل الشخصية تجاه ما يحدث في العالم، وتمثل سمة اعتدال التصرفات سجية نادرة في عالم اليوم، وذلك بسبب غلبة التفاعلات النرجسية، وتجاوز الكثير من الناس حدود العقلانية، وما يمليه المنطق السليم في تفاعلاتهم مع الآخرين. وكلما اكتسب المرء سمة التصرفات المعتدلة رجح عقله، واقترب أكثر من تحقيق حياة إنسانية متكاملة، فكرياً وسلوكياً، وتمكن من ربط آماله وتطلعاته…

البَطَرُ سقوط في امتحان الأخلاق حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي @DrAljenfawi "وَإِنَّ رَبَّكَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَشْكُرُونَ" (النمل 73). ناقشت موضوع البطر بالنعمة، وقلة احتمالها في عشرات من المقالات، ومع هذا، فلا يزال موضوع الطغيان بالنعمة أمراً يشد انتباهي بسبب تعدد أبعاده، ولعمق تجذره في النفس البشرية، وما يؤدي إليه دائماً من وقوع البعض في هاوية الفشل الاخلاقي والسلوكي، وحيث أنّ الطغيان بالنعمة، على الأقل بالنسبة لي، يمثل امتحاناً يسقط فيه البعض بإختيارهم، وذلك للأسباب"المنطقية" التالية: - تؤدي قلة احتمال النعمة إلى…

التَغَيُّرُ المُفَاجِئُ في العلاقات الإنسانية حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي تشير العلاقات الانسانية في سياق هذه المقالة إلى أي نوع من العلاقات الفردية أو الاجتماعية، سواء تلك التي تنشأ بين الاهل، أو بين الاقرباء، أو الاصدقاء أو المعارف والزملاء والجيران. يحدث أحياناً أن تتغير العلاقات الانسانية بشكل مفاجئ، على الاقل بالنسبة لمن يصدمه تقلب الاوضاع وتأزمها المفاجئ، أو الانقطاع المفاجئ في الود بين من كانوا في الأمس القريب متحابين ومتوادين، أو متصادقين، ومتزاملين. ترجع أسباب التغيرات المفاجئة في العلاقات الفردية والاجتماعية لأمور مختلفة، لكن الصادم في هذا النوع من التقلبات…

الإنْسَانُ المُحْتَرَم حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي يجدر بالإنسان السوي أن يكون دائماً محترماً، ولا سيما عندما يندر وجود هذه السمات في البيئة المحيطة، وذلك لأنّ امتلاك سجية الاحترام بعامة سيكون أمراً مجزياً للفرد وللمجتمع، ويربط الناس بين سمات الاحترام وسمات ايجابية أخرى ترتبط بها دائماً، ويؤدي تخلق المرء بسمات الاحترام إلى عيشه حياة ايجابية ومتزنة ومجزية دائماً، ومن بعض سمات الانسان المحترم في عالم اليوم ما يلي: -الانسان المحترم شخص مُنصف مع نفسه ومع الآخرين، وذلك بسبب ادراكه التام لأهمية حفاظ العاقل على قيم ومبادئ العدالة والنزاهة الاخلاقية في…