الحرية المُطْلَقَة فَوْضى مُطْلَقَة حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي يدرك العقلاء والحكماء وذوو البصيرة أن ليس هناك حرية مطلقة، فحريتك كفرد حر ومستقل تتوقف عند حريات الاخرين، ومن يتجاوز حريته الشخصية ويتعدى على حريات الناس، سواء عبر قذفهم باتهامات مفبركة، أو تشويه سمعتهم، يتجاوز الخطوط الحمراء، اذ لا يحق لأحدهم تشويه سمعة معارضيه في الرأي، ومحاولة تبرير هذا السلوك والتصرف العدواني بأنه حرية رأي وتعبير! من هذا المنطلق، فالمطالبة بحرية مطلقة، وبخاصة في ما يتعلق بطريقة استعمال "حرية الرأي والتعبير" في الصحافة والاعلام المحلي، لا ترسخ مجتمعاً ديمقراطياً ومدنياً تصان فيه…

قل وافعل ما شئتَ… كما تفعل سيُفعل بك حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي ترتكز الحياة الانسانية الاعتيادية على بعض قوانين سلوكية متعارف عليها في كل بقاع الأرض، ومنها أنّ الكيد والقول والفعل السيئ كلها سترتد حتماً إلى أصحابها في يوم من الايام، ولهذا السبب ولأسباب أخرى مختلفة ينصح العقلاء والحكماء الانسان بمراقبة والتحكم فيما سيخرج من لسانه أو ما سيقدم عليه من تصرف تجاه نفسه وتجاه الآخرين. وليس فقط بسبب أن لكل فعل ردة فعل مشابهة له أو بسبب أن لكل قول أو فعل سيء عواقب حتمية، ولكن بسبب أنّ كلام وكتابات وتصرفات الفرد ستشكل جانباً كبيراً مما سيتلقاه لاحقاً من العالم الخارجي،…

لماذا يَكفرُ البعض بالنِّعَم؟ حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي "وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ "(إبراهيم 7). تشير النعمة في بعض المجتمعات وفي عالم اليوم إلى رفاهية وطيب العيش، والشعور بالاستقرار النفسي، وتدل كذلك على الشعور بالطمأنينة التي يفتقدها ملايين من بني البشر، وتتمثل النعمة في بعض المجتمعات الاسلامية الآمنة والمسالمة في شعور أغلب أعضاء المجتمع، وبخاصة أغلبية عقلائه بأنهم ينتمون إلى مجتمع ايجابي متآلف بشكل كبير مع نفسه ومع هويته الثقافية، ترتكز فيه العلاقات الاجتماعية النمطية على…

التافهون حين يهرفون في أمور العامة! حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي يصعب على الانسان الواعي، وبخاصة من يدرك بشكل جلي ما يدور حوله في جوانب معينة من عالم اليوم فهم سبب انغماس بعض الشخصيات غير المتزنة في المجتمع بالتحدث، وربما إبداء آراء وأحكام شخصية تافهة في أمور العامة. من أشد الازمات الفكرية التي يصعب لاحقاً التغلب عليها، هو انشغال بعض السفهاء والسفيهات في تلقين الآخرين الاسوياء كيف لهم أن يعيشوا حياتهم، فما إن يسمح المجتمع لبعض تافهيه وسفهائه باعتلاء منصات الفكر والثقافة والاعلام والتواصل الاجتماعي، بزعم حرية الرأي والتعبير، لن يتوانى هؤلاء النفر عن فرض وصايتهم…

مَهَارة ضبط النَّفس حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي يجدر بالانسان العاقل في عالم اليوم التدرّب على ضبط نفسه، والتحكم بها، وتطوير قدرته على ضبط ردود فعله تجاه أقوال وكتابات وسلوكيات الآخرين، السلبية أو النرجسية، وبالذات كل ما هو متعمد واِستفزازيّ، وبهدف عدم الانسياق خلف كل ما يؤدي إلى منع الانسان العاقل عن ربط آماله وتطلعاته الايجابية بما يمكن له تحقيقه في بيئته الاجتماعية، والوطنية، أو في أي بيئة يجد الانسان العاقل نفسه فيها. بالطبع، تعد مهارة ضبط النفس من أفضل المهارات التي يستطيع أي فرد اكتسابها وتطويرها وفقاً لمستوى رغبته في التطور وتنمية ذاته،…

الحِيَادُ الإِيجابيُّ وَحَقْنُ دِماءِ المُسلمين حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي نظراً الى تعقد واضطراب وضبابية العلاقات والتحالفات الدولية، وبسبب تشويه بعض الساعين خلف مصالحهم الايديولوجية الضيقة للحقيقة، وتحريفهم صفاتها الجوهرية بغية تنفيذ أجنداتهم الخفية على حساب أمة الاسلام، حري بالمسلم السوي، وبخاصة من ليس لديه القدرة حالياً على تغيير واقعنا الاسلامي المؤلم إلى ما هو أفضل، وبالذات في هذه الفترة الحرجة جداً في تاريخ الأمة، يجدر به على الاقل التزام الحياد الإيجابي تجاه اقتتال بعض المسلمين، فالمؤمن عاقل وحكيم ويعرف جيداً من هم أعداؤه الحقيقيون، ويدرك أنه لا يجب أن يميل إلى طرف…

المطبل سيجعلُ الرِّعْدِيدَ رَجُلاً خَارِقاً! حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي "فَإِذَا جَاءَ الْخَوْفُ رَأَيْتَهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ تَدُورُ أَعْيُنُهُمْ كَالَّذِي يُغْشَى عَلَيْهِ مِنَ الْمَوْتِ فَإِذَا ذَهَبَ الْخَوْفُ سَلَقُوكُم بِأَلْسِنَةٍ حِدَادٍ أَشِحَّةً عَلَى الْخَيْرِ أُولَئِكَ لَمْ يُؤْمِنُوا فَأَحْبَطَ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا " (الأحزاب 19). أعترف أنني أمقت التطبيل بكل أنواعه ودرجاته وأشكاله ونكهاته، وذلك لأنني أعتقد أنه أسوأ يُمكن أن يقدم عليه بعض المنافقين، وبخاصة عندما يصبحون سمجين للغاية عند تملقهم وتطبيلهم وتضخيمهم…

الانفصال العاطفي الإيجابي حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي تشير مهارة الانفصال العاطفي الايجابي إلى قدرة الانسان العاقل على إدراك الْأُمُور على حقائقها وبشكل مناسب في حياته الخاصة والعامة، و التحكم في عواطفه وفي ردود أفعاله، وتفعيله لمهارات التفكير النقدي وقتما يتطلب منه الامر ذلك. ويوصف الانفصال العاطفي بالايجابية عندما يتمكن من خلاله الانسان العاقل والسوي نفسياً من تحرير عقله من التفكير العاطفي المدمر، وبخاصة تحرير العقل من أفكار الآخرين، ومن كل ما يتصف بالافراط وبالتأثر المبالغ بالمشاعر وبالعواطف بلا تفكير منطقي. وبالطبع، سيتمكن الانسان العاقل من عيش…

العَقْليَّة القَمْعِيّة حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي "قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَن يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَابًا مِّن فَوْقِكُمْ أَوْ مِن تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ أَوْ يَلْبِسَكُمْ شِيَعًا وَيُذِيقَ بَعْضَكُم بَأْسَ بَعْضٍ انظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الْآيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ"(الأنعام 65). يشير عنوان المقالة إلى حالات بعض العقول، وطريقة تفكيرها، وبخاصة ذلك العقل القمعي الذي لن يتردد صاحبه، أو صاحبته، أو أصحابه في قمع وإذلال وإخضاع الانسان الآخر المختلف عنهم، أو الاضعف منهم، أو الاقل حظاً في الدنيا، أو ذلك الفرد الذي سيعتقد صاحب العقلية القمعية أنه…

التحريض على سفك دماء المسلمين والاقتتال بينهم حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي أميل غالب الوقت إلى إعمال العقل والمنطق في قراءة غالبية ما يجري حولي من أحداث، ومن هذا المنطلق، فما هو عقلاني ومنطقي بالنسبة لي على الأقل أنّ أحد أهم أهداف "الحياة الاسلامية المثالية" هو الدعوة للوحدة والتقريب والوفاق بين عامة المسلمين بكل مذاهبهم وبمختلف ميولهم الفكرية "الأخوة الاسلامية"، وليس التحريض على سفك دمائهم والاقتتال بينهم. ولأنني أعتقد بل أؤمن أنّما "المؤمنون إخوة" فلذلك أرى أنه حري بكل فرد مسلم سوي أن يدعو لتآخي وتآلف المسلمين، والقرآن الكريم يزخر بالآيات التي تدعو لحرمة دماء المسلمين…