أقوى رسالة عالمية ضد الإرهاب والتطرف

د.السيد محمد علي الحسيني مع أهمية الكلمة المخلصة الصادقة ودورها الكبير والمؤثر والفعالة في عملية التوعية الانسانية، والدفاع والمحافظة عنها من زنخ وأدران الانحراف والتشويه والضلال والتيه أو الانخداع الفكري، ولاسيما في مجال التصدي للإرهاب والتطرف الديني الذي يهدد كوكبنا الارضي خلال هذه الفترة، فإن الكلمة، ومن تجسيدها كفعل وكعمل على أرض الواقع، قد لاتؤتي أكلها بالسياق والصورة المطلوبة، وقد كنا ولازلنا نؤمن بهذا الاسلوب من العمل التعبوي في مجال مواجهة ظاهرة التطرف والارهاب، وندعو إليه وإن ما يجري على أرض دولة الامارات العربية…