“الزغنبوت … ينجي من الموت”! محبرة وقلم

مشعل عثمان السعيد من الكلمات الغربية التي كان يقولها الناس في الماضي قولهم: زغنبوط - زغنبوت، وقد بحثت في أصل هذه الكلمة فلم أجدها عربية، وسألت فقالوا لي: إنها كلمة أعجمية، وهي تعني المرض، وتصل إلى معنى السم المميت، وهذا المعنى هو الأقرب لكلمة زغنبوط، وربما جاء المعنى بالسحت والمال الحرام، حسب وقوع الكلمة في الجملة. لهذا كان الناس يقولون في الماضي: عساه زغنبوط في بطنك. كأنه هنا يقول: عساه سم. ولو تأملت الجمل التي تستخدم فيها هذه الكلمة لعرفت أنها لا تعدو السم والدعوة بالهلاك، بقصد وبغير قصد. وللزغنبوط هذا قصة عجيبة…

شفاحة… شَمِحوطة محبرة وقلم

مشعل عثمان السعيد الشفاحة، صفة للإنسان شديد الطمع، الشره، الأناني ضعيف الإرادة والشخصية، لا عزم ولا حزم عنده، "معازيبنا" الإنكليز يسمون المشفوح "greed man" فالمشفوح هو الذي لا شخصية له، يريد ان يستحوذ على كل شيء لنفسه، وبسرعة، هذا الإنسان المشفوح لا يراعي شعور غيره ولا يهمه إلا نفسه، حتى الخبر يريد معرفته سريعاً، وإن كان هذا الخبر لا يعنيه من قريب أو بعيد، يلاحظ على المشفوح الجشع والغيرة والحسد والعجلة في الأمور، ويعد المشفوح في زمرة الفضوليين، يسأل من بجانبه عن كل شيء، نلاحظ أيضا انه لحوح في أسئلته، هذه الأسئلة لا تنتهي…

راشدي.. راشد باشا السعدون محبرة وقلم

مشعل عثمان السعيد الراشدي أيها الأحبة كلمة دارجة يعرفها الناس، ولكن الأكثر لا يعرفون من أين أتت، أما ما يعادل هذه الكلمة عندنا فهو: الطراق والسطار والكف، وكلها تعني الصفعة على الخد، وجمع الراشدي، راشديات مثل الطراقات والسطارات، وكلها صفع في صفع رحم الله ابن المغربي حيث يقول: صفعوني لا حرمتهم وأضاعوا حرمة الأدب وأقرب الكلمات الى الراشدي لفظاً: الرشد وهو التعقل، والراشد وهو المستقيم المهتدي السائر على طريق الحق والشدة فيه، وأهل الكويت يسمون: راشد ومرشد ورشود ومرشود ورشيد، اما الراشد فهو المستقيم الصالح، ومرشد: هو الواعظ…

دثْرة… دِفاشة… درْدبيس محبرة وقلم

مشعل عثمان السعيد الدثرة اسم، وهي صفة، ومعناها الشيء غير المرتب، مثل الأغراض المتناثرة يمينا ويسارا، وكلمة دثرة موجودة في اللغة العربية، قريبا من معناها الشعبي، ففي تاج العروس "الدثر": المال الكثير، لا يثنى ولا يجمع، فيقال: "مال دثر" وذكر أن الدثر الكثير، من كل شيء، وعندنا إذا رأت الأم حجرة ابنها غير مرتبة وملابسه مرمية في كل ناحية من نواحي حجرته قالت له: "ليش غرفتك دثرة؟" أو "يا حبك للدثرة" وإذا أردنا تقريب المعنى اللغوي من المعنى الشعبي، نقول: دثر المنزل، بمعنى بلى وتهدم، والدثور في اللغة: الدروس، وعموما يأتي معنى…

الدرويش… الدراويش محبرة وقلم

مشعل عثمان السعيد هناك الكثير من الأسماء الغريبة التي طويت صفحتها، وأصبحت نسياً منسياً، من هذه الأسماء: درويش، وهي مفرد الجمع دراويش، والأصل الدروشة والتدروش، اسم درويش كان موجوداً في الكويت والدول المجاورة لها في الخليج، لماذا؟ لأن من يحمل صفة التدروش موجود في هذه المجتمعات، أما اليوم فقد اختفى هذا الاسم ومن يحمل صفته نهائياً في مجتمعنا، باتت هذه الصفة يسمع بها ولا ترى، وعندما تتأمل لفظ درويش، تشعر أن هذا اللفظ ليس عربياً، يقول الزبيدي في تاج العروس: "درش" الدرشة بضم الدال، "اللحاجة" نقله الصاغاني، ومنه اشتقاق: الدرويش،…

نروح ونغدوا لحاجاتنا وحاجات من عاش لا تنقضي محبرة وقلم

مشعل عثمان السعيد طالع البيت عنوان هذا الموضوع وتدبره: نروح ونغدو لحاجاتنا وحاجات من عاش لا تنقضي حقيقة لا لبس فيها ولا جدال، نذهب ونعود صباح مساء في طلب هذه الدنيا، ولا نكل ولا نمل، فالمرء مازال حيا يسعى وراء حاجاته التي لا تقف عند حد، واذا مات ماتت هذه الحاجات لموته وانتهت، سنة الحياة وقانون رباني، أليس الله تعالى أمرنا ان نسعى في مناكبها؟ بلى أمرنا بذلك ولكنه ايضاً أمرنا بألا نجعل الدنيا أكبر همنا، ولا ننسى ما فرضه الله علينا من طاعة وعبادة، لابد من الاستعداد لملاقاة الواحد الاحد، في يوم لا شك فيه ولا ريب، يوم…

قصرٌ يحكي قصةً وعبرةً محبرة وقلم

مشعل عثمان السعيد القصر بناء شاهق جميل، يبنيه الملوك والأمراء والرؤساء والزعماء للإقامة به، وربما لاستقبال كبار ضيوفهم، وعادة ما يتفننون في بناء هذه القصور خصوصا في العصور القديمة، وغالباً ما تكون القصور شاهدة على عصور مضت ورجال كان لهم عز وجاه وقوة، أصبحوا لا ترى إلا آثارهم، وقد بنا المناذرة ملوك الحيرة قصوراً ليس لها نظيرفي الدنيا مثل: الخورنق والسدير وبارق، ثم باد ملكهم وصاروا أحاديث وفي ذلك يقول الأسود بن يعفر النهشلي التميمي أبياته التالية التي تعد من فخر الشعر العربي على الاطلاق: جرت الرياح على محل ديارهم فكأنما…

عيناك شاهدتان أنك من حر الهوى تجدين ما أجد محبرة وقلم

مشعل عثمان السعيد العيون ناطقة بما تخفيه القلوب لاشك في ذلك، وليس كل إنسان يفهم لغة العيون ولكن أهل الحب والغرام يعرفون هذه اللغة، فالمحب الصادق يعرف إن كانت هذه العيون تحبه أم لا، وفي بيت الشعر هذا صورة من صور ما أقوله لكم، تأملوا: عيناك شاهدتان أنك من حر الهوى تجدين ما أجد تكاد عيناك تنطق بحبك لي، وإنك تجدين ما أجد من شغف ولهيب غرام هذا ما عناه، وماذا أيضا؟ بك ما بنا لكن على مضض تتجلدين وما بناجلد أعلم أنك بقدر ما أحبك تحبينني، إلا أن الفرق بيني وبينك أنك صلبة تقدرين على الصبر وتتحملين إلا أنني لا أستطيع ذلك،…

لهوى النفوس سريرةُُُ لا تعلمُ عرضاً نظرتُ وخِلتُ أني أسْلَمُ محبرة وقلم

مشعل عثمان السعيد بيت من أبيات المتنبي الشهيرة، وكل أبيات وأشعار أبي الطيب من خيار الشعر العربي، وقد سألني الكثير من متابعي هذه الزاوية عن معاني هذا البيت وشرحه، قال الواحدي: يقول المتنبي: سريرة الهوى لا تعرف، ولا يدري من أين تأتي كما قال إن المحبة أمرها عجب، تلقى عليك ومالها سبب، وقوله «عرضاً» أي فجاءة، واعتراضاً عن غير قصد، مثل قول عنترة بن شداد: علقتها عرضا وأقتل قومها زعماً لعمر أبيك ليس بمزعم يقول: نظرت إليها نظرة عن فجأة وخلت اني اسلم من هواها، وقال أبو العلاء المعري في شرح هذا البيت الرائع: قوله عرضاً أي من غير…