المسلمون الأحرار الجدد بقايا خيال

يوسف عبدالكريم الزنكوي أنا لا أرضى لأي إنسان أن يسيء لديني ولا لمعتقداتي، ولكنني إن استدعى الأمر، أحاول أن أجادل بالتي هي أحسن وليس بالتهديد. كل المسلمين الذين قرأوا القرآن لابد أنهم مروا على الآية {إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون}، وهذا يعني أن الله هو المسؤول عن هذا الدين، وهو الحافظ لهذا الدين، وليس الإنسان، ورغم ذلك يظن كثير من المسلمين أنهم هم المسؤولون عن الدفاع عن هذا الدين، حتى وإن كانت سلوكيات غالبيتهم لا تعكس الأخلاق الحميدة التي يدعو لها الإسلام. كل المسلمين يدعون أنهم يؤمنون بحرية التعبير عن الرأي،…

انت تستهبل… انت؟! بقايا خيال

يوسف عبدالكريم الزنكوي عندما تقرأ في الصحف المحلية أن هناك "فزعة نيابية لوقف التعيينات الباراشوتية" وعندما يعرف الكويتيون والوافدون أيضاً أن غالبية هذه التعيينات الباراشوتية سببها النواب أنفسهم ولا أحد غيرهم، هنا ينطبق حقاً على برلمانات ما بعد التحرير عموماً، والبرلمان الكويتي الحالي خصوصاً، مقولة: "إن لم تستح فافعل ما شئت"، أو أن النواب "اللي اختشوا ماتوا". أقسم بالله العظيم أنا شخصياً أعرف أن كل واحد من النواب الحاليين - دون استثناء واحد منهم - يعرف حق المعرفة مَن مِن زملائه النواب الآخرين وظف من من الناس -…

الأجانب وامتلاك العقارات في الكويت بقايا خيال

يوسف عبدالكريم الزنكوي انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي خبر يتعلق بمنح الأجانب أو الوافدين مزايا لا يحلم بها حتى الكويتي نفسه. وقد وصلني هذا الخبر عبر وسيلة "الواتساب"، يقول : هناك مقترح من التجار يتعلق بتملك الأجانب للعقارات في الكويت، قيل فيه إن تجاراً كويتيين يضغطون على الحكومه لإصدار قانون جديد ينص على منح الأجانب الحق بتملك العقارات والشقق السكنية. ولأن تملك العقار لا يتناسب مع أسلوب الإقامة ونظام الكفيل وبالتالي استقرار هذا الأجنبي مالك العقار، وكأسلوب جذب أو إغراء، فقد اقترح منح الأجنبي المالك للعقار في الكويت…

رسالة إلى وزير صحة الأقلية في الكويت بقايا خيال

يوسف عبدالكريم الزنكوي ابني العزيز الدكتور باسل الصباح حفظه الله، وزير الصحة "العامة" بدولة الكويت: لم أكن أنوي الكتابة حول موضوع المشكلة ،لولا أنني اكتشفت أنها قد أوشكت على التحول إلى ظاهرة، إن لم تكن حالة عامة، يمارسها أطباء فقدوا الحس الإنساني. ولم أفكر حتى في توجيهها إليك، كطبيب كويتي كلف للتو بحمل حقيبة وزارة مهترئة، لولا أنني اكتشفت بالصدفة أن حالتي ليست الأولى التي يواجهها كويتيون صاروا أقلية في وطنهم، ولا هي الوحيدة التي تحدث لمرضى كويتيين يعانون من الإقصاء ومن التمييز من قبل أطباء غير كويتيين في مستشفيات…

لذة التاريخ… في “دار حمد” بقايا خيال

يوسف عبدالكريم الزنكوي شارع الخليج، أو الكورنيش الذي نعرفه اليوم، الممتد من مبنى مؤسسة البترول غرباً إلى المركز العلمي في السالمية شرقاً، لم يكن معروفاً حتى منتصف ستينات القرن الماضي، بل ولم يكن له وجود آنذاك. حينها كان يطلق على جزء منه "شارع السيف"، الممتد من قصر السلام غرباً إلى المستشفى الأميري شرقاً. في الجزء الجنوبي من شارع الخليج، والمواجه لمنطقة السالمية كان كثير من بيوت الكويتيين تطل على شاطىء البحر مباشرة، بمواجهة أمواج البحر، إذ لم يكن يحجز هذه الأمواج عن جدران هذه المنازل سوى مسنات صغيرة أو كتل صخرية ضخمة،…

من هنا بدأ التزوير بقايا خيال

يوسف عبدالكريم الزنكوي كثير من الكويتيين قرأوا كتاب (من هنا بدأت الكويت) للأستاذ المبدع المغفور له بإذن الله الأديب عبدالله خالد الحاتم (1980)، ومنهم، ككاتب هذه السطور، من تصفحه لجاذبية المواضيع التاريخية التي احتواها هذا الكتاب، الذي أستطيع أن أطلق عليه كتاب غينيس لأول الأحداث الكويتية، أو (GUINESS RECORD OF FIRST KUWAITI EVENTS). فإذا بحثت في قائمة فهرس هذا الكتاب ستجد أكثر من مئة بند له علاقة بحدوثه للمرة الأولى في الكويت. وفي هذا الكتاب ستقرأ عن أول شاعرة، وأول مدرسة لتعليم اللغة الإنكليزية، وأول مؤامرة داخلية، وأول…

أين الخوف ومن هو الخواف؟ بقايا خيال

يوسف عبدالكريم الزنكوي المثل الكويتي أو الخليجي الدارج "كلنا عيال قريَّه وكلنا ايعرف خيَّه"، المقصود بهذا المثل أنك مهما ادّعيت أمام جيرانك، ومهما سردت من أكاذيب، فكل أهل قريتك يعرفونك جيداً، وليس فقط جيرانك الذين يعرفون حقيقتك. وإذا كنا نؤمن بأنه لا يوجد دخان من دون نار، فإن كثرة الحديث عن حوادث التزوير في وثائق الجنسية الكويتية، وعن حوادث التزوير في الشهادات العلمية، وفي إجازات القيادة ومواثيق الزواج والطلاق وأوراق المرضيات أو الطبّيات، وغيرها من عمليات التزوير في المستندات الرسمية في الكويت، مع سكوت مطبق من الجهات…

هذا لا يحدث إلا في الكويت! بقايا خيال

يوسف عبدالكريم الزنكوي تتميز الكويت بتفردها في اسلوب التعامل، ليس مع المتهمين فقط، إنما مع الأحكام الصادرة في حق هؤلاء المتهمين أيضاً، فمثلاً نواب أقسموا بالله العظيم أن يكونوا مخلصين للوطن وللأمير وللدستور، ثم فجأة ينقلبون على أعقابهم ويحنثون بهذا القسم العظيم، عندما تطاولوا على مقام أمير البلاد، حفظه الله ورعاه، أمام الملأ، فيصدر حكما ضدهم، ليلعن بعض زملائهم النواب محاولة طلب العفو عن هؤلاء المتهمين. وبدلا من أن يكون هؤلاء النواب قدوة للآخرين في احترام الأمير والدستور، أو على الأقل في احترام القسم الذي رددوه أمام…